كتب

ملخص كتاب السر the secret للكاتبة الاسترالية روندا بايرن

كتاب السر the secret

ملخص كتاب السر the secret للكاتبة الاسترالية روندا بايرن

تم نشر كتاب السر “the secret””  في العام 2006 للكاتبة روندا بايرن وهي استرالية  الجنسية ومن مواليد عام 1952،  وبمجرد صدور هذا الكتاب باع في أول سنه 19 ملون نسخة ليس هذا فقط بل صُنفت روندا بايرن  من ضمن أكثر 100 شخصية تأثيراً في العالم وصُنِّف  الكتاب كأفضل كتاب للمساعدة الذاتية في ذلك العام، كما تمت ترجمته إلى أكثر من أربعين لغة. وقد حقق الكتاب لمؤلفته إيرادات ضخمة؛ بالإضافة إلى أنه تم تحويله إلى فيلم سنيمائي في العام نفسه؛ وقد بيع منه ما يزيد عن المليوني نسخة.

كتاب السر لروندا بايرن:

في بداية الكتاب قامت روندا بايرن بشرح مدى بؤسها في حياتها, حتي قامت ابنتها بإهدائها كتاب يتحدث عن قانون الجذب , وبعد قرأته ,قامت بالبحث عن مدى صحة هذا القانون , وتفاجئت بأنه هناك الكثير من الأشخاص علموا به عبر العصور المختلفة،  و قد كانوا أشخاص فاعلين ومشهورين و مازال التاريخ يذكرهم.

يعتمد كتاب السر على قانون الجذب أي أن ما تفكر فيه هو الذي سيحدث وما أنت تعيش فيه الان هو نتجه لأفكارك السابقة. فإذا فكرت أنك غني سوف تصبح غني، وإذا فكرت أن تصبح مدير فى عملك سوف تصبح كذلك. وتركز الكاتبة على أنه كل ما يفكر فيه الشخص هو ما سوف يحدث له، فالمشاعر الإنسانية لها ترردات معيَّنة، وهي تصدر من الإنسان إلى الكون الذي يُعيد ترتيب أحداثه حتى يحصل هذا الإنسان على ما يتمني وما يفكر فيه، وقد تكون هذه المشاعر سلبية وإيجابية، فكتاب السر يقول بأنه كما أن المشاعر الإيجابية تجذب الأمور الإيجابية، فكذلك المشاعر السلبية تجذب الأمور السلبية، فالترددات الإيجابية تجذب الترددات الإيجابية المماثلة لها؛ وكذلك الحال بالنسبة للترددات السلبية. فللحصول على شيء مُعيَّن؛ يجب على الإنسان أن يُفكر فيه بجِدية؛ وأن يتعامل وكأن هذا الأمر قد تحقَّق، فيقوم الكون بتجميع هذه الطاقة الإيجابية وتسخير كل المعطيات حتى يحصل الإنسان على مُراده.

على سبيل المثال إن  أردت شراء سيارة يجب عليك أن تعيش وكأنك حصلت على السيارة وأصبحت ملك لك وتتخيل مشاعرك الجميلة وانت تمتلك هذه السيارة وتتخيل كيف تقودها وإلى أين سوف تذهب بها وتبدأ في تجميع كافة الطاقات الإيجابية للأمر نفسه، هذه الطريقة سوف تجعل وصولك للسيارة التي تريدها أمراً حتمياً مع مرور الوقت.

وإن كان شخصاً يعاني من مرض ما، فيجب أن يُكوِّن كل تفكيره  بإيجابية نحو الشفاء من المرض،  فيتحقق الشفاه بفعل الطاقة الإيجابية التي صدرت منه عندما فكر بشكل مستمر فى الشفاء.

وتوضح الكاتبة في كتابها السر أن التفكير الإيجابي المستمر هو كفيل بتحقيق ما يتمناه الإنسان و إن فكرة الكتاب تدعو إلى التفاؤل والتعامل بطريقة إيجابية مع الأحداث المحيطة بنا، والإبتعاد عن السلبية في التفكير والتعامل، حيث أن هذه الإيجابية في التفكير كفيلة بتحقيق ما يصبو إليه الشخص عن طريق توجيه طاقته إلى الكون الذي يقوم بدوره بتوجيه طاقة مماثلة لمساعدته.

ما تتحدث عنه الكاتبة وتحاول توضيحه في عصرنا الحديث قد جاء من قبل آلاف السنين في القرآن الكريم  قال الله تعالى في الحديث القدسي (أن عند ظن عبدي بي)، لم يقل سبحانه أنا عند حُسن ظن عبدي بي، فالذي يظن بالله خيراً سيلاقي خيراً، ومن يظن بالله سوءاً سيلاقي سوءاً، ليس لأن الله يُعطي الشيء، ولكن لأن تفكير هذا الشخص بالله شيء؛ فإنه لن يجد أمراً حسناً يأتيه.

مواد متعلقة بالمقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق