زكاة الفطر: أحكامها، مقدارها وعلى من تجب

0

أحكام زكاة الفطر: 

أولاً: طهرة للصائم

روي عن عبدالله ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما  في صحيح سنن أبي داود رواه أبو داود و ابن ماجه بسند حسن:

قال فَرَضَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَكَاةَ الْفِطْرِ طُهْرَةً لِلصَّائِمِ مِنْ اللَّغْوِ وَالرَّفَثِ وَطُعْمَةً لِلْمَسَاكِينِ مَنْ أَدَّاهَا قَبْلَ الصَّلاةِ فَهِيَ زَكَاةٌ مَقْبُولَةٌ وَمَنْ أَدَّاهَا بَعْدَ الصَّلاةِ فَهِيَ صَدَقَةٌ مِنْ الصَّدَقَاتِ، حديث صحيح.

زكاة الفطر هي رحمة للعباد شرعها الله سبحانه وتعالى من أجل أن يطهر الصائم نفسه من الآثام و المعاصي والمخالفات التي وقع بها في شهر الصوم، فيكون بذلك صيامه صحيح ويحصل على الأجر والثواب الذي وعد به.

ثانياً: نشر الفرحة في يوم العيد

قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم” أغنوهم عن المسألة في هذا اليوم”

لزكاة الفطر أبعاد انسانية هامة فالهدف منها ليس فقط تطهير الصائم من الآثام بل مساعدة الفقراء، فعندما تمنح النقود للمحتاجين سيتمكنون من شراء الملابس والطعام ولن يضطرون لطلب المال من أحد، وهذا سيشعرهم بالفرح والسعادة في العيد.

ثالثاً: زكاة للنفوس والأبدان

الزكاة هي فريضة من فرائض الإسلام وأدائها عبادة تُقرّب العبد من ربه، كما أنّها زكاة عن النفس وفرصة يعبر بها المسلم عن شكره لله الذي أنعم عليه بالصحة والعافية.

مقدار زكاة الفطر: 

مقدار زكاة الفطر حسب الشرع صاع من التمر، أو من الزبيب، أو صاعاً من القمح، أو من الشعير أو من الأرز، أو صاعاً من الحليب المجفف أي طعام يقتات به المرء مع مراعاة غالب قوت البلد، كما يجب مراعاة حال المستفيد الذي تدفع له الزكاة، ويجوز إخراج زكاة الفطر كقيمة نقدية وفقاً لمعظم المذاهب الإسلامية.

على من تجب زكاة الفطر: 

  • تفرض الزكاة على المسلم الذي يملك ما يأكله هو وعائلته وعما يزيد عن حاجاته الأصلية في يوم العيد وليلتاه.
  • يجب أن يدفع المسلم الزكاة عن زوجته حتى وإن كان لديها مالها الخاص، وعن أولاده، ووالديه الفقيرين، وعن كل الأشخاص الذين يكفلهم.
  • يفضل إخراجها عن الجنين الذي أتم أربعين يوماً في بطن أمه لأنّ الروح قد نفخت فيه.
  • يُخرج الزوج عن مطلقته الرجعية لا الناشز ولا البائن.
  • الولد لا يلزم إخراج فطرة عن زوجة أبيه الفقير لأنه لا تجب عليه نفقتها.
  • وإِن مَات من وَجبت عليه الفطرة قبل أَدائها، أُخرجت من تركته.
Source: Annajah.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد