قلق أفريقي بعد حصول القارة على 2 % فقط من إنتاج لقاحات كورونا حول العالم

0

الجزائر – سبوتنيك. وحذر المجلس، خلال اجتماع عقده، اليوم السبت، على مستوى وزراء الخارجية برئاسة وزير خارجية الجزائر صبري بوقادوم، وبحسب بيان صادر عن الخارجية الجزائرية، من خطورة هذا الاختلال.

اللقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا  - سبوتنيك عربي, 1920, 18.04.2021

أسترازينيكا تطور نسخة لقاح خاصة بسلالة جنوب أفريقيا من فيروس كورونا
البنك الدولي - سبوتنيك عربي, 1920, 05.04.2021

البنك الدولي: أفريقيا بحاجة إلى 12 مليار دولار لتوفير لقاح كورونا

وأكد أن هذا الوضع من شأنه أن يطيل أمد الجائحة ويعرقل الجهود الرامية للتعافي من آثارها، ويعقد من وقع تداعياتها السلبية المهددة للأمن والاستقرار، خاصة في البلدان الأفريقية التي تعيش أزمات ونزاعات مسلحة.

كما ناقش الاجتماع “سبل معالجة هذه الإشكالية قصد ضمان تزويد جميع الدول الأفريقية بهذه اللقاحات والتعافي من الآثار السلبية التي أفرزتها الجائحة”.

وثمن المشاركون، بحسب البيان، “مبادرة الجزائر لعقد هذا الاجتماع الهام”، معبرين عن قلقهم “إزاء الاختلال الخطير في توزيع اللقاحات على الصعيد العالمي وعدم إتاحتها لجميع الدول بشكل منصف وعادل، مثلما هو الحال بالنسبة للقارة الأفريقية التي تشهد تأخرا في حملة التطعيم ضد فيروس كورونا [المستجد]”

وخلص الاجتماع إلى جملة من التوصيات، أبرزها ضرورة “تكثيف التعاون الدولي وتقاسم جرعات اللقاحات، بشكل منصف من خلال آلية كوفاكس، التي تحتاج لمزيد من التمويل من طرف الدول ذات الدخل المرتفع”.

واتفق الحضور على “رفع وتيرة إنتاج اللقاحات من خلال تقاسم التكنولوجيا ومشاطرة الملكية الفكرية، والعمل على بناء وتطوير قدرات الدول الأفريقية في إنتاج جميع أنواع اللقاحات، لدعم الأمن الصحي في القارة السمراء والقضاء على التبعية للخارج في مجال اللقاحات والأدوية بصفة عامة”.

شارك في الاجتماع العديد من وزراء خارجية الدول الأعضاء في مجلس السلم والأمن الأفريقي، وحضور المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدحانوم غيبريسوس، إلى جانب مسؤولين رفيعي المستوى في مختلف أجهزة الاتحاد الإفريقي.

كان مجلس الأمن الدولي قد شدد، في بيان تم تبنّيه بالإجماع الأربعاء الماضي، على ضرورة زيادة المساعدات لأفريقيا لتعزيز تصديها لجائحة “كوفيد-19″، خصوصا على صعيد اللقاحات، محذرا من أن “حملات التلقيح ضد الفيروس في القارة غير كافية”.

وجاء في البيان، الذي تم تنبيه خلال جلسة وزارية حول السلم والأمن في إفريقيا عُقدت عبر الفيديو بدعوة من الصين، أن “مجلس الأمن يعتبر أن تلقي أفريقيا 2 في المئة فقط من مجمل اللقاحات التي تم توزيعها على مستوى العالم، مثير للقلق”.

وتابع البيان: “يجب إتاحة التشخيص والعلاجات والأدوية واللقاحات النوعية والآمنة والفاعلة بشكل عادل للجميع ولا سيما الأكثر ضعفا وبتكلفة معقولة من أجل مكافحة كوفيد-19”.

وأوضح النص أن مجلس الأمن “يدعو الدول المتقدمة والجهات ذات المقدرة إلى تسريع منح الجرعات اللقاحية الآمنة والفاعلة للبلدان الأفريقية التي تحتاج إليها”.

Source: sputniknews.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد