المجتمع

ملامح و تفاصيل الوجه ودورها في تحديد مصير أصحابها

ملامح و تفاصيل الوجه ودورها في تحديد مصير أصحابها

قد تتعجب من أول وهلة عند رؤيتك عنوان مقالنا! وتتساءل هل يمكن حقًا أن تؤثر ملامحك وتفاصيل وجهك على حياتك الخاصة وتساهم في تحديد مصيرك؟! والإجابة على هذا السؤال هي نعم، تؤثر تفاصيل وجوهنا على حياتنا بشكل كبير ويترتب عليها الكثير من النتائج، حتى الأطفال التوأم تختلف مصائرهم عن بعضهم البعض بسبب اختلاف بعض تفاصيل وجوههم سواء مدى اتساع العينين أو حجم الأنف أو شكل الشفاه، وغيرها من التفاصيل البسيطة الأخرى التي لا نتخيل أن يكون لها ذلك التأثير العظيم على الحياة.

حتى إذا كنت تتفق مع غيرك في المواهب والعادات والسلوكيات أو حتى تفاصيل الحياة اليومية الصغيرة، فبالتأكيد ستجد نفسك تختلف معه بسبب تفاصيل وجهك البسيطة، الأمر لم يعد مزحة بل هو من الأمور شديدة الواقعية في مجال علم النفس.

شكل وجهك يرسم مستقبلك وحياتك!

ويوضح علماء النفس والأساتذة الجامعيين أنه على الرغم من كوننا نعتقد دائمًا أننا نسلك السلوك الصحيح ونتخذ القرارات الصائبة، إلا أن هناك الكثير من الأشياء التي تؤثر على حياتنا وتتعلق بوجهنا بشكل عام.

أن شكل وجهك يحدد كل شيء بداية من تفاصيل يومك الصغيرة إلى أفعالك الكبيرة ومدى نجاحك في الحياة وتجاوزك للصعوبات والمشكلات التي تواجهك.

الحقيقة العلمية للحكم على الناس من وجوههم:

في قديم الزمان وفيما قبل التكنولوجيا الحديثة كان الحكم على الناس من وجوههم يعتبر من الأمور الظالمة نوعًا ما، حيث كان أجدادنا ينصحوننا بألا نحكم على أحد دون معرفته بشكل جيد ومعاشرته لأيام وسنين، ولكن في عصرنا الحالي اختلف الأمر بشكل تام وأصبح له مفهوم عملي واضح وحقيقة علمية يبحث فيها الكثير من العلماء والمتخصصين في علم النفس البشرية وخفاياه.

ومن أهم الأشياء التي تجعلنا نتيقن من حقيقة تأثير شكل الوجوه على الحياة، هي أننا ننجذب كثيرًا لأبطال الأفلام والمسلسلات الذين يكونون أكثر وسامة وجمال من غيرهم، حيث ننجذب لهم بشكل تلقائي بسبب ملامح وجهوههم الفريدة من نوعها.

كما وضح خبراء المال والأعمال أن شكل الوجه يتناسب بشكل كبير مع قدرة الفرد على العمل والحصول على المال وتكوين الثروات، فنجد في أغلب الأحيان أن أكثر الناس وسامة وجمال بداية من النجوم والمشاهير إلى لاعبي الرياضات المختلفة وكرة القدم على وجه الخصوص هم الأكثر مالاً بل ويندرجون في جميع الأحيان ضمن أغنياء العالم.

قد يكون للقاعدة استثناءات بسيطة:

يوضح البعض الآخر من الناس أن هناك بعض الاستثناءات البسيطة التي قد تجعل الوجه ليس عاملاً مؤثرًا بشكل إيجابي، وهذه الحالات قد تتمثل في امرأة جميلة يرفض رئيس العمل تشغيلها في شركته حتى لا تؤثر بجمالها على العاملين وتجعلهم ينشغلون بها عن عملهم.

تفاصيل الوجه

وفي استثناء آخر لن يستطيع اللص الوسيم ذو تفاصيل الوجه الجميلة على أي حال من الأحوال أن يخيف غيره من الناس ليسرقهم ويجعلهم يخضعون له بشكل سريع، فيضطر بذلك إلى استخدام السلاح للتهديد وتعويض ما تصنعه وسامته، هذه هي الاستثناءات الوحيدة في هذا الشأن أما ما عدا ذلك فقد أثبت العلماء أن للوجه الوسيم تأثير في غاية الروعة على صاحبه.

فمثلاً في كثير من الأحيان عندما يتقدم أحد الأشخاص ذوي الوجوه الجميلة لشغل وظيفة ما قد يعجب المدراء بهم ويتغاضون عن الكثير من الأمور الأخرى وينحازون إلى شكل الوجه أكثر من أي شيء آخر.

تجربة حقيقية توضح مدى تأثير شكل الوجه على حياتنا الواقعية:

في تجربة قام بها بعض علماء النفس، أحضر العلماء مجموعة من صور الأشخاص المرشحين في الانتخابات، وطلبوا من مجموعة من الناس أن يفكروا ويحكموا على هؤلاء الأشخاص ويقوموا بتحديد الشخص الذي يستحق الفوز من خلال شكل الوجه، وبالفعل قام كل شخص منهم بتحديد من يستحق الفوز وفقًا لمظهره، ومن الغريب في الأمر أن هؤلاء الأشخاص استطاعوا أن يحددوا الفائز في الانتخابات بشكل صحيح بنسبة تتجاوز 70%!

ومن ذلك يتضح لنا تأثير شكل وجوه الناس على نجاحهم في الحياة العامه ومدى قدرتهم على الصمود أمام الصعوبات التي تواجههم.

وتوالت بعد ذلك الدراسات والأبحاث التي أثبتت التأثر الرائع لشكل الوجه على الحياة الاجتماعية والوظيفية والاقتصادية وغيرها من النواحي الأخرى، فمن الممكن أن يكون مظهرك هو السبب في حصولك على وظيفة مرموقة، أو يكون سببًا في زيادة عدد الأصدقاء من حولك.

مواد متعلقة بالمقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق