8 عادات يقوم بها الأشخاص المفعمون بالسعادة والنشاط والإنتاجية

0

ووفقاً لمؤلف خوارزمية السعادة “مو غاودات” (Mo Gawdat)، تشبه السعادة إلى حد ما الذهاب إلى النادي الرياضي كل يوم، حيث يتعين عليك أن تتمرن بشكل مستمر؛ وكلما تمرَّنتَ أكثر، كان ذلك أفضل.

ويكمن مفتاح الشعور بالسعادة والإنتاجية والطاقة في ابتكار نظام غني بالطقوس والعادات، وذلك كي تضيف وبطريقة ممنهجة مزيداً من المساحة لاستعادة الطاقة في حياتك اليومية، فالروتين يسمح بتدفق السعادة إلى حياتك وإعادة ترتيب أولوياتك؛ ولذا تُعدُّ العادات طريقةً ممتازةً للبدء بكونها اللبنة الأولى لإحداث تغييرات إيجابية في حياتنا، والتحسن، وتحقيق الأهداف، أما السر فهو جعل هذه العادات جزءاً من روتينك اليومي.

وإليك فيما يلي 8 عادات فعَّالة يمارسها الأشخاص السعداء والمنتجون والمُفعَمون بالطاقة:

1. اتِّباع روتين صباحي لا تتخلى عنه أبداً:

وهي مجموعة الأنشطة التي تبتكرها لنفسك قبل أن تبدأ يومك، والنشاطات التي تقودك إلى الحصول على يوم عظيم، مما يجعل ذهنك في حالة إيجابية، ومنها: الحفاظ على سوائل الجسد عبر شرب كميات كافية من الماء، يتبعها ممارسة التأمل، ثمَّ ممارسة التمرينات الرياضية، وبعدها تناوُل وجبة فطور صحي، بالإضافة إلى قراءة بضع صفحات من كتاب ما، ثمَّ التحدث مع أطفالك، واحتساء الشاي مع شريك حياتك، ومارِس هذه الطقوس كلها قبل الشروع في تفقُّد وسائل التواصل الاجتماعي، وإجراء المكالمات الهاتفية، وتفقُّد الرسائل الواردة، أو حتى فتح جهاز الحاسوب للبدء في العمل.

2. وضع هدف يومي مُحدَّد:

حدِّد ما ترغب أن يكون شعورك هذا اليوم، أو ماذا تستطيع أن تُقدِّم للعالم من خدمات، أو كيف ستؤثر في أولئك الذين ستلتقي بهم خلال يومك.

كما ينبغي معرفة الطريقة التي تُقرِّبك خطوة إضافية نحو أهدافك، ولا تنسَ أن تُحدِّد نوعية الأفكار التي تريد أن تراودك باستمرار خلال اليوم، حيث تتيح لك هذه الممارسة البسيطة أن تُركِّز جل اهتمامك على الوقت الحالي، وأن تسيطر على عملك، فضلاً عن تحقيق أهدافك.

3. ممارسة التمرينات الرياضية:

احرص على ممارسة التمرينات الرياضية ثلاث مرات أسبوعياً، سواءَ أدرجتَها في روتينك الصباحي أم في وقت آخر من اليوم.

وقد أثبت العلم أنَّ التمرين يحسِّن من صحة الدماغ والمزاج والقدرة على التركيز، مما يؤدي إلى تحسين أدائك، ويمارس 78% من أولئك الذين يصنِّفون أنفسهم من السعداء الرياضةَ ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل.

وقد ذكرت جامعة “هارفارد” (Harvard University) أنَّ التمرينات الهوائية تصفِّي ذهنك، وتُقوِّي قلبك، بالإضافة إلى أنَّها تُخلِّصك من الاكتئاب والإجهاد، وتحدُّ من القلق.

شاهد بالفيديو: 7 نصائح لتحسين مدى انتباهك وتركيزك

4. اختيار الطعام الصحي والمنتجات الطبيعية وغير المصنَّعة:

يرتبط تناول الطعام الصحي بارتفاع ثقتك بنفسك، وتقليل المشكلات العاطفية، وزيادة الإنتاجية، وبغضِّ النظر عن وزنك، يُعبِّر تناول الطعام الصحي عن تقديرك وحبك لذاتك؛ كما أنَّ كل ما نأكله يرتبط بصحتنا، ومستوى طاقتنا، وتركيزنا، ومزاجنا.

5. بناء علاقات شخصية جيدة:

لقد تبيَّن في دراسة مُطوَّلة، أجرَتها جامعة “هارفارد” (Harvard University) عن السعادة، أنَّ التمتع بعلاقات صحية هو أكبر مؤشر لحياة سعيدة، كما ظهر أيضاً أنَّ ما يساعدنا على عيش حياة طويلة ورغيدة هو وجود عدد قليل من العلاقات الوثيقة، فهي ما تجعل حياتنا تستحق العيش.

6. التصرف بطريقةٍ متأنِّية وبعيدةٍ عن التسرع:

أظهرَت الدراسات أنَّه كلما كنتَ في عجلة من أمرك، زادت نسبة تعاستك، كما يؤثر جلوسك مكتوف الأيدي دون فعل شيء سلباً في دماغك؛ لذا فالأفضل أن تكون حياتك متوازنةً ومنتِجةً لكن مريحة، وباستطاعتك أن تُوسِّع منطقة راحتك دون المبالغة في ذلك، وأفضل نصيحة هي أن ترفض الأشياء التي لا تشعرك بالحماس، وتوافق على كل ما يثير حماسك.

7. أخذ فترات من الراحة بانتظام:

على الرغم من شغفهم بالعمل، فإنَّهم يحترمون الجداول اليومية، وأوقات الدوام والانتهاء من العمل؛ لذا فهم يخرجون باستمرار في أثناء اليوم لتصفية أذهانهم بعيداً عن عملهم لفترة معيَّنة.

8. تدريب عقلك:

يمارس الأشخاص السعداء التأمل، كما أنَّهم دائمو الامتنان وينتبهون إلى أفكارهم.

 

المصدر

Source: Annajah.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد