شيخ الأزهر يوجه رسالة إلى المتنمرين على مصابي كورونا… فيديو

0

وقال شيخ الأزهر في بث مباشر عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، لقد تابعنا جميعا ما انتشر في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من مظاهر التنمر والسخرية من مصابي فيروس كورونا المستجد وضحاياه، وهو أمر خطير، ومرفوض شكلا وموضوعا، ولا يستطيع شخص أن يضمن الفرار من هذه الجائحة”.

وأضاف الطيب، “هذا الوباء قد ابتلى الله به البشرية في مشارق الأرض ومغاربها، وهذا ما يفرض علينا جميعا أن نتكاتف لمواجهته حتى يتم القضاء عليه. فلا يصح ولا يجوز أبدا لا شرعا ولا مروءة أن يسخر إنسان من إنسان آخر أصيب بهذا الوباء أو مات به أو يتنمر ضده”.

وتطرق الطيب إلى مشهد رفض بعض الأهالي دفن طبيبة متوفاة جراء فيروس كورونا المستجد، مؤكدا أن هذا المشهد أحزنه كثيرا.

وشدد شيخ الأزهر مخاطبا من رفضوا دفن الطبيبة، ” كما يجب أن يعلم هؤلاء أنهم صائرون لا محـالة إلى نفس المصير (يقصد الموت)، وعلى المسلمين أن يتذكروا أن شريعة الإسلام تطالبهم بالإسراع في تجهيز الميت والتعجيل بدفنه، وأن من إكرام الميت دفنه والدعاء له والترحم عليه”.

ونوه بأن يجب الالتزام الصارم بما تصدره الهيئات الصحية والجهات المختصة بشأن من يتوفون في ظروف استثنائية مثل ظروف الوباء الذي يضرب البلاد.

وسجلت مصر 13 وفاة جديدة بوباء (كوفيد 19)، اليوم، ليبلغ عدد الوفيات 159، وتجاوز عدد الإصابات الألفي حالة بعد تسجيل 126 إصابة جديدة اليوم ليبلغ الإجمالي 2065 حالة.

انتشر الفيروس حتى الآن في 210 دول، حيث تخطت الإصابات حاجز الـمليون و850 ألف حالة والوفيات 114 ألف شخص، وتم شفاء ما يقارب 422 ألف حالة.

رغم أن الصين هي بؤرة تفشي المرض ولكنها سيطرت بشكل فعال على انتشاره، ولم تعد لديها أي إصابات تذكر كما أن الوفيات لم تتخط حاجز 3339 إصاب. بينما انتشر الفيروس كالنار في الهشيم بدول مثل: الولايات المتحدة (557 ألف إصابة، 22 ألف وفاة)، إيطاليا (156 ألف إصابة، 19900 وفاة)، وإسبانيا (166 ألف إصابة، 17100 وفاة)، وفقا لموقع “ورلد أوميتر” المتخصص في إحصائيات إصابة الفيروس حول العالم.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض (كوفيد-19) الناتج عن فيروس كورونا “جائحة” أو “وباء عالميا”، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

Source: sputniknews.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد