اضطرابات الحسSENSORY DISTURBANCE

0

إن الأذية في السبل العصبية الواردة التي تنقل حسي اللمس والألم تؤدي لحدوث حس سلبي هو النمل Numbnessأو أعراض إيجابية مثل المذل Paraesthesiaوالألم. وعند وجود خلل في وظيفة الآليات المخية للحس الجسدي فقد يحدث تشوه في إدراك المريض للوجود الكلي أو الحقيقي لجزء الجسم الموافق.

المقاربة التشخيصية للمريض المصاب بأعراض حسية:A DIAGNOSTIC APPROACH TO THE PATIENT WITH SENSORY SYMPTOMS:

إن أكثر المظاهر المفيدة في القصة المرضية هو التوزع التشريحي وطريقة بداية النمل (الاخدرار) أو المذل أو الألم. ويمكن تمييز نماذج معينة لبداية الأعراض الحسية. على سبيل المثال قد تتكون الأورة في نوبة الشقيقة من جبهة Frontمن المذل الناخز يليها حدوث النمل الذي يستغرق 20-30 دقيقة حتى ينتشر على أحد نصفي الجسم بما فيه نصف اللسان (يقسم اللسان).

 

من جهة أخرى إن فقد الحس الناجم عن آفة وعائية سوف يحدث في كامل منطقة الآفة بشكل فوري. إن المذل المزعج النادر المشاهد في الصرع الحسي يصيب جهة واحدة من الجسم خلال ثوان. أما النمل والمذل في آفات الحبل الشوكي فيصعدان غالباً في طرف سفلي واحد أو الطرفين إلى مستوى معين على الجذع خلال ساعات أو أيام.

 

قد تكون الأعراض الحسية من النخز والنمل ذات منشأ وظيفي أو غير عضوي وذلك كتظاهرة للقلق أو جزء من اضطراب التحويل Conversion Disorder، وفي هذه الحالات فإن نمط الأعراض الحسية لا يتطابق مع توزع تشريحي معروف أو لا يتوافق مع أي نمط معروف للإصابة الحسية في أي مرض عضوي. وكما هو الحال مع الضعف (اأنظر سابقاً) يجب الانتباه جيداً لتجنب التشخيص الخاطئ للضعف الحسي العضوي غير الاعتيادي على أساس أنه اضطراب وظيفي.

 

يجب مقاربة فحص الجهاز الحسي بعناية لأنه من السهل الحصول على نتائج إيجابية كاذبة مشوشة بسبب الطبيعة الشخصية للفحص العصبي التي لا مفر منها. ومع ذلك فإن توزع فقد الحس والخلل المرافق في وظيفة الأعصاب القحفية و/أو الحركية قد يمكنان من كشف نموذج معين لفقد الحس مفيد تشخيصياً.

 المصدر: بوابة الصحه

Source: Annajah.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد