النشوة الجنسية الممتدة: ما هي وكيفية تحقيقها

0

النشوة الجنسية الممتدة: ما هي وكيفية تحقيقها

هل سبق أن جربت النشوة الجنسية أكثر شدة من المعتاد؟ هل استمرت لفترة أطول أيضًا؟ يُعرف هذا بالنشوة الجنسية الممتدة، وهي ذروة أكثر شدة تسمح لك بالاستمتاع بأقصى قدر من المتعة. إذا سبق لك أن واجهت هذا النوع من النشوة الجنسية، فربما تسأل نفسك عما يمكنك فعله للحصول عليها بشكل متكرر. في هذا المقال، سوف نجيب على هذه الأسئلة. بالإضافة إلى ذلك، سوف نتعمق أكثر أيضًا في النشوة الجنسية الممتدة.

ما هي النشوة الجنسية؟

هزة الجماع

النشوة الجنسية هي شعور باللذة الشديدة، والتي وفقًا لمقال “النشوة الجنسية وتأثيرها على جودة الحياة”، هي ظاهرة فيزيولوجية عصبية تسبب انقباض العضلة البصلية الإسفنجية التي تتزامن عادةً مع القذف.

ما يشير إليه هذا التعريف هو أن هزات الجماع تختلف في الشدة والنوع. على سبيل المثال، يمكن للرجل أن يصل إلى ذروته دون قذف (تراجع القذف)، ويمكن للمرأة القذف مع التدفق. أيضًا، يمكنك الشعور بنشوات جنسية ممتعة أكثر من الآخرين.

بالنسبة لدرجة المتعة، هنا يأتي دور النشوة الجنسية الممتدة، حيث لا علاقة لها بكونها متعدد النشوة الجنسية. في هذه الحالة، تتضاعف حدة النشوة، مما يؤدي بالشخص إلى تجربة أقصى درجات النشوة.

صاغت هذا المصطلح باتريشيا تايلور في بحثها. خلال هذه التجربة، تصف كيف يسمح الشخص لنفسه بإطلاق العنان لبضع ثوان أو حتى دقائق حتى ينتهي بشعور من الاسترخاء أو الرضا الشديد. إنها نشوة جنسية تختلف كثيرًا عن النشوة العادية.

النشوة الجنسية الممتدة والتنترا

التنترا والنشوة الجنسية

الأمر الذي أوضحته باتريشيا تايلور في بحثها هو أن كلًا من الرجال والنساء على حد سواء يمكن أن يختبروا النشوة الجنسية الممتدة بالمثل. هذا مهم، لأنه يعتقد أن النساء يشعرن بسعادة أكبر من الرجال عند بلوغهن الذروة.

يرتبط هذا المفهوم للنشوة الممتدة بشكل خاص بالتنترا. هذا لأنه، في التنترا، لا يركز المرء على الذروة ولكن على التجارب الحسية والمثيرة للشهوة. على سبيل المثال، المداعبات، ملامسة الجلد، رطوبة القبلات… كل الأمور التي لا ندركها عادة.

هذا الوعي الذي يوسع الحواس يمكن أن يجعلك تستمتع بالتجربة الجنسية أكثر. دون استعجال، الاستمتاع بما لا تهتم به عادة، استشعار الروائح، وممارسة الجنس بشكل مختلف تمامًا ولكنه ممتع للغاية.

النتائج؟ النشوة الجنسية الممتدة التي لا تسبب فقط انقبضات في الأعضاء التناسلية ولكن في جميع أنحاء الجسم، وحيث لا يكون الشخص هو المتحكم.

كيفية الحصول على نشوة جنسية ممتدة

الآن وبعد أن عرفت ما هي النشوة الممتدة، قد ترغب في معرفة كيفية تحقيق واحدة أو إعادة الاستمتاع بها بشكل متكرر. للقيام بذلك، تحتاج إلى ممارسة بعض العادات:

  • تمارين كيجل. وهي تتكون من تمرين عضلات قاع الحوض عن طريق التقلص والاسترخاء. هناك تطبيقات ونصائح يمكنك وضعها موضع التنفيذ لمدة خمس دقائق فقط يوميًا تتيح لك الاستمتاع بنشوة جنسية أكثر متعة.
  • الاستمناء. من المفيد أن تتعرف على جسمك، تستكشفه لاكتشاف ما تحبه، واكتشاف أين وكيف تحب أن يتم لمسك. سيمنحك هذا ثقة أكبر عندما تكون مع شخص آخر حتى تتمكن من الاستمتاع بأقصى قدر من المتعة معه.
  • ركز على اللحظة. إذا كنت تفكر في أمور أخرى أو تشعر بعدم الأمان بشأن جسدك أثناء ممارسة الجنس، فسيكون من المستحيل بالنسبة لك الحصول على نشوة جنسية ممتدة. سيكون التركيز على تلك اللحظة أمرًا بالغ الأهمية حتى تحصل على تجربة ممتعة أكثر.

هل تستطيع تمييز أنواع النشوة التي تختبرها؟ هل تمكنت من تحديد ما إذا كنت قد تعرضت للنشوة الجنسية الممتدة؟ نحن نشجعك على التعرف على جسمك. قم بحل مشكلات عدم الأمان التي تقيدك عندما تلمس نفسك واكتشف إلى أي مدى تحد من استمتاعك عندما تكون مع شخص آخر.

لن تقودك المحاولة والتجربة إلى الحصول على نشوة جنسية ممتدة فحسب، بل ستؤدي أيضًا إلى تعدد النشوة والتدفق، من بين تجارب أخرى. كما ستسمح لك باكتشاف طرق أخرى للاستمتاع والمتعة. ماذا تنتظر لتجربة أكثر ذروة مذهلة على الإطلاق؟

Source: Lakalafya.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد