فوائد الرضاعة الطبيعية للحفاظ على صحة الأم والطفل

0

تعتبر الرضاعة الطبيعية من أهم الوسائل التي تساعد على تغذية الأطفال الرضع ومنحهم المواد الغذائية المفيدة وسهلة الهضم، ولكن للأسف تهمل الكثير من الأمهات الرضاعة الطبيعية ولا تستطيع بعض النساء إرضاع أطفالهن من الثدي مباشرة، مما يحرم الطفل من الفوائد الصحية الرائعة التي تفيد الطفل والأم، وسوف نتعرف معًا اليوم على أهم الفوائد التي تحصل عليها المرأة وطفلها الرضيع من خلال الرضاعة الطبيعية.

فوائد الرضاعة الطبيعية

تقلل من الإصابة بالأمراض:

تساعد الرضاعة الطبيعية على التقليل من خطر الإصابة بالأمراض المختلفة بنسبة 50%، فهي تحمي من نزلات البرد والالتهابات وأمراض الأمعاء ومرض السكر وسرطان الدم وغيرها من الأمراض الأخرى، وهي كذلك تحمي من الحساسية ومتلازمة الموت المفاجئ للأطفال الرضع، وتستمر الآثار الوقائية للرضاعة الطبيعية إلى أن يصل الطفل لمرحلة البلوغ.

تجعل الأطفال الرضع أكثر ذكاءً:

من المعروف أن الرضاعة الطبيعية تساعد على رفع مستوى الذكاء لدى الطفل الرضيع ومنع حدوث المشاكل السلوكية والتعليمية في المستقبل مع التقدم في العمر، كما تقل مشاكل النمو لدى الأطفال الذين يرضعون طبيعيًا عن الأطفال الذين يعتمدون في غذائهم على الحليب الصناعي، وتظهر الآثار الإيجابية على دماغ الطفل الرضيع على المدى الطويل.

تساعد على عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي:

خلال فترة الحمل ينتفخ الرحم بشكل ملحوظ ويأخذ مساحة البطن بأكملها، وتساعد الرضاعة الطبيعية على عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي مرة أخرى، كما أنها تساعد أيضًا على تخفيف حدة النزيف وعلاج تقلصات الرحم المؤلمة.

وسيلة طبيعية لإيقاف الدورة الشهرية:

تعتبر الرضاعة الرضاعة الطبيعية من وسائل منع الحمل الطبيعية التي تساعد على تحديد النسل وإيقاف عملية الإباضة ومنع حدوث حمل جديد، ولكن على الرغم من تأثيرها الرائع إلا أنها قد لا تكون وسيلة فعالة تمامًا لمنع الحمل.

تمنح الجسم الوزن الصحي:

تساعد الرضاعة الطبيعية على منح الطفل الوزن الصحي ومنع إصابته بالسمنة في مرحلة الطفولة، حيث تشير الدراسات الحديثة إلى أن معدلات الإصابة بالسمنة تقل بشكل كبير لدى الأطفال الذين يرضعون بشكل طبيعي مقارنة بالأطفال الذين اعتمدوا على الحليب الصناعي في الرضاعة.

محاربة الفيروسات والبكتيريا:

يساعد حليب الأم على طرد البكتيريا والفيروسات من جسم الطفل لما يحتوي عليه من أجسام مضادة، حيث يتم تشكيل طبقة واقية من البكتيريا على أنف الطفل وحلقه وجهازه الهضمي، مما يقيه من الأمراض وخاصة الالتهاب الرئوي والإسهال.

غذاء مثالي للطفل:

يحتوي حليب الأم على كل ما يحتاج إليه الطفل من مواد غذائية في الأشهر الأولى من العمر، حيث تتوافر فيه مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمركبات المفيدة كما يحتوي على البروتينات ويحافظ على صحة الجهاز الهضمي والمعدة.

تساعد الأم على فقدان الوزن:

بعد الحمل يزداد وزن المرأة بشكل كبير، وتساعد الرضاعة الطبيعية بدورها على فقدان الوزن الزائد وإمداد الجسم بالطاقة والنشاط والتوازن الهرموني، ومن الضروري أن تحرص المرأة على القيام بالتمرينات الرياضة وتناول الأطعمة الصحية لأن هذه الأشياء هي التي تحدد مقدار فقدان الوزن بعد الولادة.

توفر المال والوقت:

لا تتطلب الرضاعة الطبيعية الكثير من الجهد وهي مجانية تمامًا، لن تضطرين إلى شراء الحليب الصناعي من الخارج، كما لن تضطرين أيضًا إلى تدفئة الحليب لأن حليب الأم يكون في درجة الحرارة المعتدلة وجاهز للشرب مباشرة، وهو أيضًا حليب معقم وخالي من البكتيريا التي قد يحتوي عليها الحليب الصناعي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد