الوفاق تكشف لـ”عربي21″ تفاصيل المعارك ضد حفتر في “أبو قرين”

0
الوفاق تكشف لـ"عربي21" تفاصيل المعارك ضد حفتر في "أبو قرين"
قنونو قال إن قواتنا نصبت كمينا محكما لحفتر في أبو قرين- جيتي

كشف المتحدث باسم رئاسة الأركان التابعة لحكومة الوفاق الليبية، عقيد طيار محمد قنونو تفاصيل المعارك التي دارت بين قوات الوفاق ومليشيات حفتر في منطقة أبوقرين شرق العاصمة طرابلس.

وقال قنونو في تصريحات خاصة لـ”عربي21″ إن “ما حدث اليوم في منطقة “بوقرين” (118 كم جنوب مصراتة) كان عبارة عن كمين نصبته قواتنا لاستدراج العدو (حفتر).

وروى المتحدث باسم قوات “الوفاق” تفاصيل ما حدث اليوم في “بوقرين” قائلا: “صباح اليوم تعرضت تمركزاتنا في أبوقرين لهجوم كبير من قبل قوات العدو مدعومة بمرتزقة من عدة جنسيات، ما اضطرنا للانسحاب إلى خطوطنا الأمامية كما هو مخطط من أجل استدراجه إلى أرض المعركة، وهو ما حدث بالفعل”.

تخطيط مسبق

 
وأشار قنونو إلى أن “كل ما حدث كان بتخطيط مسبق وأنه وصلت قواتهم أمس معلومات بأن حفتر يخطط للهجوم على تمركزاتهم في أبوقرين، بعد أن وصلته إمدادات من المرتزقة، فأعلنت قوات الوفاق حالة النفير الكامل بين قواتها”، مضيفا: “أذعنا على الإعلام البارحة أننا نعاني من نقص في الإمكانيات فابتلعوا الطعم”، وفق تعبيره.

وأضاف: “اليوم وعند الحادية عشر صباحا بدأ هجومهم، وانسحبت قواتنا من تمركزاتها الأمامية كما هو مخطط، فنجحت في استدراج العدو الذي غره التقدم السريع وطمع في المزيد، فأطبقنا عليه حين كانت خطوطه مشتتة ومكشوفة، وشنت قواتنا هجوما كاسحا من كافة المحاور، بمساعدة سلاح الجو، ودمرنا في الدقائق الأولى أربعا من المدرعات الإماراتية، ثم كانت الضربة القاصمة حين استهدفنا آمر العملية بصاروخ في سيارته على الخطوط الخلفية فصارت رمادا”.

 



وتابع: “بعدها تاه العدو، وشرعنا في مطاردة الهاربين وأحصينا أكثر من عشر سيارات محترقة، وغنمنا سيارات مسلحة أخرى ضمنها مدرعة إماراتية”.

وحول أعداد القتلى والأسرى التابعين لحفتر، قال قنونو: “لم نصل لإحصائية دقيقة حول أعداد القتلى لكن الجثث التي تركوها خلفهم تجاوزت العشرة جنود، وهناك جثث أخذوها معهم إلى مدينة سرت والبعض قال إنها بالعشرات، أما الأسرى فنحن غالبا لا نعلن عنهم إلا بالتنسيق مع القيادة”.

 

إسقاط طائرة لحفتر

 

 واختتم تصريحاته لـ”عربي21″ بقوله: “في هذه الساعة التي أتحدث إليكم فيها أسقطت دفاعتنا الجوية طائرة عمودية mi35 تابعة لحفتر، كانت متواجدة في مسرح العمليات، وقد وصلتنا الإمدادات الضخمة للعملية من داخل مدينة مصراتة”، وفق معلوماته العسكرية وتصريحاته الخاصة.

وكان المتحدث باسم قوات حفتر، أحمد المسماري قد أعلن في وقت مبكر اليوم في “خبر عاجل” وزعه على العديد من الصحف والقنوات بأن “قواتهم أحكمت السيطرة تماما على بوابة بوقرين الغربية جنوبي مصراته، إلا أن “الوفاق” استعادت المنطقة بحسب المتحدث باسم قواتها “محمد قنونو”.

Source: Arabi21.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد