السيرة الذاتية لرجل الأعمال السعودي سلطان العذل

0

نشأة سلطان العذل وتحصيله العلمي:

وُلِد سلطان بن محمد العذل في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية في عام 1961م، ونشأ وترعرع فيها، وتلقن تعليمه المدرسي في معهد العاصمة في الرياض حتى حصل على شهادة الثانوية العامة بتقدير “جيد جداً”، ثم سافر بعد ذلك إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليكمل دراسته الجامعية في مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون، حيث درس في كلية هندسة ملتنوما في جامعة بورتلاند، وحصل على بكالوريوس في الهندسة الكهربائية.

لم يتوقف طموح سلطان عند هذا الحد، بل تابع تعليمه وحصل على الدكتوراه في التفاعلات النووية؛ ورغم كل هذا النجاح والتفوق العلمي الذي حققه، لكنَّه لم يكتفِ، وطور نفسه على نحوٍ أكبر؛ حيث التحق بمركز “كوفي لتنمية المهارات القيادية” (Covey Leadership Center)، وحصل منه على شهادة في تنظيم الوقت؛ ثم التحق بعد ذلك بمركز “فرانكلين كوفي” (Franklin Covey)، وحصل منه على شهادة في المتغيرات والمبادئ المحورية القيادية في القرن الحادي والعشرين.

حياة سلطان العذل العملية وصراعه مع المرض:

سلطان العذل العملية وصراعه مع المرض

أولى الشركات التي أسسها سلطان العذل هي شركة “سمسا فيديكس” للشحن السريع في عام 1994م، وتمكن بفترة وجيزة من أن يوسع عمل الشركة داخل المملكة العربية السعودية لتضم نحو 1000 سيارة، وتغطي طلبات أكثر من 200 مدينة تقريباً؛ ولم يكتفِ بتوسيع الشركة داخل المملكة فحسب، بل أصبحت خدمات الشركة تصل إلى أكثر من 200 دولة من مختلف أنحاء العالم.

في إحدى زياراته إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتحديداً في عام 1996م، جاءت فكرة الحصول على الامتياز الحصري والتوكيل لاسم “دانكن دوناتس” لتقديم الدونات بالمملكة وجعل الناس يتمتعون بطعمها الشهي.

أصيب سلطان في عام 1997م بمرض التصلب الضموري العضلي الجانبي، وهو مرض عصبي انتكاسي يصيب الخلايا العصبية الحركية لدى الشخص البالغ، ويتسبب بتحطيم الخلايا العصبية وشلل العضلات؛ فلا يستطيع المصاب تحريك جسده، ويعاني من صعوبة البلع وضعف القدرة على الكلام والتنفس.

فَقَدَ سلطان جميع حواسه باستثناء البصر والسمع والإحساس، وكان يتغذى من خلال أنبوب تغذية يصل إلى المعدة، ويتنفس بواسطة أنبوب تنفسي موصول بجهاز تنفس اصطناعي؛ كما أنَّه فَقدَ القدرة الكاملة على الحركة والنطق باستثناء حركة الشفتين والعينين؛ ولكنَّه رغم شدة هذا المرض، لم يتوقف عن متابعة أعماله، وتحدى ظرفه الصحي الصعب ولم يستسلم قط، بل استمر في إدارة شركة “سمسا فيديكس” ووكالته “دانكن دوناتس”؛ ولم يكتفِ بذلك فحسب، وإنَّما أسس شركتين مختصين في مجال المواد الغذائية في عام 2009م، واستطاع من خلالهما تأمين وظائف لما يتجاوز الـ 10 آلاف شخص، وهاتان الشركتان هما شركة “مأكل العالمية المحدودة”، وشركة “شهية”؛ كما أنَّه أسس فيما بعد شركة “أمنكو” لخدمات الأمن والسلامة، وشغل منصب عضو مجلس الإدارة لعدد من الشركات هي:

  • الشركة السعودية للتصدير.
  • شركة الرملة للخدمات الطبية المحدودة “مركز العليا الطبي”.
  • شركة منصور جنرال داينامك.

الكتب التي ألفها سلطان العذل:

رغم كل ظروف المرض القاسية التي عانى منها سلطان العذل، لكنَّه لم ييأس، ولم يكتفِ فقط بإدارة شركاته، وإنَّما ألَّف الكتب بواسطة حاسة البصر مستخدماً جهازاً خاصاً بمصابي هذا المرض؛ ومن هذه الكتب:

  1. كتاب يتحدث عن سيرة حياة جده صالح باشا بن محسن العذل، والذي يعدُّ واحداً من أهم رجال الملك عبد العزيز رحمه الله، ويشرح من خلاله تاريخ العائلة. بلغ عدد صفحات الكتاب نحو 2000 صفحة، وكتب مقدمة هذا الكتاب الملك سليمان بن عبد العزيز عندما كان ولياً للعهد، واهتم شخصياً بنشره.
  2. كتاب “مجموعة الأدلة المهنية الإدارية والفنية المُتخصصة”، وهو عبارة عن كتاب يتضمن فنون إدارة الأعمال.
  3. كتاب الإنسان والكوارث.

حياة سلطان العذل الشخصية ووفاته:

سلطان العذل

لسلطان أربع أولاد وثلاثة بنات، وهم: فهد، وأحمد، وتركي، وسلمان، وسارة، والجوهرة، ونورة.

توفي في الثاني عشر من شهر أبريل/ نيسان من عام 2020م بعد صراعٍ دام قرابة 23 عاماً مع التصلب الجانبي الضموري الذي فقد من خلاله القدرة على الحركة، وبقي على الكرسي المتحرك، وقد جاء من هنا لقبه “ستيفن هوكينغ العرب”، حيث جمع بينهما المرض نفسه، والعزيمة ذاتها.

 

المصادر: 1، 2، 3

Source: Annajah.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد