ما الأسباب التي تجعلك تتذكر أشياء وتنسى أخرى؟

0

ما الأسباب التي تجعلك تتذكر أشياء وتنسى أخرى؟

الإنسان قد يصل إلى حد لا يمكنه التمييز بين ذكريات مهمة وأخرى عابرة

لماذا لا نستطيع أحيانا أن نتذكر اسم ابن عمنا الثاني، أو وجبة الغداء التي قمنا بتناولها قبل يومين؟ لهذا السبب، سأل العديد من العلماء الشيء نفسه، وبفضل دراساتهم المختلفة، تمكنوا من إعطائنا مساحة لفهم آليات عمل الذاكرة بشكل أفضل.

وقال موقع “خنيال” الإسباني في تقرير نشره، إن الإنسان يستطيع في بعض الأحيان أن يتذكر بعض الأحداث التي مرّت عليها فترة من الزمن بكل دقة وبجميع تفاصيلها وحتى الأحاسيس التي شعر بها خلال تلك الأحداث.

فعلى سبيل المثال، يمكن أن نتذكر جيّدا المرة الأولى التي تذوّقنا فيها الحلوى خلال مرحلة الطفولة أو الخلاف الذي دار بيننا وبين أفضل صديق لنا منذ سنوات.

أذهاننا لا تتذكر كل شيء

عادة ما نميل إلى الاعتقاد بأن دماغنا يمتلك سعة تخزين لا حصر لها وعددا غير محدود من (الغيغات) لاستخدامها. ولكن، على العكس من ذلك تمامًا، لا يمكن للعقل أن يتذكر ويخزن كل ما يحدث لنا لأنه ببساطة لا يستطيع القيام بذلك، وفق التقرير ذاته.

وقد يصل الإنسان إلى حد لا يمكنه فيها جمع مزيد من المعلومات، حيث لا يقدر على التمييز بين ذكريات مهمة وأخرى عابرة، بحسب الموقع.

 حواس الإنسان الخمس تلعب دورًا رئيسيًا في تعديل الذاكرة، حيث يمكن أن تتحول رائحة  إلى عوامل تؤثر على هذه الذاكرة (غيتي)

حواس الإنسان الخمس تلعب دورًا رئيسيًا في تعديل الذاكرة، حيث يمكن أن تتحول رائحة إلى عوامل تؤثر على هذه الذاكرة

الذاكرة الانتقائية تحتفظ بالأحداث المهمة

يحتفظ دماغ الإنسان بالذكريات المهمة التي تحمل معنى كبيرا بالنسبة للشخص، حيث تحمل هذه الذكريات شعورا عاطفيا قويا جدا أكبر مما نعتقد عادة.

وفي معظم الحالات، تلعب حواس الإنسان الخمس دورًا رئيسيًا في تعديل الذاكرة، حيث يمكن أن تتحول رائحة أو نكهة إلى عوامل تؤثر على الذاكرة، وبالتالي يصعب علينا نسيانها.

ظروف تؤثر على الذاكرة

تخزن الذاكرة الأحداث التي عاشها الشخص واستخدم خلالها حواسه الخمس بشكل مميز، أو أن تكون تلك اللحظات مليئة بالبهجة والفرح. إضافة إلى ذلك، ينبغي أن تحمل هذه الذكريات قيمة عاطفية ومشاعر قوية.

الدماغ يميل إلى تفضيل الذكريات الإيجابية على غيرها من الأحداث السيئة (غيتي)

الدماغ يميل إلى تفضيل الذكريات الإيجابية على غيرها من الأحداث السيئة

قمع الذكريات السيئة يجعلها تختفي

أكدت دراسة جديدة أجرتها جامعة لوند في السويد أننا قادرون على التحكم بالذكريات التي نريد أن ننساها، خاصة إذا كانت أحداثًا مؤلمة أو مواقف سلبية، بحسب الموقع.

وفي هذا الإطار، تم إجراء العديد من الاختبارات التي يجب أن يحاول المتطوعون فيها نسيان بعض الأشياء.

ونجح مؤلف الدراسة في إظهار أنه في حال سعينا لقمع الذكريات، سنتمكن من نسيانها تمامًا بعد فترة من الزمن.

ويعتبر هذا الأمر مفيدا للغاية للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أو من آثار التعرض إلى صدمة نفسية حادة.

الأولوية لتخزين الذكريات الإيجابية

اكتشف الباحثون في جامعة كاليفورنيا شيئًا مثيرًا للاهتمام حول عمل الذاكرة، إذ يميل الدماغ إلى تفضيل الذكريات الإيجابية على غيرها من الأحداث السيئة. وكنتيجة لذلك، يعزز العقل خلال النوم الذكريات الجيدة ويكررها حتى لا ننساها.

Source: Tamol.om
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد