السعودية والكويت والإمارات تتراجع عن إنتاج 2.7 مليون برميل مخطط لها في أبريل

0

وقالت في تصريح لوكالة “سبوتنيك”: “هذه الخطوات بصيغة “أوبك+” تدعم سوق النفط بعدة طرق. أولاً وقبل كل شيء، ستتم إزالة جميع العقبات التي تعترض تنفيذ قرار خفض الإنتاج اعتبارًا من 1 مايو. ثانيًا، لا تقتصر أهمية هذا القرار على خفض الإنتاج اليومي بمقدار 9.7 مليون برميل في مايو ويونيو على حساب “أوبك+” وفي الوقت نفسه لن تنتج السعودية والكويت والامارات 2.7 مليون برميل يوميا المقررة في ابريل”.

وأضافت المتحدثة “من المتوقع أن يخفض منتجو النفط الكبار مثل الولايات المتحدة وكندا وإندونيسيا والنرويج والبرازيل طواعية إنتاجهم اليومي من النفط بمقدار 4-5 مليون برميل تضامنًا مع دول “أوبك+”. ويبلغ الإنتاج اليومي من النفط الخام في إيران وفنزويلا وليبيا 2.8 مليون طن”.

وتابعت علييفا: “في إطار المبادرة التي بدأتها “أوبك+” وبدعم من دول أخرى، سيحصل سوق النفط العالمي على النفط بأقل من 20 مليون برميل يوميًا بدءًا من 1 مايو”.

يذكر أن دول “أوبك+”، وافقت أمس الأحد، على تخفيض جديد في إنتاج النفط عن مستوى تشرين الأول/أكتوبر 2018 — بنسبة 23 بالمئة في أيار/مايو – حزيران/ يونيو المقبلين وبنسبة 18 بالمئة حتى نهاية عام 2020 وبـ 14 بالمئة حتى نهاية نيسان/ أبريل 2022. في المرحلة الأولى، سيخفض التحالف الإنتاج بمقدار 9.7 مليون برميل، ثم بمقدار 8 و 6 ملايين. بالنسبة لروسيا والسعودية، ستكون القاعدة المرجعية 11 مليون برميل يوميًا. و أصرت المكسيك على شروط منفصلة، فهي ستخفض الإنتاج بمقدار 100 ألف برميل فقط يوميًا في أيار/مايو وحزيران/يونيو، وستقوم الولايات المتحدة بتعويض الباقي.

Source: sputniknews.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد