10 خطوات لاكتساب عقلية النمو في الأعمال

0

من بين البحوث المميزة عن هذا الموضوع، بحوث “كارول دويك” (Carol Dweck)، أستاذة علم النفس في جامعة ستانفورد (Stanford University)، ومؤلفة العديد من الكتب؛ بما في ذلك كتاب طريقة التفكير: نفسية النجاح الجديدة (Mindset: The New Psychology of Success)، إذ تُميِّز دويك في هذا الكتاب “عقلية النمو” عن “العقلية الثابتة” قائلةً:

“عقلية النمو هي الاعتقاد بأنَّه يمكن تحسين قدرات الفرد ومهاراته الأساسية من خلال الإخلاص والعمل الجاد، فالعقول والمواهب ليست سوى نقطة الانطلاق، أما تعريف العقلية الثابتة فهو: الاعتقاد بأنَّ القدرات والمهارات الأساسية للفرد، وذكائه ومواهبه مجرد صفات ثابتة”.

استنتجت دويك أنَّ الأفراد الذين يؤمنون بقدراتهم على تطوير مواهبهم من خلال العمل الجاد والرؤى الجيدة، والمساهمات التي يقدمها الآخرون؛ لديهم عقلية نمو، وهم أكثر ميلاً إلى تحقيق كل ما يريدونه مقارنةً مع أولئك الذين لديهم عقليات ثابتة؛ ذلك لأنَّهم يبذلون المزيد من الطاقة في التعلم، كما أنَّهم أقل اهتماماً بمظهر الذكاء.

يمكن أن يؤدي تبني فكرة عقلية النمو إلى تعزيز صحتك ونموك وتطورك، لذا نقدم إليك عشر طرائق لتطوير عقلية النمو في الأعمال:

1. التحلي بالمسؤولية بنسبة 100%:

لكي تنمو، يجب أن تكون مسؤولاً عن نفسك وعلى أُهبة الاستعداد لتحمل المسؤولية؛ فأنت كرائد أعمال يجب أن تبدأ في تحمل المسؤولية، وأن تكون مسؤولاً أمام نفسك، وتظهر في أثناء نموك هذه المساءلة وقيمتها لفريقك وبهذه الحال سيتبعون خطاك، ما يجعل المساءلة جزءاً من ثقافة شركتك.

2. الابتعاد عن الحسد:

يُعدُّ تجنب الحسد أمراً بالغ الأهمية؛ وخاصة عندما تحاول أن تركز الاهتمام، وتتحلى بالحماسة، وتكون قدوةً للآخرين، وهذا يعني أنَّ التركيز على ما يمتلكه الأشخاص من حولك وما يفعلونه؛ يحدد التوقعات التي تبطئ حركتك، وتضعف تركيزك على هدفك.

3. التحلي بالخبرة في مجال عملك:

هناك الكثير من الأشخاص الذين يتصدرون العنوانات الرئيسة، أولئك الذين ينجزون الأشياء سطحياً؛ ففي هذا العالم المليء بالأخبار المزيفة والمنشورات المعدلة على برنامج فوتوشوب (Photoshop)، وغيرها من الخدع والأوهام؛ يكون من الهام جداً أن تصبح خبيراً في مجالك؛ لذا حاول أن تتقن ما تقوم به، فعندها سيطلب الجميع مساعدتك؛ وتتميز بما يتناسب مع تخصصك.

4. عدم التركيز على إخفاقاتك:

عندما نتعلم أنَّه يجب علينا التركيز على نقاط ضعفنا، فإنَّنا نميل إلى الاعتقاد بأنَّنا بحاجة إلى التمسك بإخفاقاتنا؛ لكنَّ التركيز على الإخفاقات يسمح للمنتقدين باستغلالك. بدلاً من ذلك، تعلم من إخفاقاتك، ثم ركز على التعلم من أخطائك، والنمو بعدها.

5. إنجاز العمل وتنفيذه في الوقت المناسب:

العظمة لا تأتي من بذل 10% من قدراتك؛ إذ يجب أن تبذل 10% من قدراتك حتى تحقق 2% من الإنجازات التي يمكن أن تحققها، ولتحقيق العظمة يجب أن تبذل 100% من جهدك، مع بذل الوقت أيضاً.

6. تأدية المهام التي تحب أن تؤديها للأشخاص الذي يحبون ما تؤدي:

إليك أحد الأقوال المدهشة التي تقول: “يجب أن يكون لهدفك غاية، وهي أن تفعل ما تحب، لمن يحبون ما تفعله”؛ إذ إنَّ اكتشاف هدفك لا يقل أهمية عن إيجاد المكانة التي تليق بك، وستجلب المزيد من القيمة والخبرة لمن يحتاجون إليك، وستحقق الكثير من المتعة والفرح عند تقديم منتجاتك وخدماتك.

7. عدم التركيز على المال:

قادة الأعمال الذين يركزون على المال فحسب لن يكونوا راضين تماماً، وغالباً ما يفقدون عملائهم؛ بدلاً من ذلك، اهتم بخلق قيمة مضافة، إذ تريد أن يُظهِرَ العملاء مقدار فخرهم بمنتجاتك وخدماتك، وأن يؤكد الموظفون مقدار روعة العمل من أجلك ومقدار ما يتعلمونه منك؛ إذن يجب التركيز على الحصول على المعجبين من خلال خلق قيمة مضافة.

8. تحقيق النتائج بسرعة:

لا تكن مهووساً بالمثالية؛ بدلاً من ذلك، كن سريعاً؛ فالوصول إلى مكان جيد وإحراز التقدم، له قيمة أكبر من أن تكون مثالياً، ويُعدُّ كونك سباقاً ميزة هامة جداً للنمو، إذ إنَّ إخفاقك السريع في كثير من الأحيان يساعدك على تطوير منتجاتك، وخدماتك بسرعة كي تتوافق بشكل أفضل مع احتياجات زبائنك.

9. الإحساس بالامتنان:

كن ممتناً لما تملكه الآن، ولما ستحققه، ولما لا تملكه؛ فالامتنان هدية ومَطلب أساسي لعقلية النمو، ويؤدي التعبير الحقيقي عن الامتنان إلى توليد الطاقة التي تدفعك إلى الأمام.

شاهد بالفديو: 6 نصائح لتحقيق الامتنان في حياتك

10. إدراك الذات وفهم الهدف:

إذا كنت تريد أن تنجح في الحياة، يجب أن تحدد هدفك فيها، وإذا كنت تريد أن يكون لديك عقلية نمو على المستوى التجاري، فيجب أن تكون مُدركاً لذاتك، وتفهم أهدافك، إذ يتمتع الوعي الذاتي بالقدرة على التوفيق بين الإرادة والتواضع، الأمر الذي يؤدي إلى انجذاب الناس إليك من خلال هدفك.

إنَّ عقلية النمو هي: الإيمان بأنَّ المهارات والقدرات يمكن تحسينها وأنَّ ذلك هو الهدف من أفعالك.

يتيح بناء الثقافة تمكين وتشجيع جميع الموظفين على تحسين عقليات النمو لديهم، وهو مكافأة لتحسينهم، ويجب التأكيد على أنَّ الإخفاقات هي فرص وليست تهديدات؛ إذ يحتاج القادة إلى تشجيع وتحدي الموظفين ليكونوا شجعاناً وجريئين، فعقلية النمو اعتقاد مستمر بأنَّ التحسين ممكن، وأنَّ الإخفاقات فرص للتعلم، فهو أكبر بكثير من الهدف المحدد المتمثل في تحسين الأرباح، وهي عبارة عن حالة ذهنية معينة، إذ يمكن للقادة مساعدة الناس بشكل إيجابي في تبني عقليات النمو؛ وذلك من خلال تعزيز ثقافة تُشجِّع على سلوكات وممارسات محددة.

عقلية النمو ليست من الأمور التي لا حدود لها، وتسخير العقل في عملٍ ما؛ لا يعني أنَّ العقل قادرٌ على القيام بأي شيء، إذن من الجميل العمل من أجل التخلق بعقلية النمو، لذلك ابدأ بتنفيذ هذه الخطوات العشر وابدأ في التعايش مع الهدف.

المصدر

Source: Annajah.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد