فوائد الطماطم والتفاح للتقليل من خطر التدخين

0

مشكلة التدخين من أكثر المشاكل التي يتعرض لها الكثير من رجالنا والبعض من نسائنا وبالطبع كل من يدخن يريد أن يترك التدخين ولكن قد يجد في الأمر صعوبة ولذلك سوف نقدم لكم بعض الأكلات التي تساعدكم على التقليل من أثر التدخين السيء.

فوائد الطماطم والتفاح للتقليل من خطر التدخين
أظهرت الدراسات العلمية أن تناول حبة من التفاح يوميًا يبطئ عملية الشيخوخة بشكل كبير ويساعد في إصلاح الضرر الذي ينتج في الجسم بسبب التدخين وذلك لأن التفاح يحتوي على مواد مضادة للأكسدة.

كذلك أثبتت الدراسات العلمية أن تناول الطماطم بشكل متكرر يساعد بشكل كبير في التخلص من الآثار السيئة للتدخين وذلك من خلال تناول حيبتين من الطماطم يوميًا.

ولكن من المهم أن يكون تناول الطماطم والتفاح بشكل طازج والابتعاد عن تناولها معلبة لأن يتواجد بها نسبة من المواد الحافظة.

وقد أثبتت الدراسات العلمية أيضًا أن رئة المدخن الذي يحرص على تناول التفاح والطماطم تكون أقل تدميرًا من الذين لا يتناولون التفاح والطماطم لأن التفاح والطماطم وذلك لأن العناصر التي تحتوي عليها الطماطم والتفاح قادرة على محاربة الشيخوخة الخاصة بالرئتين.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون كمية من التفاح والطماطم انخفض تراجع عمل الرئتين خلال أخر عشر سنوات من تناول التفاح والطماطم

وقد وجدوا الباحثين أن تناول التفاح والطماطم بكثرة مع المدخنين يساعد على إصلاح الضرر الذي ينشأ في الرئتين من أثر التدخين.

عندما يقلع المدخن عن التدخين فإن الرئتين تأخذ سنوات حتى تعود إلى وضعها الطبيعي لذلك فتناول التفاح والطماطم يساعد الرئتين إلى الوضع لعملها الطبيعي في مدة سنوات أقل.

كما أن وظائف الرئتين تبدأ في التراجع عن عملها بعد عمر 35 عام ويضعف الحجاب الحاجز مما يعمل على تقليل قدرة التنفس بشكل جيد لأن الشعب الهوائية تفقد مرونتها وتضعف الإشارات في مركز المخ المعني بالتنفس.

كما أن تناول الطماطم بشكل منتظم يعمل على إبطاء وظائف الكلى بين المدخنين مقارنة بالبالغين الذين يستهلكون كمية بسيطة من الطماطم

لأن الذين يأكلون 3 أجزاء من الفواكه أو أكثر لا يعانون من انخفاض وظائف الكلى، وهذا يرجع إلى احتواء الطماطم والتفاح إلى مكونات معينة تجعلها تحد من أثر التدخين لدى المدخنين.

بعض الأغذية التي تساعد الرئة في التخلص من السموم بسبب التدخين
الأطعمة الغنية بالكاروتينات مثل القرع العسلي والبابايا وينتشر أيضًا في الخضر الورقة والطماطم والجزر والبطاطا والمشمش والمانجو كل هذه الأطعمة تحتوي على عنصر الكاروتينات الذي يعمل على تقليل السموم في الرئتين.

الأطعمة الغنية بالفلافونويدات: وذلك لأنها مركبات طبيعية لها القدرة على تطهير الرئة من السموم و تحتوي على المواد المضادة للأكسدة التي تعمل على محاربة شيخوخة الرئة.

كما أثبتت الدراسات أن عنصر الفلانويدات له أثر قوي في علاج السرطان وخاصة سرطان الرئة وسرطان البروستاتا وغيرها من السرطانات الأخرى.

ومن الأغذية المحتوية على عنصر الفلافونويدات التفاح والتوت والبرتقال والمشمش والرمان والعنب الأمر وغيرها من الأطعمة والشبت والزعتر وغيرها من الأطعمة المختلفة.

الخضروات الورقية أحد أنواع الأغذية التي تحتوي على مركبات تعمل على الحفاظ على الرئتين وتخلص الرئتين من السموم لأنها تحتوي على مواد مضادة للأكسدة.

كذلك الملفوف والكرنب والبروكلي تساعد على تطهير الدم من أثر التدخين الضار، كما أنها تمي الجسم من الإصابة بمرض سرطان الرئة.

كذلك فيتامين سي له القدرة على حماية الجهاز التنفسي والرئتين وتخلص الرئتين من أثر التدخين وتخليص الجسم من السموم بصفة عامة.

Source: almrsal.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد