25 عادة بسيطة لتحقيق الرعاية الذاتية

0

إذا فكرنا أيضاً على نطاق أوسع في كيفية ممارستها بدءاً من الممارسات التي تستغرق وقتاً طويلاً – مثل التنزه في الطبيعة أو التدليك أو جلسات اليوغا الطويلة إلى المهام البسيطة التي تنتهي في وقت قصير – فيمكننا أن ندرج عادات الرعاية الذاتية إلى جداول الأعمال المزدحمة مسبقاً.

شاهد بالفديو: 12 وسيلة فعالة للرعاية الذاتية لا يمكنك العيش دونها

فيما يلي 25 ممارسة يمكنك القيام بها جميعاً وفي وقت قصير جداً؛ لتعتمدَها في روتينك.

  1. شرب عصير طبيعي أو تناول فاكهة وخضار غنية بالمياه كل ساعة، فالماء ينعش ذهنك وجسمك.
  2. التجول حول الحي؛ وذلك لأنَّ النشاط مفيد لذهنك وجسمك.
  3. تحديد الأولويات والنوم الكافي؛ وذلك لأنَّهما ركنان أساسيان لسلامتك.
  4. تخصيص 10 دقائق في اليوم للتخطيط لأطباقك ووجباتك الخفيفة؛ حيث يجنبك ذلك تناول أنواع الطعام غير الصحية لاحقاً.
  5. الاستماع لمدة 10 دقائق إلى المدونة الصوتية (podcast) المفضلة لديك، افعل ذلك أكثر من مرة على مدار اليوم؛ للحصول على استراحة ذهنية ممتعة وإيجاد التحفيز الفكري.
  6. الاستعداد وترديد عبارة تحفيزية مثل: “أنا راضٍ عن الأمور ذات المستوى الجيد” أو “سأكون اليوم صديقاً وفياً ومديراً فذاً ومواطناً صالحاً”؛ حيث تحفز هذه العبارات النية الإيجابية.
  7. تحديد إحدى أعظم مَواطن قوتك، وتذكير نفسك بذلك على الإفطار والغداء والعشاء ووقت النوم؛ لذا الأهم هو التركيز على الإيجابية وتعزيزها.
  8. إرسال رسالة تقدير إلى شخص ما مثل: “أنت في البال دوماً” أو “لقد أبليت جيداً في هذا التقرير”، إنَّ لنشر اللطف أثر إيجابي عليك وعلى المتلقي، إضافة إلى كونه أمراً مُعدياً ينتشر بين الجميع.
  9. التعود على الامتنان: حدد ثلاثة أشياء تشعر بالامتنان لها اليوم واذكرها أو اكتبها، فهذه طريقة رائعة لبناء المرونة.
  1. تخصيص 10 دقائق لممارسة بعض الكتابة؛ لإطلاق إبداعك أو للتعبير عنه؛ حيث يمكن أن يكون هذا بمنزلة وسيلة للحد من قلقك أو تعزيز حماستك للتعبير الإبداعي.
  2. الاستماع لخمس دقائق من تأمل اللطف أو مشاهدته؛ فهذه طريقة رائعة لتهدئة الذهن وتعزيز “اللطف”.
  3. ضبط المؤقت لمدة خمس دقائق، ثم البدء بالرسم، وهذه طريقة ممتعة ورائعة لتصفية ذهنك.
  4. قراءة سيرتك الذاتية أو ملفك الشخصي على لينكد إن (LinkedIn) للتذكير بكل ما أنجزته.
  5. ضبط المؤقت لتنبيهك كل 45 دقيقة للوقوف وممارسة التمرينات لدقيقة كالمشي حول الحي أو القفز أو تمرين الضغط.
  6. التعود على تأمل الأمور بنظرة إعجاب: انظر من النافذة وحدد ثلاثة أشياء تعجبك أو لم تلاحظها من قبل.
  7. مشاركة نكاتك المفضلة أو مقطع فيديو مضحك مع صديق أو محبوب، فالفكاهة تعزز سلامتنا.
  8. تغيير حيزك: اجلس على كرسي آخر أو قم بعملك في المقهى، فهذا يغير وجهة نظرك حرفياً.
  9. الاحتفاء بما لن تفعله: احرص على أنَّك لن تفعل ذلك الأمر، مما يساعدك على إدارة وقتك وطاقتك.
  10. ضبط المنبه لتذكيرك بالقراءة لمدة خمس دقائق ومن أيِّ مكان.
  1. الاتصال بشخص تسعد بالتحدث إليه، فنحن كائنات اجتماعية بطبعنا، وهذا يبني التواصل بيننا.
  2. نسيان الأمور التي تسبب لك الضيق: ليس عليك الرد على كل ما يزعجك.
  3. طلب المساعدة عند الحاجة، فأنت لست رجلاً خارقاً ولا عيب في طلب العون.
  4. اختيار توقع لنفسك أو لأحد ما ونسيانه طوال اليوم.
  5. تحديد المدة الزمنية التي لن تنظر فيها إلى رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالعمل أو هاتفك، مما يساعدك على وضع الحدود.
  6. بناء عادات جديدة لمساعدتك على تجاوز التحديات، على سبيل المثال: عندما تبدأ مشروعاً صعباً، أعدَّ الشاي المفضل لديك أو اضبط المنبه كل ساعة؛ كي تستيقظ وتتمدد وتتمتع بأشعة الشمس.

الخلاصة:

قدمنا لكم 25 ممارسة بسيطة وسريعة للرعاية الذاتية لتكون لك بداية، وقد صُمِّمت جميعها لمنحك لحظات من المتعة والاسترخاء أو التخلص من أية ضغوطات قد تواجهها.

تبدأ الرعاية الذاتية بك، وهي ممارسة فعالة لصحتك وتطورك؛ حيث تختلف أنواعها وأشكالها، وتُمارس خلال ساعات أو دقائق، مما يمنحك تأثيرات طويلة الأمد على حياتك بأكملها وكافة جوانبها الشخصية والمهنية.

يقول الكاتب سام ليفنسون (Sam Levenson): “مع تقدُّمك في العمر، ستكتشف أنَّ لديك يدان: واحدة لمساعدة نفسك والأخرى لمساعدة الآخرين”، وهذا تذكير كبير بأهمية الاهتمام بأنفسنا كما نهتم بالآخرين.

المصدر

Source: Annajah.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد