المجتمع

كيف تتغلبين على الشعور بالخجل ؟

كيف تتغلبين على الشعور بالخجل ؟

يعتبر الشعور بالخجل في الاجتماعات والمجالس العائلية من المشكلات الشائعة التي لابد من البحث عن حل  جذري لها، فعندما يصاب الفرد منا بالخجل لا يستطيع السيطرة على ذلك الشعور التلقائي بأي شكل من الأشكال، مما يعرضه للإحراج بسبب عدم القدرة على التحدث مع الآخرين بشكل طبيعي، لذلك اخترنا أن نتعرف معكم اليوم على أهم طرق التغلب على الشعور بالخجل وهي طرق بسيطة ومجربة.

تخلصي من الأفكار السلبية:

في بعض الأحيان نفكر في مجموعة من الأفكار السلبية التي ليس لها أي أساس من الصحة بل وتؤدي إلى إصابتنا بالإحباط الشديد، فمثلاً قد نعتقد أن من حولنا يتربصون لنا وينتظرون أن نخطئ، أو نعتقد أن شخص ما ينوي لنا الشر على الرغم من أن ذلك قد يكون غير صحيح على الإطلاق، وهذه المخاوف تؤدي بدورها إلى الشعور بالخجل وعدم القدرة على ممارسة الحياة بشكل طبيعي.

كوني واثقة في نفسك:

تقبلي ذاتك وثقي في نفسك وفي قدراتك، فإذا كنتِ غير راضية شكلك الخارجي وتعتقدين أن هذا الأمر هو السبب في فشلك فتأكدي أن ذلك ما هو إلا شعور وهمي يصبك بالإحباط ويقلل من عزيمتك، حيث أن النجاح لا يعتمد على المظهر الخارجي بقدر ما يعتمد على المهارة والقدرة على تحقيق الأهداف وتخطي الصعوبات والمشكلات المختلفة بالعزيمة والإرادة.

ابحثي عن الأشخاص الذين يشبهونك في شخصيتك:

إذا كنتِ تعانين من الشعور بالخجل ننصحك بالبحث عن الأشخاص الذين يعانون من نفس الشعور، تحدثي مع هؤلاء الأشخاص وكوني صداقات وعلاقات معهم، حيث أن ذلك يدفعك إلى التحدث وعمل المناقشات معهم للتخلص من مشكلة الخجل، كما أن وجودك مع هؤلاء الأشخاص يشجعك على التخلص من المشكلة بشكل سريع.

احضري المناسبات الصغيرة:

من الطبيعي أن لا يحب الشخص الخجول حضور المناسبات الاجتماعية بأنواعها المختلفة خوفًا من المواجهة والتعرف على أشخاص جدد، ولكننا ننصحك بالمبادرة في حضور المناسبات الصغيرة كبداية للأنخراط في المجتمع العادي والتحدث مع الناس بشكل طبيعي، اذهبي إلى حفلة عائلية صغيرة وابدأي بالحديث مع أي شخص تعرفينه عن طريق سؤاله عن أحواله وأحوال عائلته، وبعدها ستتمكنين من التحدث بشكل أكبر وتوسيع دائرة علاقاتك يومًا بعد يوم.

اكسري حاجز الخوف:

لكسر حاجز الخوف من التعامل مع أشخاص جدد، حاولي التحدث مع الأهل والأقارب في البداية في أي موضوع من المواضيع الشائعة، وبعد ذلك سوف تتمكنين من كسر حاجز الخوف وتخطي المشكلة عن طريق التحدث مع أشخاص آخرين.

حددي نقاط ضعفك بدقة:

تعرفي على نقاط ضعفك وحدديها بشكل دقيق وواضح، وحاولي مع مرور الوقت التخلص من نقاط الضعف عن طريق مواجهتها بشتى الطرق، فإذا كنتِ تخافين من التحدث أمام العامة، حاولي القيام بإلقاء كلمة ولو صغيرة على مجموعة من الناس وتحدي قدرتك دون خوف أو قلق، فالطريقة الوحيدة التي تساعدك على التخلص من الخوف والضعف هي المواجهة.

اذهبي إلى الطبيب النفسي:

إذا استمرت المشكلة في الظهور ولاحظتي أنها تؤثر على حياتك الاجتماعية بشكل سلبي ففي هذه الحالة ننصحك بزيارة الطبيب النفسي لإيجاد الحل المناسب والتخلص من الشعور بالخجل في أسرع وقت ممكن لأن هذه المشكلة قد تسبب لصاحبها الفشل في تحقيق الكثير من الأهداف الحياتية وتقلل من ثقته في نفسه وفي قدراته.

مواد متعلقة بالمقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق