المرأة

ما هو التبويض وما هي أعراضه ؟

ما هو التبويض ؟

التبويض هو عملية يتم فيها الاستعداد لحدوث الحمل عن طريق وجود بويضة مخصبة مستعدة للحمل والتخصيب، وهذه البويضة تخرج من المبيض، أما عن مدة التبويض فهي تستغرق 14 يوم من فترة الحيض ولمن تكون دورتها الشهرية 28 يوم وتستمر البويضة صالحة وجاهزة للتلقيح والتخصيب بالحيوان المنوي لفترة تتراوح ما بين 12 ساعة إلى يومين بداية من لحظة خروجها من المبيض مباشرة.

وفي بعض الأحيان تستمر فترة الخصوبة (فترة صلاحية البويضة) لمدة أسبوع كامل ولكنها تكون أكثر استعدادًا للتخصيب خلال الأيام الأولى من خروجها من المبيض.

كيف يتم حساب أيام التبويض ؟

بكل سهولة تستطيعين حساب أيام التبويض، قومي بعد ١٤ يوم من أول بداية الدورة الشهرية وذلك إذا كانت دورتك ٢٨ يوم فقط، أما إذا كان عدد أيام دورتك الشهرية أكثر من ٢٨ يوم، ففي هذه الحالة يتم طرح عدد ١٤ يوم من اليوم الذي يسبق أول يوم في الدورة الشهرية.
وإذا كنتِ تعانين من اضطرابات الحيض قد يصعب عليكِ تجربة هذه الطريقة، وفي هذه الحالة يتم معرفة أيام التبويض عن طريق استشارة الطبيب أو من خلال ملاحظة أعراض وعلامات التبويض التي تظهر على الجسم بالضرورة.

ما هي أعراض التبويض ؟

قبل وأثناء هذه العملية تظهر الكثير من الأعراض والتغيرات الهرمونية على الجسم كله، ومن أهم هذه الأعراض هي آلام الثديين والصداع وغيرها من الأعراض الأخرى، ولا داعي للقلق إطلاقًا بشأنها نظرًا لكونها أعراض طبيعية تحدث لجميع النساء في هذه الفترة، ومن أهم العلامات والأعراض الشائعة لهذه العملية ما يلي:

انتاج الاستروجين وحدوث التغيرات:

في عملية التبويض ينتج الجسم الكثير من الاستروجين، وذلك يسبب امتداد في مخاط عنق الرحم فيصبح أشبه ببياض البيض، وذلك يساعد الحيوانات المنوية التي انطلقت من عملية الإباضة على السباحة، وتختلف كمية المخاط من امرأة إلى أخرى، وللتأكد من أنكِ في مرحلة الخصوبة يمكنك القيام بقياس مدى لزوجة السائل المخاطي وامتداده، فإذا كان رطب ولزج فذلك دليل على أنكِ في مرحلة خصبة.

الشعور بألم في الثدي:

أثناء التبويض تشعر المرأة بوجود ألم في الثدي وعادة ما ينتج هذا الألم عن حساسية وتقرحات الثدي وهي من العلامات  التي تنتج عن اندفاع الهرمونات التي تدخل الجسم قبل وبعد عملية التبويض.

ألم حاد في البطن أو أسفل البطن:

قد تشمل الأعراض وجود ألم في منطقة البطن سواء في جانب واحد أو الجانبين، ومن الممكن أن يدوم الشعور بالألم لمدة دقائق أو ساعات قليلة، كما تعاني المرأة احيانًا من نزيف مهبلي خفيف وإفرازات مع الشعور بالألم والغثيان وعادة ما يكون هذا الأمر خفيف وقصير نوعًا ما.

بقع ناتجة عن نزيف مهبلي:

يحدث نزيف مهبلي عندما ينفجر الغطاء الذي يحيط بالبويضة ويحميها، وعندما تنضج البويضة ينفجر هذا الغطاء وينتج عنه خروج كمية صغيرة من الدم الذي يتحول لونه إلى اللون البني، وعادة ما يتراوح لون الدم من اللون الحمر إلى اللون البني الغامق، وفي هذه الحالة ننصحك بالمتابعة مع الطبيب للوقاية من حالات حدوث الحمل خارج الرحم التي تحدث عندما تكون المرأة نشطة جنسيًا.

ارتفاع درجة حرارة الجسم:

عادة ما ترتفع درجة حرارة جسم المرأة خلال فترة التبويض بشكل واضح، ولابد من متابعة هذا الأمر وتسجيل وقت ارتفاع الحرارة بشكل دقيق، ومن الطبيعي أن تستمر درجة الحرارة في حالتها المرتفعة حتى بداية الدورة الشهرية.

مواد متعلقة بالمقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق