الصحة

هل التلبك المعوي خطير

Advertisement

مدى خطورة التلبك المعوي

يعاني الكثير من الناس من مشاكل في الجهاز الهضمي بصفة خاصة . حيث يتبع بعض الاشخاص عادات غذائية خاطئة  و يقبلون إقبالاً شديداً على الدهون صعبة الهضم و تناول الطعام بكميات كبيرة تفوق حاجه الجسم وهذا بدوره يؤثر سلبياً على الجهاز الهضمي .

و يؤدي إلى حدوث مشاكل عديدة على المدى البعيد ، حيث انه عندما لا يتمكن الجهاز الهضمي من اداء وظائفه بشكل طبيعي  يحدث مجموعة من الاضطرابات الهضمية وعلى راسها التلبُك المعوي .و كثرة حدوثه يؤدي إلى سوء التغذية و حدوث الضعف العام بالجسم  .

وذلك بسبب خمول الامعاء عن هضم وامتصاص المواد الغذائية والاملاح المعدنية بداخلها والتي تؤدي الى تخمُر الطعام بالداخل محدثاً تقلصات معوية متكررة . ففي دراسة اجريت في امريكا على مرضى سرطان القولون المكتسب اتضح ان التلبُك المعوي المستمر على مدار العمر يدخل بدوره في حدوث بعض الاورام  الحميدة في الجهاز الهضمي . نتيجة لما يسببه التلبك من قرح وسوء هضم  مستمر .

و يؤثر التلبُك المعوي ايضاً علي المريء، فيعمل علي تضيقه و صعوبة في البلع بسبب الالتهابات التي تسببها احماض المعدة . وذلك يحدث بسبب ارتخاء الصمام الذي يفصل بين المعدة و المريء .

و تؤثر احماض المعدة على فتحة البواب وهى الفتحة التي توجد بين المعدة و الامعاء الدقيقة فيعمل علي ارتخائها . ذلك كله يحدث إذا لما يُعالج التلبُك المعوي و تغير الحمية الغذائية للأفضل و تناول الخضروات  و الفاكهة و الإبتعاد عن الدهون و المقليات .

Advertisement

هل التلبك المعوي يرفع حرارة الجسم

يعاني مريض التلبك المعوي من التهابات في القولون أو المعدة. و هذه الالتهابات من الممكن ان تكون شديدة او لا تُحتمل و علي أثر ذلك تتسبب  في ارتفاع درجة حرارة الجسم كمقاومة طبيعية من الجسم لوجود الالتهابات . و يسبب ايضاً  في وجود القرح التي من الممكن ان ترفع من حرارة الجسم .

خطورة التلبك المعوي على الأطفال

قد يرتد على مسامعك جملة “بطني تؤلمني ” من احد الاطفال وقد تحدث على فترات طويلة او متكررة. ومن المعروف ان التلبك المعوي يعتبر مرضاً شائعاُ جداً بين الاطفال . وذلك لان اغلب الاطفال لا يقبلون على الخضروات او الفاكهة، ويميلون دائما الي الاطعمة الدسمة والسكريات و المقليات ذات الروائح الذكية ،ناهيك عن عدم مضغ الطعام جيداً في الفم.

فعندما يُحب احدهم نوعاً من الاطعمة يبقلون عليه بشراهة كبيرة دون الاحساس بالشبع ، فتظهر بعض الاعراض التي تُشعرك بالقلق مثل الغثيان والقيء والاسهال وارتفاع درجة الحرارة . ومن هنا تكمن خطورة التلبك المعوي للأطفال.

  •  الإسهال يعتبر السبب الرئيسي لحدوث الجفاف عند الاطفال اذا لم يُعالج جيداً .وقد يؤدى الجفاف الى حدوث تشنجات خطيرة للغاية تؤثر على الطفل ايضاً، ولابد لكَ عند سماع جملة “بطني تؤلمني” من الطفل،  ان تتابع حرارته. و أن تعوضه السوائل المفقودة لتجنب حدوث الجفاف .
  • يتناول بعض الاطفال الجلوتين بكثرة الموجود في القمح والشعير. مما يؤدي الى حدوث اضطرابات هضمية متكررة تؤثر على أمعاء  الطفل وتؤدي الى اتلافها.
  • عند تكرار الاضطرابات المعوية في سن مبكرة فسوف يكون الطفل اكثر عرضه لحدوث القرح المعويه والجفاف ويجعل الامعاء تحتاج الى العقاقير والادوية لكي تجعلها تتحرك بطبيعته .
  • ظهور الانيميا  وذلك بسبب سوء الهضم وتخمر الطعام وعدم امتصاص العناصر الغذائية المهمة اللازمة لبناء جسمهم . لذلك لابد من اتباع نظام غذائي صحى للطفل يُمكنه من بناء جسم سليم   ويجعله اقل عرضه لحدوث التلبك المعوي ومشاكله.

واذا استمرت الاعراض اكثر من اسبوعين مع عدم استجابته للعلاج لابد  من مراجعة الطبيب لعدم حدوث مضاعفات.

خطورة التلبك المعوي على الحامل

تمر المرأة اثناء فترة الحمل بالعديد من التغيرات الفسيولوجية في جسمها . و تعاني المرأة باضطرابات هضمية طبيعية خلال فترة الحمل و تزداد مع كبر الحمل وذلك لضغط الجنين على الجهاز الهضمي وبذلك تكون المرأة الحامل اكثر عرضة لحدوث التلبك المعوي :

  • زيادة حمض المعدة الذى يؤدى إلي دخول الهواء فيه ، فتعانى من الغازات و التقلصات و شعور الإمتلاء الدائم .
  • ويتركز ألم التلبك المعوي احياناً في فم المعدة و يؤدي الى الحموضة و كثرة التجشؤ .
  • وتكرار حدوث التلبك المعوي في اثناء فتره الحمل له خطورته ، حيث يفقد جسم الام العديد من المعادن المهمة و الفيتامينات التي تحتاجها و بذلك يؤثر بالسلب على نمو الجنين وتطوره .
  •  كثره التجشؤ والإسهال الناجم عن التلبك المعوي يؤدي احياناً الى الجفاف الشديد الذى يعمل علي نقص السوائل في جسم الام ولا تكون قادرة على اطعام جنينها في رحمها .
  • يؤدي كثرة التجشؤ و القيء إلى حدوث الم شديد في عضلات الرحم اسفل البطن .

لذلك لابد  على الحامل تقسيم الوجبات الى خمس وجبات خفيفة بدلًا من ثلاث وجبات كبيرة و الإبتعاد قدر المستطاع عن الدهون و الاطعمة الدسمة لتجنب حدوث التلبك المعوي .

خطورة التلبك المعوي على كبار السن

مع كبر السن و تقدم العمر يظهر العديد من الأمراض التي قد سبق ان ظهر أعراضها من قبل على مدار العمر . ومن امثلة هذه الأمراض مرض التلبك المعوي . فمع مرور الوقت يضعف الجسم و يضعف اعضائه و أجهزته و تكون أكثر عرضة للامراض المزمنة :

  • يضعف جدار  الأمعاء و يؤدي هذا الضعف إلى تكوين نتوءات صغيرة تشبه الجيوب تسمى الرتج وهي ناتجة عن حدوث تكرار من التلبكات المعوية على مدار العمر . يحدث هذا الاضطراب ألم شديد اسفل البطن ناحية اليسار .
  • يظهر مرض القولون العصبي لكبار السن مع مرور الوقت و ذلك بسبب تخمُر الطعام الموجود بداخله كثيراً . مما يعيق حركة الامعاء مُسبباً الالتهابات المزمنة له .

هل خطورة التلبك المعوي تزيد بحلول المواسم

نعاني جميعاً من التلبك المعوي في المواسم  نتيجة لتغير مواعيد و نوعية الاكل. و إتباع نظام غذائي خاطئ من اجل تحقيق بعض المعتقدات الخاطئة

  • ففي رمضان  بعض الناس يقبلون على الاكل بشراهة كبيرة جدا عند الافطار او شرب الكثير من المواد الغازية  ، والتي من الممكن ان تقوم بدورها ايضا في سوء الهضم . و تستقبل اقسام الاسعاف والطوارئ في المستشفيات عامة العديد من يعانون من التلبك المعوي بعد الإفطار . و يزداد الأمر خطورة اذا صام الشخص المريض بالإسهال فسوف يتسبب له بالجفاف لنقص الماء .
  • وفي الأعياد كعيد الفطر نتذكر ان بعض الناس تشتاق إلى أكلات معينة مثل المخبوزات و بعض الاكلات المقلية في الزيت . ناهيك عن الكحك و غيره من الأطعمة الضارة و الصعبة في الهضم .
  • و يقبل الناس في عيد الأضحى على أكل اللحمة و التي تكون صعبة الهضم مسببة التلبك المعوي الشديد .
  • وإذا سلطنا الضوء علي يوم شم النسيم سنجد ان بعض الناس يقبلون على تناول الفسيخ و الموالح كطقوس مقتبسة و مورثة . ويصاب الكثير منهم بتلبك معوي شديد و أحيانا إلى تسمم .

لذلك نستنج مما سبق ان عدد المصابين بالتلبك المعوي  في المستشفيات يكون أضعاف المصابين في أي وقتاً آخر . و يزداد خطورتها مع زيادة كمية الطعام و نوعه و مدة  تخمره داخل المعدة .

نصائح لمرضى التلبك المعوي

و لتفادى حدوث التلبك المعوي باستمرار لابد لك ان تتساءل عن ماذا يأكل مريض التلبك المعوى ؟ . مما لا شك فيه ان الاطعمة الدسمة الغنية بالدهون الثلاثية صعبة الهضم هي تعتبر من اكثر الاطعمة التي تسبب التلبك المعوي

لذلك يجب على المريض ان يأكل بعض الأغذية التي تخفف من الأعراض و منها :-

  • الزبادي :  اثبتت الدراسات الامريكية ان الزبادي له قدرة فائقة على معالجة حركة الامعاء و جعلها طبيعية . وهو ايضا يخفف من حدوث الاسهال وطرد الغازات من الجسم و يعمل على توازن البكتيريا في الأمعاء .
  • الزنجبيل :  اثبتت الدراسات التي أجريت على المرضى أن الزنجبيل يساعد على تخفيف حده الاعراض مثل الغثيان والاسهال والقيء.
  • النعناع :  يعالج اقراص النعناع الاسهال والامساك الذي يحدث التلبك المعوي من خلال استرخاء عضلات الجهاز الهضمي .
  • الموز :  يحتوي الموز على المواد القابضة التي تقلل من حدوث الاسهال في التلبك المعوي. وهذه المواد تساعد على امتصاص الماء والمواد المعدنية .
Source: almrsal.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى