البيتا كاروتين أثناء الحمل

0

بيتا كاروتين هو مقدمة لفيتامين (أ) ، مما يعني أن جسمك قادر على تحويله إلى الريتينول إذا كان لدى الكبد مساحة لتحزينه . إذا كان جسمك يحتوي على ما يكفي من فيتامين (أ) مثل الريتينول ، لا يتم تحويل البيتا كاروتين . تحتاج النساء إلى المزيد من فيتامين (أ) أثناء الحمل و أكثر من ذلك بكثير أثناء فترة الرضاعة ، و لكن مكملات الريتينول يمكن أن تكون سامًة عند تناول الجرعات الكبيرة منها . يوفر البيتا كاروتين فوائد مضادة للأكسدة ، و هو آمن للاستهلاك أثناء الحمل لأنه غير سام . التشاور مع طبيبك حول كميات كافية من الفيتامينات أثناء الحمل أمر ضروري .

البيتا كاروتين
البيتا كاروتين هو صبغة برتقالية حمراء توجد عادة في الفواكه و الخضروات ، و أبرزها الجزر . البيتا كاروتين هو الأكثر شيوعا من فئة من المركبات تسمى الكاروتينات الموجودة في النباتات . يحتوي البيتا كاروتين على خصائص مضادة للأكسدة قوية و هو سلائف أو شكل غير نشط من الريتينول ، و الذي يطلق عليه عادة فيتامين (أ) ، و هو فيتامين ضروري في جسمك للحفاظ على صحة بصرك ، خاصة الرؤية الليلية ، و صيانة و إصلاح الأغشية المخاطية .

التحويل إلى الريتينول
يمكن تحويل بيتا كاروتين من نظامك الغذائي إلى فيتامين (أ) في جسمك ، و لكن التحويل ليس مثالي . فبالمقارنة مع الريتينول الغذائي ، تحتاج على الأقل ستة أضعاف كمية بيتا كاروتين الغذائية لإنتاج نفس الكمية من فيتامين (أ) . ومع ذلك ، فإن نشاط فيتامين (أ) من البيتا كاروتين من المكملات الغذائية هو أعلى بكثير من من البيتا كاروتين من الأطعمة . ونتيجة لذلك ، لا يتطلب الأمر سوى 2 ميكروغرام من البيتا كاروتين التكميلي لتوفير 1 ميكروغرام من فيتامين (أ) في جسمك .

التوصيات أثناء الحمل
وفقاً للمعاهد الصحية الوطنية ، تحتاج الفتيات الحوامل حتى سن 18 عامًا إلى 750 ميكروغرام من فيتامين (أ) يوميًا ، في حين تحتاج الحوامل اللواتي يبلغن من العمر 19 عامًا فأكثر إلى 770 ميكروغرامًا . تحتاج النساء المرضعات أكثر من ذلك بكثير ، حوالي 1300 ميكروغرام يومياً . ونتيجة لذلك ، يجب أن تضاعف هذه الأرقام في ستة إذا كنت ترغب في الحصول على فيتامين (أ) من مصادر البيتا كاروتين الغذائية ، أو اثنين إذا كنت تأخذ مكملات البيتا كاروتين .

سلامة البيتا كاروتين
مكملات الريتينول مباشرة أو استهلاك نسبة عالية من الأطعمة الغنية بفيتامين (أ) ، مثل الكبد ، يمكن أن يؤدي إلى فرط الفيتامين و السمية . يمكن أن تشمل الآثار الضارة لفرط الفيتامين (أ) اختلال وظيفي في الكبد ، و الاضطرابات العصبية ، و انخفاض كثافة المعادن في العظام و العيوب الخلقية . يعتبر البيتا كاروتين بشكل عام آمنًا أثناء الحمل لأنه لا يرتبط بتأثيرات صحية ضارة محددة . و يقل تحوله إلى فيتامين (أ) عندما يكون مخزون جسمك ممتلئًا ، لذلك لا يمكن أن يصبح البيتا كاروتين الزائد سامًا . و مع ذلك ، فإن تناول الكثير من البيتا كاروتين يمكن أن يتسبب في حالة حميدة تؤدي إلى إصفرار مؤقت لبشرتك .

Source: almrsal.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد