الصحة

4 طرق للتخلص من الأكتئاب والشعور بالأرتياح والتحسن

طرق للتخلص من الأكتئاب

Advertisement

4 طرق للتخلص من الأكتئاب والشعور بالأرتياح والتحسن

الاكتئاب هو  حالة منتشرة  بشكل متزايد خلال السنوات العشرة السابقة ،الاكتئاب مرض قديم يزداد  كلما تطور المجتمع الحديث نحو المزيد من التقنيات والحداثة الالكترونية …  ولحسن الحظ ، هناك بعض الطرق البسيطة للتعامل مع الاكتئاب الذي يمكن أن تجعلنا نشعر بتحسن.

يمكن للأكتئاب كــ  مرض  نفسي وأجتماعي ، أن يجعل كل من يعاني منه  يشعر  بالرغبة بالخوف ، والهروب  ، واليأس ، والوحدة ، وانه عديم  الفائدة  ، وربما بمرحلة متأخرة يجعل العديد من الأشخاص يفكرون بالأنتحار  .

أن هذا المزيج من العواطف ربما يعاني منه الجميع ولكن عندما يتطور الشعور بالخوف والرغبة بالهروب من الناس والعزلة والقلق واليأس …يجب ان يبدأ الفرد في البحث عن مساعدة ، قبل أن تتحول هذه العواطف السلبية الي مرض “الأكتئاب النفسي والأجتماعي”  .

 

  هناك مجموعة واسعة من الطرق التي يمكن الأستفادة منها لمعالجة  المشاعر السلبية التي تؤدي الي الاكتئاب،مثل المساعدة الذاتية (بمعني أن تساعد نفسك ) ، والعلاجات الطبيعية مثل الرياضة والانشطة الانسانية ….الي أن نصل الي المساعدة الطبية والعقاقير الطبية ، وهي أمر مفيد لا ينبغي أن نقلق منه …

في كل الأحوال قمنا بتجميع  قائمة تتكون من أربع طرق للتعامل مع الاكتئاب ،يمكن لأي انسان القيام بها للتخلص من الشعور السلبي الذي يؤدي الي “الأكتئاب” .

ممارسة الرياضة

إذا دخلت في أي وقت مضى إلى صالة ألعاب رياضية أحترافية ، فسوف تلاحظ أن كل من يمارس الرياضة بشكل دائم ومنتظم هم أناس سعداء حقًا ، أو على الأقل  يعبرون عن سعادتهم بمظهر القوة  والنشاط والحيوية  .أي شخص يمارس الرياضة بشكل متكرر لا بد أن يكون أكثر سعادة من الشخص العادي….وبالتالي الرياضة طريق للشعور بالسعادة والتخلص من المشاعر السلبية .

Advertisement

لماذا الرياضة سبب للسعادة ؟

هذا لأن التمرينات الرياضية  تطلق هرمون ” الإندورفين ” في الجسم ، وهي المواد الكيميائية المسؤولة عن جعلك سعيدًا…كما ان الرياضة المنتظمة تجعل الأنسان يشعر انه بصحة جسدية افضل ،وانه مميز بممارسته للرياضة ،فينعكس علي حالته النفسية بشكل ايجابي .

أن كنت تعتقد ان ممارسة الرياضة مكلفة وتحتاج ميزانية ،او غير متوفر مركز تدريب قريب من منزلك ،فيمكن ممارسة الرياضة بالحدائق والاماكن الخارجية “بالركض” ، “المشي والتنزه” ،او بالسباحة  بالبحر او البحيرات لو كنت تعيش بمدينة ساحلية …واخيرا في منزلك من خلال تمارين خاصة تساعدك علي النشاط والتخلص من الأكتئاب .

من الرائع ان نبدأ من الرياضة ،ونستمر عليها ،فسوف نشعر بعض اسابيع قليلة بتحسن كبير نفسيا واجتماعيا .

تمارين الرياضة بالمنزل وبالخارج مهمة جدا للتخلص من العزلة والشعور بالخوف

عبر عن أفكارك

نحن نعلم جميعا أن الثقة بين الأصدقاء أو أفراد الأسرة حول الحديث عن الأفكار الشخصية والمشاعر ،أصبح صعب وربما مزعج ، فكل أنسان ربما لديه مجموعة افكار خاصة قد لايتقبلها او يفهمها الأهل والأصدقاء ، او تشعرنا بالأحراج …أن كان الأمر هكذا ..فــ لحسن الحظ، أن التكنولوجيا الحديثة تقدم لنا حلاً رائعًا في شكل المنتديات المتخصصة بكل الأتجاهات والافكار عبر الإنترنت….وصفحات الفيس بوك … الدين والجنس والعلاقات والميول والسياسة وغيرها ، والعديد من الافكار التي ربما نشعر بالاحراج والقلق والخوف منها .

الانترنيت، إنه مجتمع آمن ومفتوح ويرحب بأي من يعاني من الاكتئاب، ويقدم له صوتًا ويوفر له مكان ، يمكنك نشر ملاحظة تفصيلية عن شعورك ،أو ما تريد القيام به لتحسينه ، أو يمكنك ببساطة قراءة ما يقوله الآخرون،… أن التحدث إلى الآخرين هو أمر صعب يعاني منه الكثير من الناس المصابين بالاكتئاب ، ولكن وجود شخص  يتكلم معك بنفس أفكارك او مشاعرك ولاتعرفه شخصياً ، هو أمر رائع يساعد على الشعور بالتحسن والتخلص من الأكتئاب.

لذلك نجد بعض المرضي النفسيين،الذين يعانون من الأكتئاب ،يخضعون لجلسات مع طبيبهم النفسي ،ويتم خلال الجلسة التحدث والحديث حول المشاعر والافكار السلبية ،ويقوم الطبيب بدور الشخص الذي يتلائم مع افكارك بالحديث والمناقشة ،مما يشعر المريض بالرغبة بالتحدث ،والشعور بالارتياح والتحسن مع الوقت …

لذلك فلنبداء بالمشاركة عبر الأنترنيت ومواقع التواصل الأجتماعي في منتديات وصفحات متخصصة وهادفة ،تهتم بما نشعر به ،لنقابل أشخاص نستطيع الحديث معهم دون أظهار شخصيتنا الحقيقية ، والنقاش بهدوء دون احراج او خوف .

 أستشر طبيب

في حين أن الأصدقاء والعائلة قد يبذلون قصارى جهدهم ليقدموا لك النصح ويساعدوك ، الا أن لا أحد يستطيع أن يساعدك في مرض الاكتئاب بشكل أفضل من  الطبيب النفسي وأنت ! ،  الطبيب لديه العلم والخبرة في معرفة ما نشعر به وكيفية المساعدة والأرشاد .

أن طبيب نفسي للاكتئاب ، هو الخيار الأفضل في نهاية المطاف ، لأنه سيجد فعليًا السبب الجذري لمشكلتك ويوفر طريقة شاملة لحلها في اقصر وقت ممكن وبشكل هادئ وطبي ، وانت تستطيع دعم نفسك ذاتيا كما اوضحنا في مقالتنا هنا .

يمكن الحصول علي طبيب نفسي بكل سهولة دون القلق من الكلفة ،حيث يتوفر الأطباء النفسيين في المراكز الشعبية الصحية وفي مراكز حكومية طبية في جميع البلدان العربية تقريبا ،بكلفة رمزية  .

التخلص من العزلة

عندما تشعر بالاكتئاب ، يشعر الأنسان بالرغبة بالجلوس في البيت او بغرفته طوال الوقت ، وربما لا يريد الأنسان المكتئب في التواصل مع أي من افراد عائلته .
ومع ذلك ، يجب أن نفكر في تغيير المكان بشكل مستمر ،مثل الجلوس في الخارج في حديقة قريبة من منزلك ،او الجلوس بالقرب من النافذة بغرفتك لرؤية الطبيعة او الناس او السماء ، وقراءة كتاب أو قضاء بعض الوقت في القيام ببعض التأمل.

من الممكن ألا تستمتع ،  وأن يشعر المكتئب بعدم فائدة مايفعله وعدم الرغبة في فعله او تكراره  ، لكن الكثير من الناس يجدون أنه عند البدأ في ممارسة نشاط و المشاركة في الهوايات والأنشطة خارج المنزل ، فإنهم يشعرون بتحسن مع الوقت…فيجب ان تستمر ولا تشعر بالملل او اليأس .

التوقف عن السهر والتفكير السلبي والجلوس منعزل .

تذكر، أنه لا يمكنك إجبار نفسك على الشعور بالسعادة ، ولكن في أثناء ممارسة هذه الأنشطة مثل التنزه والرياضة والقراء  ، قد تجد أن مزاجك يتغير بشكل طبيعي الي الافضل والتخلص من المشاعر السلبية .

اقنع نفسك بحقيقتها !

بغض النظر عن مدى شعورك بالمشاعر السلبية و”الاكتئاب” ، يجب الملاحظة دائمًا إلى أن الاكتئاب حالة ذهنية وهمية وليس صورة دقيقة لحقيقة حياتك . فالحياة رائعة وأنت أكثر ذكاءً ، وأكثر إشراقًا ، وأقوى من الصورة التي يرسمها عقلك عندما تكون مكتئبًا…..يجب أن تواجة نفسك وتذكر نفسك بهذه الحقائق دائما.

أخيرا، التقرب الي الله ، أن اغلب أمراض العصر الحديث تعود الي سيطرة الحياة المادية علي كل جوانب الحياة والتفكير والقلق من كل شيء ، الدراسة العمل المال ، الحب الزواج المسئولية الاطفال، … وبدأت العلاقات الاجتماعية والروحية في الأنخفاض الحاد ،أفقدت الأنسان الشعور بالروحنية والتقرب الي الله ، فيجب أن نقترب من الله بالعبادة ،والدعاء لله ،والأحساس بمشاعر الدين الروحنية ،التي سوف تشعرنا بالأطمئنان وعدم الخوف ،وأن الله عز وجل معنا يسمعنا ويرانا ويستجيب لنا عند الدعاء .

ان أستخدمنا  الطرق الموصوفة أعلاه للتعامل مع الاكتئاب مع  الحصول على قسط كاف من النوم  ، وعدم السهر ، وتناول الطعام الصحي ، وممارسة الرياضة في كثير من الأحيان والتحدث مع الآخرين. والتقرب الي الله بالعبادة والدعاء ،  سوف نتخلص من المشاعر السلبية ، وسيزول الاكتئاب.

ننصحك بمراجعة مقالات وكتب متخصصة للدكتور ابراهيم الفقى  من خلال البحث في الانترنيت عن كتاب طريقة التخلص من الإكتئاب د.ابراهيم الفقي

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق