الأمومة والطفولة

أخطاء عليك تجنبها عند حمل طفلك الرضيع

Advertisement

أخطاء عليك تجنبها عند حمل طفلك الرضيع

بواسطة:
مثنى الشديفات
– آخر تحديث:
٠٦:٣٧ ، ٣ سبتمبر ٢٠٢٠
أخطاء عليك تجنبها عند حمل طفلك الرضيع
‘);
}

حمل طفلكِ الرضيع

بعد مضي تسعة أشهر من التعب والسهر والقلق والخوف والمناوبة على زيارة الطبيب وقضاء ليالي السهد في الدعاء والتضرّع إلى الله في أن يلطف بكِ ويحمي طفلكِ داخل أحشائكِ وأن يخرجه إلى هذه الحياة سالمًا معافى من السقم وليحيا حياةً سعيدةً ويتربى ويكبر؛ يخرج هذا الصغير ذو الوجه الملائكي ليصبح قطعةً من جسدكِ لا يقوى قلبكِ على تركها، ومما لا شك فيه أنّكِ ستحملينه بين يديكِ غير متأنية ولا مترددة مما سيلاقيه من أذى في حال حملته دون مراعاة الطرق الصحيحة لحمل الطفل الرضيع، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض الأمهات ليست لديهن المعرفة الكافية لحمل المولود حتى بعد إنجاب البطن الأول، ولذلك نعرض في هذا المقال الأخطاء الواجب عليكِ عزيزتي تجنبها عند حمل الطفل، كما سنتطرق للطرق الصحيحة والصحية في حمله والموصى بها من قبل بعض الأطباء وهيئات العناية بصحة الطفل والمختصين في هذا المجال؛ لذا نأمل أن تتبعيها في حال كنتِ تنتظرين قدوم مولودكِ الجديد[١].

‘);
}

أخطاء تجنّبيها عند حمل طفلكِ الرضيع

ترتكب العديد من الأمّهات والمربيّات أخطاء غير مقصودة عند حمل الرضيّع وتتفاوت خطورة هذه الأخطاء على الطفل، إذ إنّ بعضها يسبب الإجهاد والتعب والآخر قد يلحق به السقم ولذلك؛ نعرض لكِ عزيزتي فيما يأتي أكثر الأخطاء شيوعًا عند حمل الطفل الرضيع فتجنّبيها للحفاظ على سلامة صغيركِ[٢]:

Advertisement

  • عدم إسناد رأس طفلكِ عند رفعه؛ مما يسبب الإجهاد لعضلات رقبته وانقباض مجاريه التنفسيّة.
  • عدم محاذاة رأس طفلكِ مع جسده الذي يعرضه لخطر إصابته بآلام في ظهره ورقبته وربما معدته.
  • عدم إسناد ورك طفلكِ الذي يُعد واحدًا من أسباب حدوث خلل التنسّج الوركي.
  • تغطية رأس طفلكِ بالبطانية التي تعرضه لضيق التنفس أو الاختناق.
  • الضغط على أعضاء جسده الهشّة كأعلى الرأس والظهر والخاصرة، ومن الجدير بالذكر أن الضغط على نافوخ طفلكِ الهش قد يعرّض دماغه للتلف.
  • السرحان بالذهن أثناء حمل طفلكِ والشرود بالتفكير وهو خطأ كارثي يعرّضه للسقوط من يديكِ أو اختناقه.
  • حمل طفلكِ بذراع واحدة دون توخّي الحذر والمراعاة لسلامته.
  • ترخية قماط طفلكِ وعدم ربطه بإحكام الذي يسمح بتراخيه ثم انزلاقه على وجهه وخطف أنفاسه.
  • الانحناء للأسفل أثناء حملكِ لطفلكِ، فربما يختل اتزانكِ عند محاولتكِ التقاط ما يسقط منكِ ليقع صغيركِ على الأرض وتتكسر أطرافه.

تعرّفي على الطريقة الصحيحة لحمل طفلكِ الرضيع

حتّى وإن كنتِ أمًا متمرّسةً فربما غفلتِ عن بعض الأمور التي تُعينكِ على حمل طفلكِ الرضيع؛ لذلك نضع لكِ فيما يأتي دليلًا تفصيليًا يوضّح الطريقة الصحيحة عند حمل الطفل وحديثي الولادة[٣]:

  • اغسلي يديكِ: إذ إنّ جهاز المناعة للأطفال الرضّع يستمر في طور النمّو لحين اكتماله عندما يكبُر قليلًا، وعند غسل يديكِ ستحمينه من الجراثيم التي قد تضر صحته.
  • عُدّي للعشرة: امنحي الثقة لقبضتكِ وجسدكِ استعدادًا لحمل طفلكِ ولا تأبهي من شعوركِ بالخوف فور إمساككِ لجسده لتعتادي بعض مُضي خمس دقائق على فكرة حمل صغيركِ الرضيع على الأرجح.
  • اسندي رأسه وجسده: احذري من أن تُبقي يديكِ بعيدتين عن أسفل رأسه ورقبته، وأحكمي قبضتكِ حتّى لا يرتخي رأسه أو ينحني للأسفل نظرًا لثقل وزن رأسه مقارنةً بجسمه عند الولادة.
  • اختاري وضعية حمله بتروٍّ: إيّاكِ عزيزتي من تحرير رأس طفلكِ دون دعمه عند رفعه للأعلى، ويُنصح أن تُبقي يديكِ أسفل مؤخرته عند تغيير وضعية حمله.

نصائح لكِ عند حمل طفلكِ الرضيع

ننصحكِ عزيزتي الأم باتباع ما يأتي للحفاظ على طفلكِ أثناء حمله دون التسبّب له بالأذى[٣]:

  • اجعلي جلدكِ ملامسًا لجلده عند حمله ليحظى وتحظي بمشاعر الدفء والسكينة، كما يمكنكِ نزع حفاظته ثم تخبئته في جعبتكِ مُلاصقًا لحضنكِ لتحسين الترابط والأُلفة بينكما.
  • كلما شعرتِ بالتوتّر وهو بين ذراعيكِ اجلسي بهدوء حتى يذهب عنكِ قلق حمله، وتُعد هذه الطريقة هي الأسلم له من كل مكروه قد يصيبه عند فقدانكِ الحيلة من رفعه.
  • استخدمي وسادةً مخصّصةً لدعم رأسه عند حمله لفترات طويلة، كما يمكنكِ الّلجوء إليها خلال إرضاعكِ له.
  • تجنّبي المخاطر التي تحيطكِ أثناء حملكِ له والتفسّح بالبيت وإيّاكِ من حمله أثناء الطهي أو التحرّك بالقرب من السوائل الساخنة أو من الأدوات الحادّة التي تعرّضه لخطر الإصابة أو السقوط.
  • لا تحملي طفلكِ بيد واحدة وأبقي كلتيهما ممسكتين به عند نزولكِ أو صعودكِ الدرج لإبقائه آمنًا.
  • لا تَهُزّي جسمه مُطلقًا في محاولة منكِ للتعبير عن الإحباط أو المرح أو أيًا كان الأمر وذلكِ لتجنّب حدوث نزف لدماغه.

وضعيّات مُناسبة لحمل طفلكِ الرضيع

يمكنكِ اختيار عدّة وضعيات عند حمل الطفل الرضيع لقضاء أجمل الأوقات والاستمتاع باللهو والمرح معه إلّا أنّ جميع هذه الوضعيات مقرونه بالحرص على إسناد رأسه ورقبته دون الترّاخي، وتجدر الإشارة إلى الانتباه لمزاجه عند حمله وتغيّير وضعية حمله فور بكائه وشعوره بالضيق، وفيما يأتي نعرض لكِ عزيزتي المناسب من هذه الوضعيات[٣]:

  • وضعيّة المهد: تُعد واحدةً من أسهل الطرق وأفضلها لحمل طفلكِ في الأسابيع الأولى من عمره ويكون مستوى ارتفاع طفلكِ موازيًا لصدركِ وتكون يداكِ أسفل مؤخرته وفخذيه عند تطبيقكِ لوضعيّة المهد.
  • وضعيّة الكتف: يُمكنكِ تثبيت طفلكِ الرضيع ورأسه مستلقيًا على صدركِ وكتفكِ بعد رفعه لمستوى ارتفاع كتفيكِ، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الوضعية تمكّن طفلكِ من سماع دقات قلبكِ.
  • وضعيّة البطن: سيسعد طفلكِ عند وضع صدره وبطنه على ساعد يديكِ ووجهه نحو الأسفل، إذ إنّ هذه الوضعيّة تساعده على التجشّؤ والتخلّص من الغازات.
  • وضعيّة الّلفة: يمكنكِ حمل طفلكِ وأنتِ جالسة على الكرسي دون الحاجة لتعب الوقوف والتحرّك به، وذلك بوضع يديكِ أسفل جسده، ورأسه وقدماه محيطان بخصركِ.

المراجع

  1. “ways-hold-new-born-child”, www.momjunction.com, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  2. “biggest-mistakes-moms-make-when-holding-their-newborn”, www.babygaga.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  3. ^أبت“how-to-hold-a-newborn”, www.healthline.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
Source: hyatoky.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى