المجتمع

خمس أفكار رائعة لأستخدام المكافآت لتحفيز طفلك .. ونتائجها !

أستخدام المكافآت لتحفيز طفلك

خمس أفكار رائعة لأستخدام المكافآت لتحفيز طفلك .. ونتائجها !

تحفيز الطفل بالمكافآت.

المكافأة ليست رشوة للطفل، إنها شيء يكسبه طفلك مقابل القيام بما طلبته منه بشكل صحيح وكامل ، لذلك يجب عليكي  كـ  ” أم او أب ”  أن تفكري بوسائل ومكافأت لتحفيز وتشجيع طفلك علي القيام بما تريدنه منه ، فكري في استخدام المكافآت الملموسة وغير الملموسة:

تشتمل المكافآت الملموسة حصول طفلك علي الصور والملصقات، والألعاب الصغيرة ،والحلويات، والامتيازات (مثل وقت التلفزيون – والألعاب الالكترونية والتابليت ..) ، او القيام برحلة او تناول الطعام والحلوي بالخارج بالمطعم او بمكان يفضله طفلك  .

وتتضمن المكافآت غير الملموسة شكرًا ومدح وتشجيع واعترافًا قلبيًا بالحب والاعجاب والتقدير ، وكلمات تدل علي الاعجاب مثل انت رائع ، انت ذكي،  أعجبتني طريقتك وتصرفك ، لقد كنت جيدًا  ، او اعطاءه نقاط نحو هدية خاصة كبري . ولكن احرصي على عدم المبالغة، حيث يمكن للأطفال معرفة الفرق بين الإطراء الحقيقي والمبالغة… فكني حذره .


اسمح لطفلك يكون له رأي بالمكافأة .

إن إعطاء طفلك فرصة لأختيار المكافاءة التي يريدها اذا قام بتنفيذ ما تطلبه منه ، يجعله يشعر بأنها أكثر إغرا… ربما طفلك يطلب أشياء ومكافاءات من الصعب تلبيتها ….  فعليكي ان تفكري في إنشاء “قائمة” مكافآت مناسبة لدخلك ليختار منه الطفل  ما يتمناه ،واخبريه ان احد هذه المكافآت سوف يحصل عليها ، فيكون الطفل تحت تحفيز مثير لأنجاز ما يطلب منه ،وتحت تاثير الشعور بالسعادة بحصوله علي مكافآة يعرفها ولكنها مازالت مجهولة ،فلا يعلم أي مكافآة سوف تختاريها له من القائمة المقترحة بينكم  .


كن دقيقا لكي لا تخسر ثقة ابنك في أسلوب المكافأت .

يواجه بعض الأطفال صعوبة في فهم شروط المكافأة وما مطلوب منهم ، فيجب أن تكوني واضحة  في شرح    ” المهمة المطلوبة من طفلك” و “مراحلها الي النهاية” ووقت وأسلوب حصول طفلك علي المكافأة.

قد يكون بعض الأطفال غير منتبه لما تقوليه له ، وقد يكون البعض الآخر مشتتًا للغاية وتركيزه علي المكافأة فقط  ، لذلك من المفيد الإقران بالتاكيد عن كثب بين توجيهاتك ومكافأتك لإكمال إحدى المهام.

مثال يمكن ان توجه طفلك الي اللعب بشرط القيام بمهمة فتقول له :  “إذا كنت تريد أن تلعب لعبة في الصباح مع اااصدقائك ، فأنت بحاجة إلى تناول وجبة الإفطار ، وغسل وجهك وتهذيب أسنانك وارتداء ملابسك بحلول الساعة 10:30.” يمكنك  ان انهيت ما مطلوب منك  الانطلاق للعب مع اصدقائك  ، ويمكنك في أمثلة أخري ان تكتبي مراحل المهمة لطفلك ان كان في عمر متقدم .

الحوار بينك وبين طفلك له نتائج رائعة

 

يجب أن  نكرر تفاصيل الصفقة و مهمة الطفل والمكافاءة المتفق عليها ،لأعادة تركيز الطفل علي المهام المطلوبة منه وتحفيزه ولكن عند الضرورة فقط ،  استخدامي كلمات مثل “عندما و ثم” في حوارك مع طفلك  مثال  عندما تنهي دراستك ثم انظر فيما درسته انت، يمكنك الذهاب للعب كرة القدم.”


الفهم الصحيح للعواقب وفقدان المكافأة.

العواقب ليست عقوبات – على الرغم من أن أطفالك قد يشعرون بهذه الإحساس والشعور في بعض الأحيان، لذلك يجب ان تحاولي ابلاغ اطفالك ان العواقب هي فقدان بعض المزايا والمكافاءات وليست عقاب مؤذي

إنها طريقة نفسية جيدة لطفلك ليتعلم أن هناك نتائج طبيعية في الحياةهذه المعرفة يمكن أن تساعده في تنظيم وتوجيه سلوكه نحو الأفضل .

في معظم الحالات ، يجب أن تتضمن النتيجة السلبية لفشل ابنك في إتمام مهمته المتفق عليها الي حجب المكافأة المتفق عليها

يجب افهام الطفل لماذا لم يحصل علي المكافاءة المتفق عليها بينكم

إليكي مثالاً:  تم الاتفاق  على أن يتمكن طفلك من إجراء دردشة فيديو مع  صديقه لمدة 20 دقيقة بعد أن ينهي دروسه المدرسية بالشكل المناسب والصحيح …. إذا لم يفعل هذا ، فلن يتمكن من إجراء المكالمة. بمعني انه لم يتم عقابه بشكل مباشر ،ولكن خسر المزايا ، وواجه عواقب عدم إتمام واجباته الدراسية بالشكل المطلوب.

 

استخدام النتائج بشكل مناسب.

تابعي النتيجة  فــ بمجرد أن يتضح أن طفلك لم يكمل مهمة في الوقت المحدد أو بالطريقة التي اتفقتم عليها ،فيجب ان يعلم انه خسر المكافاءة وفقد مزايا متفق عليها ، فكلما تأخرتي في تقييم النتيحة، كلما قل احتمال قيام طفلك بربط سلوكه بالنتيجة ،والاهتمام بها وبما تقولينه من تعليمات وتوجيهات تربوية.

لا تتأخري كثير في تنفيذ وعودك لابنك ، قد يكون إغفال ونسيان المكافأة لمدة أسبوع كامل عن المتفق عليه  أمرًا سيء يجعل ابنك يفقد الثقة في وعودك ، وتنشأ شخصيته مراوغة ،  كذلك لا تتمادي في تشديد العواقب “العقاب” المطول ،حيث يمكن أن تفقد قوتها ومعناه ،ويعتاد الطفل علي  العقاب وتنشاء شخصيته قاسية ومتمردة.

  دع النتيجة تؤدي وظيفتهاسوف يذكر طفلك دائما ان إتمام المهام والتوجيهات يؤدي الي المكافاءة ، واهمال المهام المتفق عليها يؤدي الي عواقب …   

وتذكري دائما أن أستخدم النتائج الإيجابية أيضًا وتذكير طفلك بها ، يشجعه علي الانتباه الإيجابي لتكرار الأداء.


فكر في استخدام مخطط السلوك.

أنشئ مخططًا لتتبع السلوكيات التي ترغب في رؤيتها في طفلك:

  • في أعلى المخطط ، أدرج أيام الأسبوع و على الجانب الأيسر من المخطط ، قم بإنشاء عمود يسرد السلوكيات التي ترغب في مراقبتها (مثل عدم الكذب) أو المهام (مثل الاستعداد للمدرسة في الوقت المحدد).
  • في كل مرة يظهر طفلك سلوكًا أو يكمل مهمة ، ضع ملصقًا او علامة في مربع الحالة واليوم  .
  • بالنسبة لبعض الأطفال ، الملصقات بوضع علامة تفوق تعتبر مكافأة غير ملموسة كافيةيمكنك أيضًا محاولة استخدام هذه الجداول و الملصقات “كنقاط” يمكن لطفلك تجميعها واستبدالها في نزهات أو امتيازات أو ألعاب.
جدول لنموذج متابعة سلوك طفلك وتحفيزه

 جميع النقاط أعلاه التي نذكرها في المقال هي مادة علمية في الصحة النفسية والتربوية للطفل ، اثبتت بالفعل تحقيق نتائج رائعة في توجيه الأطفال تربويا ، ولكي تستطيعي كــــ “أم – اب” من أنشاء نظام هادءي بالبيت لتوجيه سلوكيات طفلك ، يجب الاستمرار في هذه الأنظمة او غيرها دون تناسي او تكاسل ، فافي نهاية الامر انت تتعامل مع طفل مثل العجين الطازج يمكن تكوينه في أي شكل بهدوء وسرعة وبدون تأثيرات جانبية.

مواد متعلقة بالمقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق