زوجكِ لا يتنازل لكِ وقت الخصام؟ إليك مجموعة حيل ستساعدكِ حتماً

0
زوجكِ لا يتنازل لكِ وقت الخصام؟ إليك مجموعة حيل ستساعدكِ حتماً

هل تعانين من أن زوجكِ لا يهتم لحزنكِ ولا يبادر لإرضائك أو للاهتمام بكِ؟ الحل لدينا، لأننا سنقدم لكِ نصائح وحيل لتتخلصي من قول عبارة “زوجي لا يتنازل أبداً ولا يراضيني ولا يهتم فيّ”.

أولاً، لا تقولي لزوجكِ مباشر عن المشكلة، بمعنى آخر لا توجهي اليه تهمة تجاهلك بشكل مباشر، ولا تطلبي منه أن يهتم بكِ بشكل واضح. بل الجأي الى الحوار الهادئ والذكي لكي توصلي له هذه الفكرة بطريقة مناسبة وتحفظ كرامتكِ.

ثانياً، بادلي زوجكِ بنفس المعاملة، أي توقفي عن الاهتمام به لفترة قصيرة من الوقت، مثلاً لا تسألي عنه أو تهاتفيه خلال تواجده في العمل، بالاضافة الى عدم الاهتمام بمشاعره وبمجريات يومه. ففي هذه الحال، سيتساءل الزوج عن السبب وراء تصرفاتكِ هذه، وممكن أن ينتبه الى أنه يهملكِ، ليعيد إصلاح الامر بينكما.

لماذا يمكن ألا يكون زوجك سعيداً في حياته؟

ثالثاً، أخطر ما يهدد العلاقة الزوجية هو إدخال طرف ثالث بين الثنائي. لذا لا تعلمي أو تخبري شخص ثالث إن كان من الاصدقاء او الاقارب عما تمرين به، لأن غالبية الازواج لا يحبون هذا التصرف الذي ممكن أن يزيد المشكلة والبعد بينكما يدل اصلاحها.

التخلص من عبارة “زوجي لا يتنازل أبداً ولا يراضيني” ممكن عبر بعض الخطوات الاضافية… 

رابعاً، بكل بساطة، يمكن أن يكون الزوج يمر بحالة نفسية صعبة أو ضغط بسبب العمل، لذا تأكدي من هذا الموضوع ولا تترددي بمد يد العون له والتخفيف عنه بالطريقة المناسبة.

خامساً، من الممكن أن تكون طبيعة الزوج أو شخصيته هكذا، فعليك اظهار بعض التفهم واخذ احيانا المبادرة بإرضائه أو التقرب منه، فربما سيحاول بدوره أخذ المبادرة.

لذا من المهم والضروري، معرفة كلّ نواحي شخصية الحبيب قبل الزواج، والتعرف على كيفية اهتمامه بالزوجة وتعامله مع المواضيع الحساسة، وذلك لكي تضمني حياة زوجية سعيدة ومستقرة.

Source: Ounousa.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد