أمومة وطفولة

فوائد لهاية الأطفال

Advertisement

فوائد لهاية الأطفال

بواسطة:
كتّاب سطور
– آخر تحديث:
١٦:١٨ ، ٤ يناير ٢٠٢٠
فوائد لهاية الأطفال

‘);
}

لهاية الأطفال

يُعدّ منعكس المصّ طبيعيًا عند الأطفال حديثي الولادة، فهو في الواقع يحدث عندهم قبل الولادة، ويساعد منعكس المصّ في تدريب الأطفال كيفية الرضاعة من ثدي الأمّ أو من القارورة، كما يُعدّ المصّ غير المرافق للإطعام أو ما يُعرف بالمصّ غير المغذّي أمرًا طبيعيًا عند الأطفال أيضًا، ولذلك تُعدّ لهّاية الأطفال والتي تُعرف أيضًا بالعديد من الأسماء كالمُسكتة والمصاصة وغير ذلك أمرًا شائعًا، ففي البلدان الغربية، تصل نسبة الأطفال الذي قد استخدموا لهّاية الأطفال في مرحلة ما من الطفولة إلى حوالي 75%، وسيتم الحديث في هذا المقال عن فوائد لهاية الأطفال، بالإضافة إلى ذكر بعض النصائح المتعلّقة بإعطاء اللهاية للطفل. [١]

فوائد لهاية الأطفال

من الممكن أن يترافق إعطاء اللهاية للطفل مع العديد من الفوائد والإيجابيات، فقد تساعد اللهاية في تهدئة الرضيع، حيث يكون الكثير من الرضّع في درجات عالية من السعادة عند تطبيق المصّ على شيء معين، ومن ضمن فوائد لهاية الأطفال أيضًا ما يأتي: [٢]

‘);
}

  • إلهاء الطفل بشكل مؤقت: حيث يمكن للّهاية أن تساعد في تهدئة الطفل بعد الحقن العضلية أو الفحوصات الدموية أو الإجراءات الطبية على سبيل المثال.
  • المساعدة في النوم: حيث يمكن للّهاية أن تساعد الطفل الذي يملك مشكلة في النوم في تحقيق ذلك، ولا تؤثّر اللّهاية على فترة نوم الطفل أو استيقاظه ليلًا.
  • تخفيف الانزعاج أثناء رحلات الطيران: نظرًا لعدم قدرة الأطفال على تخفيف ألم الأذن الناتج عن تغيرات ضغط الجو، وذلك عن طريق البلع أو التثاؤب، فإنّ اللّهاية يمكن أن تساعدهم في تحقيق ذلك.
  • تخفيف خطر حدوث متلازمة موت الطفل الرضيع المفاجئ: أو ما يُعرف بـ SIDS، حيث يمكن للّهاية أن تساعد في خفض خطر حدوث موت الرضيع المفاجئ أثناء النوم النهاري أو الليلي، وتُنصح من تقوم بالإرضاع الطبيعي بالانتظار حتّى استقرار نمط إرضاع الطفل أي حتّى يصل إلى عمر 3 أو 4 أسابيع قبل إعطائه اللّهاية.
  • يمكن التخلّص من اللّهاية: عند الوصول إلى الوقت المناسب للاستغناء عن اللّهاية، يمكن رميها بعيدًا، بينما عندما يعتاد الطفل على مصّ أصبعه بدلًا من اللّهاية، فإنّ ذلك يمكن أن يكون أمرًا يصعب التخلّص منه.

نصائح لتطبيق لهاية الأطفال

بعد الحديث عن فوائد لهاية الأطفال، يمكن التطرق إلى بعض النصائح التي يُفضل القيام بها عند إعطاء اللّهاية للطفل، وذلك من أجل زيادة أمان اللّهاية على الطفل والحصول على فوائدها دون أضرارها، ومن ضمن هذه النصائح ما يأتي: [٣]

Advertisement

  • استخدام اللّهاية غير الحاوية على ثنائي الفينول-A، أو BPA، وذلك لاحتمالية تأثيره سلبًا على الرضّع.
  • عدم ربط اللّهاية بخيط أو حبل، وذلك لتجنّب اختناق الطفل به.
  • الحصول على حجم اللهاية المناسب لعمر الطفل وحجم فمه.
  • عدم السماح للأطفال بمشاركة اللّهاية، وذلك تجنّبًا لمشاركة العوامل الممرضة، كما يجب غسل اللهاية بالماء الساخن والصابون للحفاظ على نظافتها بين فترات الاستخدام.
  • استخدام اللّهاية الحاوية على فتحات تهوية ضمن غطائها.
  • إعطاء اللّهاية للطفل دون تحليتها، لأنّ تحلية اللّهاية يمكن أن يؤثر على صحّة أسنان الأطفال.

المراجع[+]

  1. “Here’s What You Need to Know About Popping in Pacifiers to Soothe Newborns”, www.healthline.com, Retrieved 03-01-2020. Edited.
  2. “Pacifiers: Are they good for your baby?”, www.mayoclinic.org, Retrieved 03-01-2020. Edited.
  3. “Pacifiers: In or Out?”, www.webmd.com, Retrieved 03-01-2020. Edited.
Source: sotor.com

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق