حقنة الأر إتش بعد الإجهاض

0

mosoah

حقنة الأر إتش بعد الإجهاض

تسعى الكثير من النساء إلى الحصول على الصحة العامة لها، سواء كان لها أو لطفلها، ومنذ معرفة الأم بخبر حملها تقوم بعمل جميع الاستعدادات المختلفة، وذلك من أجل ضمان السلامة للجنين طوال فترة الحمل، ومن خلال الأمور التي يجب أن تضعها الأم في عين الاعتبار هو أن تقوم بعمل اختبار rh وذلك من أجل ضمان الصحة العامة للجنين، وسوف نتعرف معا على فائدة عمل تحليل rh بالنسبة للمرأة الحامل وضرورة أخذ العلاج في حالة إن كانت الأم تعاني من النتيجة السلبية للأم.

تعريف  Rh:

Rh هو عبارة عن بروتين موجود في خلايا الدم الحمراء، وهو موجود عند جميع الأشخاص وفي الغالب يكون هذا البروتين موجود بالنسبة الإيجابية عند الأشخاص، ولكن في حالات نادرة قد يعاني البعض من افتقار من rh وذلك في خلايا الدم الحمراء، وهذا الذي يطلق عليه rh السلبي، وفي هذه الحالة لا يشكل خطر على الصحة بشكل عام، ولكنه قد يؤثر على المرأة بالأخص في فترة الحمل، ويكون الخطر أيضا على الجنين لذلك فإنه في حالة إن كانت النتيجة سلبية لابد من أخذ العلاج المناسب لها، ولذلك فإنه لابد على المرأة أن تقوم بعمل اختبار rh، وذلك في خلال مرحلة الحمل الأولى وبالتحديد في خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

نتائج تحليل rh:

أولا/ النتيجة الإيجابية:

في حالة إن قامت الأم بعمل التحليل وذلك لها وللزوج أيضا وظهرت نتيجة التحليل بشكل إيجابي، فإن ذلك لا يشكل أي خطر ولا منه أي أثار أو مضاعفات على صحة الجنين، وحتى إن كانت الأم إيجابي والطفل فهذا يعني أيضا أنه لا يوجد أي مشكلة على الأم والجنين، وتظهر النتيجة الإيجابية من خلال أخذ عينة، ومن الضروري أن يتم عمل التحليل خلال فترة الحمل الأولى.

ثانيا/ النتيجة السلبية:

تعتبر النتيجة السلبية هي من الأمور التي تشكل بعض المضاعفات على الجنين، وذلك لأنه في حالة إن كانت نتيجة التحليل للأم سلبية، فهذا يشكل خطر على الجنين في حالة اختلاط دم الأم مع دم الجنين، وقد يحدث ذلك خلال فترة الحمل أو أثناء مرحلة الولادة، والنتيجة السلبية ليست تشكل خطر على حياة الأم ولكنها تشكل الخطر الكبير على الطفل، أو على الأطفال المقبلين وذلك من خلال الحمل للمرات التي تلي هذه المرة من الحمل، وفي هذه الحالة يلزم على الأم أن تأخذ حقنة وذلك من أجل العلاج ويتم أخذ هذه الحقنة بعد الولادة مباشرة.

خطورة rh السلبي:

تعتبر النتيجة السلبية من المؤشرات التي تدل على وجود خطر يهدد الطفل ويهدد أيضا الأجنة فيما بعد من الحمل لمرات عديدة، وذلك لأنه في حالة إن كانت نتيجة الأم سلبية  فإنه يتم اعتبار خلايا الدم الحمراء عند الجنين كأنها جسم غريب، ولذلك يقوم جسم الأم بمحاربة ذلك الجسم الغريب، وتكمن هذه الخطوة في إلحاق الضرر بالطفل حيث إنها قد تتسبب فيحدث الكثير من المضاعفات على الطفل، وذلك في حالة الوصول إلى دم الطفل، وفي الغالب لا يتأثر الجنين الأول للمرأة بهذه التأثيرات، حيث إنه عندما تعمل مضادات الأكسدة لمحاربة الأجسام الغريبة  تكون الأم في مراحل الحمل الثاني، وقد يكون له خطورة مثل حدوث حالات الإجهاض أو حدوث أورام في منطقة الرحم، أو حدوث خلل في الكبد عند الجنين، أو حدوث نزيف شديد وذلك في خلال فترات الحمل، وغيرها من الكثير من المضاعفات التي تعود على الأم والطفل.

حقنة rh:

في حالة إن كانت الأم تعاني من النتيجة السلبية فإنه لابد وأن تقوم باستشارة الطبيب على الفور، والذي سوف يقوم بكتابة لها العلاج المناسب لهذه الحالة، وفي الغالب تكون حقنة الجيوبيولين، وتساعد هذه الحقنة في منع جسم الأم من إنتاج الأجسام المضادة وكذلك خلال فترة الحمل، ويتم أخذ هذه الحقنة خلال الثلاثة أشهر الأولى وأيضا بعد الولادة، وذلك من أجل ضمان عدم إنتاج الأجسام المضادة التي تحارب فيما بعض الأجنة المقبلين.

حقنة rh بعد الإجهاض:

يتشابه تماما الإجهاض مع حالات الولادة لذلك فإنه على الأم التي تعاني من النسبة السلبية ل rhأن تقوم بأخذ الحقنة المخصصة بعد الولادة مباشرة وذلك بمدة ثمانية وأربعون ساعة، ولكن أيضا على الأم أن تقوم بأخذ أيضا هذه الحقنة بعد تعرضها لحالة الإجهاض، وذلك لأنه الإجهاض والولادة لابد من أخذ تلك  الحقنة من أجل ضمان السلامة للمولود القادم بإذن الله.

متى يجب على المرأة أن تأخذ حقنة rh بعد الإجهاض:

من الضروري أن تأخذ المرأة التي تعاني من النتيجة السلبية ل rh الحقنة الخاصة لوقف إنتاج مضادات الأكسدة وذلك لضمان صحة الجنين، ولكن في حالة لا قدر الله فقدت الأم الجنين وأجهضته فإنه عليها أيضا أن تقوم بأخذ العلاج بعد حالة الإجهاض، ولكن في حالة إن كانت الأم قد أجهضت بعد الثلاثة أشهر الأولى فقط فإنها من الضرورة أن تأخذ الحقنة، أما إن كانت المرأة أجهضت طفلها خلال الثلاثة أشهر الأولى فبذلك لا يكون هناك داعي لأخذ حقنة rh بعد الإجهاض لأنه لا يشكل بذلك خطر على الجنين القادم فالخطر يكون في حالة الإجهاض في خلال الشهور التي تلي الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، وفي حالة إهمال أخذ حقنة  rhبعد الإجهاض في المرحلة التي تلي الثلاثة أشهر الأولى فإن ذلك يشكل الخطر على الجنين المقبل، ولذلك فإنه من دواعي الأمن والسلامة للمرأة وللجنين ولصحته سواء كان الجنين الحالي لها أو الجنين المقبل أن تقوم بأخذ الحقنة لضمان سلامة أطفالها.

كيفية أخذ الحقنة:

يتم إعطاء هذه الحقنة في العضل ولكن لابد أن يقوم الطبيب المشرف فقط على حالة الأم بوصفها لها بروشتة مسبقة.

Source: mosoah.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد