المجتمع

دور المرأة فى تربية طفل صالح للجتمع

Advertisement

 

دور المرأة فى تربية طفل صالح للجتمع

المرأة هى أساس تربيه النشء الصالح والسوى للمجتمع وهى فعلا صانعة الرجال وصانعة لأمهات المستقبل

اذن فدور المراه فى تكوين أسره صحيه للمجتمع عظيم فكيف ذلك؟

إن تربيه الطفل الصغير منذ وجوده داخل رحم الأم إلى أن ينشأ نشأه سويه هى رحله طويله تحتاج إلى صبر وحكمه وتعلم

الأم والاب دورهما بالغ فى تنشئه الطفل سويا

Advertisement

لكن هنا نتكلم عن دور المرأه فهو أعظم فهى المتفرغه اكثر لذلك وهى التى هيأها الله لهذه المهمه أكثر

وهنا بعض اوضح عن طريق بعض النقاط

أولا

يجب ان تكون المرأه مؤهله لتربيه الطفل

متعلمه جدا لقواعد التربيه ولا تربى فقط بالفطره مع ان الفطره السليمه تستطيع ان تربى جيدا لكن العلم يساعد كثيرا فى تربيه وتنشأه الطفل سويا

أيضا تكون مؤهله عندما تمتلك مهارات هامه مثل الصبر والحكمه وضبط الأعصاب وحسن التصرف

وهذه المهارات لا تأتى من يوم وليله ( إنما العلم بالتعلم وأنما الصبر بالتصبر وإنما الحلم بالتحلم )

القاعده تقول لا شئ صعب ( كل شئ من الممكن تعلمه )

ثانيا

الافكار تصنع الافعال بمعنى ان دور المراه فى تربيه طفل صالح للمجتمع لابد ان ينبع من المراه نفسها وتعى هذا الدور جيدا وتضع خطه لتربيه اطفالها

وكلما ركز الانسان على فكره نفذها

ثالثا

علاقه الام بالاب جدا مهمه فى تربيه طفل صالح للمجتمع فان كانت العلاقه بينهم سويه اخرجوا أبناء اسوياء وان كانت غير ذلك للأسف ربوا طفل على العكس تمام ( حتى لو بدون قصد )

وهنا ننصح أن كانت العلاقه جيده بين الاب والام فهذا ممتاز ولا مشكله

وان كانت غير سويه فهناك حلول مثل ان يديم الاحترام بينهما حتى لو ذابت الألفه بينهما

او ان يتواصلا لحلول لاتؤثر على تربيه الطفل

فالطفل هو فقط مستقبل لكل مؤثرات الحياه وهنا ليست المراه فقط المسئوله عن ذلك بل الرجل أيضا فهى علاقه بين طرفين وليس طرف واحد

رابعا

الضغوط النفسيه على المرأه تؤثر بشكل بالغ على تربيه طفل صالح للمجتمع

مثل الضغوط بسبب الزوج او العمل او الاهل أو الهرمونات التى تؤثر على نفسيتها

فعلى الزوج ان يساعد المرأه فى تخفيف الضغط

وعلى المراه ان قررت أن تخرج إلى ساحه العمل ( أن تجد ما يناسبها  لا ما يزيد من ضغوطاتها )

ايضا أن يكون الأهل داعم لها لا عليها

وان تراعى المراه نفسها وقت تغير هرموناتها وخاصه فى الحمل وبعد الولاده

وفى النهايه الانسان سواء رجل أو امرأه تكمن السعاده او الانضباط (من داخله )

حتى لو تكاثرت الضغوط فيمكن تعلم كيف الاسترخاء وأيضا اللجوء الى خالقه يريحه ويقلل الضغوط كثيرا

فنحن فى دنيا نعيش فيها لا نعيش فى الجنه

لذلك واقعيا الضغوط كثيرا وتعلم كيفيه التعامل معاها مهم جدا

خامسا

خطه المرأه فى تربيه طفل صالح للمجتمع تكون فى تنميه مهاراته وتعليمه ديانته وتعلميه العلوم المختلفه وتنميه مهاراته الاجتماعيه

وقد انتشرت وسائل كثيره فى مجالات التربيه مثل التربيه بالمنتسورى والتربيه الإيجابيه وغيرها

وكلها وسائل رائعه ان تعلمتها لمرأه والأهم من طرق التعلم فى تربيه الطفل هى ان تتعلم المراه كيف تتحكم المراه فى نفسيتها واسعاد نفسها

سادسا

لن تعطى المراه الا اذا اخذت

بمعنى ان تشبع روحها اولا بعبادتها وهذا يساعد نفسيا جدا على الراحه وان تطلب العون من الخالق

وان تشبع روحها من الحب والحنان مع من حولها وهذا جدا مهم حتى تكون مرتاحه ويمكن اشباع ذلك من الزوج والاهل والاصدقاء

وأخيرا

من السهل على المرأه ان تربى طفل صالح للمجتمع لكن بخطوات وقواعد سهله تتعلمها وبفطرتها السليمه وفى النهايه العلم هو الطريق للتربيه

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق