اسباب فقدان الوزن

0

اسباب فقدان الوزن

اسباب فقدان الوزن

‘);
}

نقص الوزن

يُقصَد به أيّ نقص من كتلة الجسم الكليّة سواء حدث في سوائل الجسم أو دهونه أو الكتلة العضلية، ويُقسَم قسمين؛ هما: نقص وزن متعمّد، وغير متعمّد، ويحدث الأول بسبب التمرينات الرياضية، وتقليل كمية السعرات الحرارية المتناولة لغرض تخفيف أو منع السمنة، أمّا الثاني فيُقصَد به خسارة الوزن دون بذل أيّ مجهود إنما بسبب سوء التغذية أو مرض كامن. [١]

‘);
}

أسباب نقص الوزن

يلجأ العديد من الأشخاص إلى إنقاص الوزن لأسباب مرضيّة أو لمجرّد اللياقة البدنية، ذلك باتّباع نظام غذائي صحّي مناسب، وممارسة التّمارين الرياضية، وقد يحدث أحيانًا نقص في الوزن دون أيّ نية مُسبقة، ذلك بنقص سوائل الجسم وكتلة العضلات أو الدّهون، وقد يصبح السبب كامنًا لعوامل عديدة؛ مثل: نقص سوائل الجسم من الأدوية، أو فقد السّوائل، أو الأمراض؛ مثل: السّكري، أو السّرطان، أو التهاب المعدة، أو أمراض الغدّة الدّرقية مفرطة النّشاط، ويشار إلى فقد الوزن ونقص التّغذية المرتبط بمرض مزمن يُعرَف باسم متلازمة الهزال، إذ غالبًا ما يحدث نقص الوزن غير المبرر نتيجة المرض، ويجب تقييمه بواسطة الطبيب[٢].
ومن الأسباب الشائعة لهذه الحالة ما يلي: [٣]

  • نقص كتلة العضلات، إذ يؤدي الى نقص غير متوقع في الوزن، ولأنّ وزن الجسم ماء وعظام وعضلات؛ فانّ نقص هذه الأخيرة يؤدي الى نقص الوزن، ويحدث للأشخاص الذين لا يستخدمون العضلات لمدة من الوقت، والذين لا يمارسون الرياضة أو وظائف حركية بشكل عام، وممارسة الرياضة والتغذية المناسبة تحافظان على كتلة العضلات، والأسباب المؤدية إلى فقد كتلة العضلات ما يأتي:
  • الإصابات؛ مثل: كسر العظام.
  • الشيخوخة.
  • الحروق.
  • السكتة الدماغية.
  • الفاصل العظمي.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • هشاشة العظام.
  • تلف الاعصاب.
  • فرط في نشاط الغدة الدرقية، الذي يتطور عندما تصنع الغدة الكثير من هرموناتها، التي تتحكم بالعديد من الوظائف في الجسم؛ بما في ذلك التمثيل الغذائي، فإذا وجد فرط في نشاط الغدة الدرقية يحرق الجسم سعرات حرارية كثيرة وبشكل أسرع حتى ولو كانت شهية الشخص جيدة، فيسبب ذلك إنقاص الوزن، وظهور أعراض مشكلة الفرط، التي تتمثل بسرعة في معدل ضربات القلب غير النظامية، والقلق، والإعياء، وعدم تحمل الحرارة، ومشاكل في النوم.
  • السكري من النوع الأول، يحدث لدى المرضى المصابين به أنّ جهاز المناعة يهاجم خلايا البنكرياس التي تصنع الإنسولين؛ لأنّه دون هذا الهرمون لا يستطيع الجسم استخدام الجلوكوز للحصول على الطاقة؛ ذلك بسبب ارتفاع السكر في الدم، وتتخلص الكلى من الجلوكوز غير المستخدم عن طريق البول، وبما أنّ السكر يخرج من الجسم؛ فإنه يخسر سعرات حرارية، مما يسبب نقصًا في الوزن.
  • الاكتئاب، الذي يسبب مع الحزن والضياع إنقاص الوزن؛ لأنّ هذه المشاعر كلّها تتداخل مع الأنشطة اليومية ونظام الحياة، والاكتئاب يؤثر في أجزاء الدماغ التي تؤثر في الشهية، إذ تقلل من الشهية، بالتالي خسارة الوزن.
  • مرض التهاب الامعاء، هو سلسلة من الاضطرابات التي تحدث في الجهاز الهضمي، وأشهرها مرض كرون، أو التهاب القولون التقرّحي، وهو التهاب مزمن في المفاصل يضع الجسم في حالة من الهدوء ويستهلك طاقة الجسم كلها، ويُثبّط هرمون الجوع؛ فيقلل من الشهية، بالتالي يقلّل الوزن، وأعراض هذا المرض إسهال، وآلام في المعدة، وانتفاخ في البطن، وإعياء، وخروج دم في البراز.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن، هو مرض يصيب الرئة تدريجيًا، وأعراضه انتفاخ الرئة، بالإضافة إلى التهاب الشعب الهوائية المزمن، ويؤدي هذا الانتفاخ إلى إتلاف الحويصلات الهوائية ببطء في الرئتين، مما يجعل عملية التنفس صعبة، وحدوث السعال الرطب، ومشاكل في التنفس، ويؤدي هذا المرض إلى إنقاص الوزن؛ لأنّ التنفس الحاد يحرق الكثير من السعرات الحرارية؛ لأنّه يبذل مجهودًا كبيرًا.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي، هو مرض مناعي ذاتي يجعل جهاز المناعة يهاجم بطانة المفاصل مسبّبًا التهابًا مزمنًا فيها، مما يودّي إلى تآكل العظام وتورّم المفاصل وتشوّهها، ويسرّع الالتهاب المزمن عملية التّمثيل الغذائي (الأيض) في الجسم؛ مما يؤدّي إلى نقصان الوزن.
  • مرض السرطان، الذي يسبب نمو خلايا غير طبيعية في الجسم تنقسم بسهولة وتنتشر، مما يؤدي إلى خسارة غير طبيعية في الوزن، خصوصًا الأشخاص المصابون بسرطانات الرئة والمعدة والمريء، كما أن هذا المرض يزيد من الالتهابات في الجسم، وهذا يؤدي إلى فقد الوزن، ويثبّط عمل هرمونات الشهية، وكذلك الأورام في الجسم تستنزف الكثير من الطاقة، مما يؤدي إلى خسارة عالية في الوزن.
  • قصور القلب الاحتقاني، يحدث هذا المرض عندما لا يضخ القلب ما يكفي من الدم، وهذا يُلحق ضررًا كبيرًا في القلب وأعضاء الجسم، ففي هذه الحال لا يتلقّى الجهاز الهضمي ما يكفيه من الدم، وهذا يؤدي إلى الشغور بالغثيان، أو الامتلاء، أو صعوبة في التنفس أثناء تناول الطعام، وهذا الالتهاب يزيد من عملية التمثيل الغذائي في الجسم مؤديًا إلى خسارة كبيرة في الوزن.
  • مرض أديسون، يحدث عندما يهاجم جهاز المناعة الغدد الكظرية، التي لا تستطيع إنتاج ما يكفي من الهرمونات؛ مثل: الكورتيزول، والألدوستيرون، حيث الهرمون الأول يؤدي عدة وظائف؛ منها تنظيم عملية التمثيل الغذائي، والشهية في الجسم، لذا فإنّ انخفاض مستوى هرمون الكورتيزول في الجسم يسبب فقدان الشهية، بالتالي خسارة الوزن.

علاج نقص الوزن

عادةً ما يجرى العلاج للإصابة غير المبررة اعتمادًا على تحديد الأسباب الكامنة وراء فقد الوزن، إذ إنّه عند تحديد الحالة المرضية يُوصي الطّبيب بمراقبة الوزن والحالة الصحية، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي خاصّ؛ كأن يوصي بنظام غذائي غنيّ بالسّعرات الحرارية، أو بإضافة معزّزات النكهة إلى الطّعام لتحسين الطّعم، بالتّالي القابلية لشهيّة مفتوحة أكثر، وقد تُجرى إحالة المريض إلى اختصاصي التّغذية للحصول على المشورة والنّصح اللازمَين[٤].

المراجع

  1. Lynne Eldridge, Grant Hughes (2018-12-18), “Causes of Unintentional Weight Loss”، www.verywellhealth.com, Retrieved 2019-1-9. Edited.
  2. William C. Shiel Jr., MD, FACP, FACR, “Weight Loss: Symptoms & Signs”، www.medicinenet.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  3. Kirsten Nunez (20-9-2018), “13 Causes of Unexplained Weight Loss”، www.healthline.com, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  4. “How is unexplained weight loss treated?”, www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 22-11-2019. Edited.
Source: esteshary.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد