النخر اللاوعائي لرأس الفخذ

0

النخر اللاوعائي لرأس الفخذ

يحدث النخر اللاوعائي، مثله مثل جميع حالات النخر، بسبب نقص إمداد الأنسجة بالدم. في هذه الحالة بالذات يؤثر على العظام، مما يؤدي إلى عواقب وخيمة للغاية. في هذه المقالة، سنصف ما هو النخر اللاوعائي لرأس الفخذ وكيف يؤثر على جودة حياة المرضى وخيارات العلاج المتاحة لهم.

كما تشير بعض المقالات، مثل ألم الورك المزمن: نخر رأس عظم الفخذ، النخر اللاوعائي لرأس الفخذ ليس شائعًا جدًا. لكن هذا لا يعني أنه لا يستحق اهتمامًا خاصًا، لأن العواقب شديدة جدًا والمخاطر التي يتعرض لها المرضى عالية جدًا.

ما الذي يسبب النخر اللاوعائي؟

رأس الفخذ

السؤال الأول الذي قد يتبادر إلى الذهن هو ما هي أسباب هذه المشكلة الخطيرة للغاية التي لها عواقب وخيمة على المرضى.

فيما يلي، سنعرض بعض الأسباب وراء ظهوره، كما هو مبين في مقالة الأسباب غير المؤلمة للنخر اللاوعائي الثنائي لرأس الفخذ: الرابط بين التهاب الكبد الوبائي سي ومضاد الفيروسات:

  • تاريخ الاصابة: يمكن أن تؤثر إصابة أو خلع المفاصل على الأوعية الدموية، مما يتسبب في نقص إمدادات الدم.
  • علاج السرطان: الخضوع للعلاج الإشعاعي أو الكيميائي يضعف الجسم والعظام، ويمكن أن يتلف الأوعية الدموية.
  • حالة فرط الخثورية: هذا يعرضك للتجلط والجلطات الدموية تقلل بشكل كبير من إمدادات الدم.
  • علاجات الإسترويد طويلة الأمد: يمكن أن تكون زيادة الإسترويد (الجرعات العالية) أحد أسباب النخر اللاوعائي لرأس عظمة الفخذ.

الأعراض

أعراض النخر اللاوعائي لرأس الفخذ تكون أكثر أو أقل حدة حسب المرحلة التي يمر بها المريض. وهكذا يمكننا التفريق بين المرحلة الخفيفة، المرحلة المتوسطة، والمرحلة الأخيرة، وتلك هي الشديدة. دعونا نلقي نظرة على بعض الأعراض التي يمكن أن يعاني منها المريض.

أول ما يجب ملاحظته هو أنه في المرحلة الخفيفة، قد لا تظهر أي أعراض على المريض. هذا يعني أن النخر اللاوعائي يمكن أن يمر دون أن يلاحظه أحد تمامًا. ومع ذلك، إذا لم يتم تشخيصه، فسوف يتفاقم. وبالتالي، ستبدأ في ملاحظة ما يلي:

  • ألم في المفصل المتأثر بالنخر عند الضغط بوزنك عليه.
  • عدم الراحة عند النوم، الاستلقاء، أو الجلوس.
  • ألم يزداد سوءًا ويمتد إلى منطقة المغبن، الفخذين، الأرداف، وحتى الركبتين.

سيزداد الألم شدة لدرجة أنه يصبح مزعجًا دائمًا دون راحة. هذا يؤثر على جودة حياة المرضى ويحد منها. لذلك، من المهم جدًا الذهاب إلى الطبيب عند ظهور أي أعراض ولو بسيطة. والسبب هو أن العظم يمكن أن يفقد شكله مما يسبب التهاب المفاصل.

العلاجات

علاج النخر اللاوعائي

عندما يتم تشخيص المريض بالنخر اللاوعائي، يأخذ الطبيب بعين الاعتبار عمره، جودة العظام، مرحلة المرض، والضرر الذي سببه بالفعل. فيما يلي، سنقدم العلاجات الأكثر تحفظًا وغيرها من العلاجات التي تتضمن الجراحة.

  • الدعم الخارجي: استخدام العكازات أو العصي هو خيار للحالات الخفيفة. ومع ذلك، فإنه لا يحقق نتائج مرضية تمامًا.
  • الأدوية: تميل هذه الأدوية إلى أن يكون لها تأثير إيجابي أكثر، بعضها خافض لضغط الدم، تخفيض شحميات الدم، انحلال الفبرين، وعقاقير فعالة في الأوعية.
  • العلاج بالأكسجين عالي الضغط: استنشاق الأكسجين عند الضغط العالي يزيد من أكسجة البلازما. في المراحل الخفيفة، يمكن أن يكون له تأثير إيجابي للغاية.
  • التحفيز الكهربائي: هذا يعزز تكوين العظام، حيث يتسبب النخر اللاوعائي في ضعف العظام وسهولة كسرها.

ماذا يحدث عندما يكون النخر اللاوعائي في مرحلة أكثر تقدمًا؟ على الرغم من أنه يمكنك تجربة العلاجات المذكورة أعلاه، إلا أن الأطباء غالبًا ما ينصحونك بالخضوع لعملية جراحية.

ومع ذلك، حتى في الحالات المتوسطة، قد يفكر الطبيب في هذا الخيار، لأن العلاج المشترك سيزيد من فرص تحقيق نتيجة إيجابية.

في حالة حدوث أي انزعاج، ننصح بالذهاب إلى الطبيب على الفور. إذا لم يكن لديك أي أعراض، فتذكر أنه لا يزال من المهم إجراء فحوصات منتظمة للتأكد من أن كل شيء على ما يرام. في كثير من الأحيان، لا يعني عدم ظهور الأعراض أنه ليس لديك مشكلة.

في هذه الحالة، على سبيل المثال، سيمنعك التشخيص المبكر من الاضطرار إلى الخضوع لعملية جراحية.

Source: Lakalafya.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد