التعليم

ماهي اسهامات علماء العرب والمسلمين

Advertisement

كان في العالم العربي حضارة عظيمة في القرن السابع والقرن الثالث عشر فقد كان التوسع في الإسلام كبيرا جدا وضم إمبراطورية كبيرة من ضمنها شعوب إسبانيا، شمال إفريقيا، مصر، سوريا وبلاد بين النهرين فقد تمت الكثير من التحالفات والتجارة المشتركة بين المسلمين والشعوب الأخرى وكان الأساس في الرابطة هي اللغة العربية.

جهود العلماء المسلمين في تقدم الحضارة

ازدهر التاريخ والعلم في القرن السابع والثالث عشر في آسيا والشرق الأوسط وتقلبت الكثير من السياسات والمكائد وعد الثقة في تاريخ الإنسان وهنا يظهر دور العلم العربي في تدعيم الحضارة حيث اهتمت الحضارة الإسلامية بتطوير الفنون، العلوم والحفاظ على المكتبات العريقة لقرون طويلة للكثير من الثقافات مثل: اليونانية، الرومانية والبيزنطية حيث كانت تحتوي المكتبات على الكثير من العلم في الفترة المظلمة في أوروبا فحافظت الإمبراطورية الإسلامية على قدر كبير جدا من التعلم للجامعات المغربية، المصرية والمالية فقد أثر العرب في تلك الفترة من خلال الاكتشافات الجديدة في الفنون والعلوم وقد سعت هذه التطورات إلى تحسين حياة الإنسان.

دور العلماء المسلمين وانجازاتهم في الرياضيات

قام العرب بالتطوير في الرياضيات حيث أن الصفر ظهر في البداية من خلال العرب وقد قدم الكثير من الحلول للمشاكل الرياضية الكثيرة المعقدة كما أن الرقم العربي حسن مفهوم الهندوس الأصلي، كما قدم العرب الكثير من التطورات في الجبر وعلوم المثلثات وعلى سبيل المثال العالم الخوارزمي الذي كان له الفضل الكبير في تأسيس علم الجبر الذي قدم الكثير من الطرق للوصول إلى تقسيمات الأراضي السليمة والتدقيق في قوانين الميراث والدليل على ذلك هي كتابات ليوناردو دافنشي عن التأثير العربي في الرياضيات في الجامعات الأوروبية، كما كان الفضل للفكر العربي في الكشف عن الخطأ ليوم واحد خلال خمسة آلاف سنة.

دور العلماء المسلمين في تطور العلوم الفلكية

  • للعلماء المسلمين الكثير من الإسهامات في مجال الفلك حيث لهم دور كبير في تحسين الإسطرلاب نسبة للدين كما تم استخدام هذه التحسينات في الوصول للرسم الدقيق لشروق وغروب الشمس وتم تحديد وقت الصيام في شهر رمضان.
  • قام العلماء المسلمين بتجميع الجداول الفلكية والمخططات ويوجد من هذه المخططات حتى الآن في المراغة وتدمر، تمكن العلماء العرب من تحديد خطوط الطول وخطوط العرض والتحقق من سرعة الصوت والضوء النسبية.
  • البيروني هو من أشهر العلماء في العصور القديمة فقد تمكن من مناقشة أن الأرض تدور حول محورها وقام العالم غاليليو من بعده بإثبات النظرية بعد حوالي 6 قرون.
  • تمكن العلم الزرقلي من الإضافة لأعمال بطليموس في التطويرات على البوصلة المغناطيسية والرسم لدائرة الأبراج.
  • عمل الكثير من العلماء العرب في الفلك في المراغة حيث تجمع هناك علماء الفلك المتميزون خلال القرن الثالث عشر.

علماء المسلمين وانجازتهم في الطب

  • العرب لهم دور كبير في مجال الطب حيث كان لهم الكثير من فنون العلاج في بلاد الرافدين ومصر.
  • يعتبر العالم الرازي من العلماء العظام في القرن التاسع حيث كان يعود إليه الكثير من الناس في مجال العدوى فله الكثير من المجلدات الطبية .
  • فمن أشهرها المنصوري فهو كتاب عظيم استخدمه الأوروبيين في الطب في مجال العدوى حتى وقت القرن السادس عشر، كما أن الرازي هو أول من قام بتشخيص عدوى الجدري والحصبة وقام بربط الأعراض لهذه العدوى بالملوثات البشرية وقام بتجربة العلاج مثل المراهم الزئبقية واستخدم الأمعاء في الحيوانات للخياطة.
  • ابن سينا العالم العربي الغني عن التعريف والمعروف في أوروبا بهذا الاسم، فهو كاتب عظيم في مجال الطب في العصور الوسطى وهو أيضا فيلسوف، كانت أوروبا تهتم بكتاباته وكان يتم الطلب من جميع أنحاء أوروبا أن تقرأ الكتاب الكنسي الشهير له،
  • كان لابن سينا الكثير من الأدوار في مجالات الصحة العقلية فقد اهتم بالعلاج النفسي فكان له رأي أن بعض الأمراض قد تكون بسبب النفسية الجسدية وفي بعض الأحيان الأخرى كان يهتم بالمرضى ليتذكروا أمور حدثت لهم لتساعده في شرح المرض الذي يعانون منه من خلال العقل الباطن، فعندما تريد أن تقوم بكتابة بحث عن احد علماء العرب فيمكنك أن تذكر ابن سينا في البحث لأعماله العظيمة.
  • ابن الخطيب وابن خاتمة كان لهم دور في الإدراك أن الطاعون انتشر في العالم من خلال العدوى في القرن الرابع عشر.
  • ابن النفيس وهو عالم عربي سوري المنشأ قام باكتشاف المبادئ الأساسية للدورة الرئوية.
  • قام العلماء العرب بتخزين الأدوية مثل: الكافور، القرنفل، المر، الشراب، الجلب وماء الورد في الصيدليات خلال قرون كثيرة.
  • قام العلماء باستخدام الكثير من الأدوية العشبية مثل: الزعتر، الريحان، الشمر، اليانسون، إكليل الجبل، الكزبرة، عرق السوس، جوزة الطيب والقرفة وتم نقل هذه الأعشاب إلى الكثير من الدول الأوروبية.

علماء العرب والمسلمين واختراعاتهم في الهندسة المعمارية

  • للعلماء العرب الكثير من الإسهامات في العمارة المبكرة وخاصة في عصر الإسلامي حيث كان المهندسون المعماريون لهم دور كبير في بناء المساجد والأضرحة.
  • المهندسون المعماريون قاموا بتطوير حدوة الحصان التي يشتهر بها الرومان إلى أسلوب خاص بهم فجعلوا منه نموذج رائع في الهندسة المعمارية في أوروبا.
  • في القرن الرابع تم تشييد الجامع الكبير في دمشق فقد كان دليل قوي وجميل على استخدامهم لحدوة الحصان في صورة قوس.
  • مسجد ابن طولون من المساجد التي تم استخدام الأقواس المدببة في هندسته المعمارية، فقد كان مصدر إلهام للكثير من الكاتدرائيات في أوروبا.
  • تم استخدام الكثير من التصاميم في المساجد في القدس، مكة، طرابلس، القاهرة، دمشق والقسطنطينية حيث تم استعارة هذه الهندسيات المعمارية في بناء القباب المضلعة في أوروبا.
  • استخدم العرب الدعامات المكعبة في الإنشاءات تحت القباب في القصور والكاتدرائيات في البرمو من القرن الحادي عشر للقرن الثاني عشر.
  • تتميز الهندسة المعمارية للعرب بالأناقة والجرأة ويظهر ذلك في التصاميم في الأرابيسك، الخطوط، الانفجارات اللونية والكثير من التصاميم الأخرى.
  • العمارة العربية لها تأثير كبير في العمارة في البالد الرومانسية مثل: إسبانيا، إيطاليا وفرنسا فقد وصلت الكثير من التطورات العربية لبلاد أوروبا الشرقية مثل آسيا.
  • انتشرت الكثير من العمارة العربية في روسيا من خلال بقايا الغزو.
  • ظهر البلاط الأزرق الذي تم استخدامه في مسجد بيبي خانم وهي زوجة تيمو المفضلة حيث كان البلاط يلفت انتباه الزوار قديما.

اسهامات العلماء العرب في الملاحة والجغرافيا

  • اسهامات العلماء المسلمين كثيرة في مجال الجغرافيا والملاحة الأولى في العالم حيث كان لهم الفضل الكبير في اكتشاف المحيط الأطلسي وقد تحسنت الملاحة كثيرا في العصور الوسطى من خلال التطورات التي حدثت للإبرة المغناطيسية في القرن التاسع ميلادية.
  • العالم الإدريسي هم أحد الجغرافيين في العصور الوسطى فظهر في القرن الثاني عشر وقام الملك رونجر الثاني بتكليفه ليقوم بتجميع الأطلس للعالم كله حيث كان يحتوي على سبعين خريطة وتم إطلاق اسم كتاب روجر عليه وكان للعالم الإدريسي الفضل في الحصول على الدليل الجغرافي للعالم في ذلك العصر.
  • ابن بطوطة كان من أصعب الرحالة في عصره فهو لم يكن محترفا لكن رحلاته التي قام بها على ظهر الخيل، الجمال والمراكب الشراعية قام بقطع مسافات كبيرة تعد أكثر من خمسة وسبعين ألف ميل.
  • سافر ابن بطوطة إلى الكثير من البلاد مثل: تركيا، بلغاريا، روسيا، بلاد الفرس، آسيا الوسطى وبلاد أخرى كثيرة، فقد أقام بالهند العديد من السنوات وقام الإمبراطور في الصين بتعيينه سفيرا له بعدها قام بجولة طويلة في شمال أفريقيا والكثير من الأماكن الأخرى في أفريقيا.
  • كتاب ابن بطوطة به الكثير من المعلومات في الأحوال الاقتصادية، الاجتماعية والسياسية في البلاد والأماكن التي تجول بها.[1]
Source: almrsal.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى