قصة اكتشاف الكاكاو ” الشوكولاتة “

0
الشوكولاته..عشق الكبير والصغير ، من منا لا يحب تناول الشوكولاته بكافة أشكالها وأنواعها ، فالشكولاته هي الهدية المثالية دائما لكافة المناسبات السعيدة ، ولكن كيف ظهرت الشكولاته ،وكيف وصلت إلينا بهذا الطعم الرائع والأشكال الكثيرة ، هيا بنا نتعرف على كيف ومتي ظهر هذا الإختراع الرائع من البداية .
قصة اكتشاف الكاكاو والشوكولاتة
– من عام 1500 إلى 400 قبل الميلاد
– بدأت زراعة حبوب الكاكاو في أمريكا الوسطي على يد هنود الأولميك ، وتم اكتشافها من قبل شعوب المايا و الأزتيك وهم قبائل كانت تستوطن أمريكا الوطى قبل اكتشاف كلومبوس لأمريكا ، بدأت الحضارة الأزتيك في إستخدام حبوب الكاكاو كعملة تجارية في بداية الأمر ، إلى أن تطور اسخدام الكاكاو كمشروب مر الطعم واطلقوا عليه إسم Xocoatlll، ولتحسين الطعم بدأوا بإضافة التوابل والفلفل الحار .

– تطور الكاكاو وأصبحا يعد محصول خاص لعلوة القوم ونخبة المجتمع ، و في عام 600 ميلادي انتشر المايا إلى شمال قارة أميركية الجنوبية وقاموا بنشر محصول الكاكاو في كل أراضي القارة، و أنشأ أكبر مزارع للكاكاو في يوكاتان.

-انتشر شراب الكاكاو بين أبناء الطبقة الثرية في المجتمع ، بعد أن سيطر الأزتيك على محصول الكاكاو من قبائل المايا ، وبدأوا في بيع الحبوب بأسعار مرتفعه ، وأطلقوا علي الشراب إسم (كزولات) وكانت تعني الشراب المر .

– وكانت قبائل المايا والأزتيك يحيطون الكاكاو بنوع من التعظيم ، ليشاركهم طقوسهم العظية مثل (الإحتفال بالميلاد ، أو الزواج ، أو الموت)، وتعني شجر الكاكاو  باللاتينية (غذاء الإله) .

القرن الرابع عشر
– بعدما تم اكتشاف القارة الأمريكية ، وحاولت أسبانيا السيطرة عليها وعلى ثروتها ،ولاحظ المحارب الأسباني (هيرناندو كورتيز) حبوب الكاكاو في أراضي الأزتيك التي كانت تحت سيطرة الأمبراطور مونتيزوما، وعرف بعد ذلك استخدامه في صناعه ذلك المشروب الخاص .
-بعدما تم الإستعمار الأسباني على أمريكا الوسطى ، تم إنتقال الكاكاو إلى أسبانيا بداية من عام 1528
، ومن كثرة ولع الأسبان لهذا الشراب لم يقوموا ببيعه أو تصديره للخارج لمدة قرن تقريباً.
 – في القرن السادس عشر
– قام الأسبان بإضافة السكر على مشروب الكاكاو وأضافوا إليه نكهة الفانيليا ، وأصبحوا يشربونه دافئ ، لأن قبال الأزتيك كانوا يشربونه بارد ، كانوا الأسبان بعتبرون الكاكاو نوع من الدواء والمشروبات الصحية التي تعالج الإكتئاب وتنشر السعادة .
فيعام 1585:  بدأ الإسبان في تصدير الكاكو و بيعه للدول الأوروبية و بأسعار مرتفعة جداً، ونظراً لأن إنتاج الكاكاو من زراعته وجمعه وطحنه بكميات كبيرة هو عمل مرهق جدا ، فزادت نسبة إستعباد السكان الصليين في أمريكا الوسطي ،لزيادة نسبة إنتاج الكاكاو.
في عام 1657 : قام رجل فرنسي بإفتتاح أول محل لبيع مشروب الكاكاو في لندن للعامة ، فقد كان مشروب الكاكاو حصرياً للطبقة الغنية فقط .
في القرن الثامن عشر : صنع مخترع فرنسي مطحنة لطحن حبوب الكاكاول ، مما سهل من عملية الصنع ، فبدأ أسعار الكاكاو والشكولاتاه في الإنخفاض ، وأصبح الغني والفقير يستطيع شرائها.-  في عام 1765  : كان أول ظهور للكاكاو او مشروب الشكولاته في الولايات المتحدة الأمريكية ، على يد الإيراني (جون هانان) الذي استورد حبوب الكاكاو من غرب الهند، وقام مع الدكتور (جيمس بيكر)و بتحسينها ، وبدأ الإثنين معاً في إنشاء أول مصنع أميركي لصناعة الشكولاتاه عام 1780 ، وكان هذا بداية صنع شكولاتاه بيكر الشهيرة .

في عام 1828 : قام الهولاندي كونراد فان هوتين بصنع آلة يعمل على فصل زبدة الكاكاو عن الحبوب ، مما يسهل صناعة بودرة الكاكاو ، وسهولة دمجه مع الماء أو اللبن .

في عام 1850 : قام الإنجليزي جوزيف فري بتجربة إضافة ذبدة الكاكاو على الكاكاو مما أنتج أول ظهور للشكولاته الصلبة في العالم ، ولكن لم تلقي الكثير من الترحيب في إتجلترى آنذاك .

في عام 1879 أقتحمت سويسرا عالم الشكولاته ، بعد أن قام خبير الشوكولاته السويسري دانيال بيتر المرور بعدة تجارب، وقام بخلط الشكولاته مع الحليب المحلى المكثف مما حاز على إقبال الكثير ، ثم قام السويسري ردولف ليندت بتحسين طريقة صنع الشكولاته ، حيث أصبحت نحمل شكلاً مسلسلاً ومتناسقاً .
Source: almrsal.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد