آلام الذراع الأيمن

0

آلام الذراع الأيمن

آلام الذراع الأيمن

‘);
}

آلام الذراع اليمنى

يعاني العديد من الأشخاص من آلام الذراع اليمنى الذي يُوصَف غالبًا بانزعاج أو ألم في أي مكان فيها؛ بما في ذلك الرسغ، والمرفق، والكتف، وقد يرافقه ظهور أعراض أخرى تتضمّن احمرار الذراع، أو التصلب، أو التورم، أو تضخم الغدد الليمفاوية تحت الذراع.[١]

تتميّز مشكلات الذراع النّاتجة من إصابة ما بوجود تشوّهات أو إصابات في الجلد والأعصاب والعظام والمفاصل والأوعية الدّموية والأنسجة الرخوة، وقد تؤدي جميعها إلى الشعور بألم يتدرّج من خفيف إلى شديد، لكنّه ليس العارض الوحيد، فقد يصاحِبه الضّعف، وصعوبة في استقامة الذراع، والشّعور بوخز وتخدر فيها.[٢]

‘);
}

أسباب آلام الذراع اليمنى

في ما يأتي بعض الأسباب التي تؤدي إلى المعاناة من هذه الإصابة، التي قد لا تختلف كثيرًا عن آلام الذراع اليسرى؛ وهي:

  • الخلع، ومنها الإصابة بخلع الكتف أو مفصل المرفق.[٣]
  • الاستخدام المفرط للذراع، فكثرة ممارسة التّمارين الرياضية التي تُستخدَم فيها الذراع، أو تمارين الذراع المُكثّفة الشّائعة لدى الأشخاص الذين يذهبون إلى صالة الألعاب الرياضية أو يمارسون الرياضة تؤدي إلى حدوث إصابات بسيطة في عضلات الذراع، أو مفصل الكتف، أو المرفق، أو الرسغ، التي تسبب الشعور بآلام تتراجع عادةً بعد بضعة أيام من الراحة، لكن إذا تكرر الألم بعد جهد ما، خاصّةً لدى الأشخاص الذين يحتاجون إلى حركات الذراع؛ مثل: المعلمون الذين يكتبون على السبورة، أو عمال الآلات، أو الموسيقيون، قد يوجد لديهم اضطراب في العضلات والعظام المرتبطة بالعمل المعروف أيضًا باسم الإجهاد المتكرر.[٤]
  • متلازمة النفق الرسغي، التي تحدث بسبب ضغط العصب الذي يمتدّ من الذراع إلى اليد، ويسمّى العصب المتوسط، وتتميز هذه المتلازمة بظهور الوخز بشكل رئيس على الإبهام أو السبابة أو الإصبع الأوسط، وتُعدّ أكثر شيوعًا لدى المتخصصين في أعمال تحتاج إلى استعمال اليدين؛ مثل: الطباعون، أو مصففو الشعر، أو المبرمجون،[٤] أو الاستخدام المفرط لوسائل التكنولوجيا؛ كالهاتف المحمول، وجهاز الحاسوب.[٥]
  • ضعف الدورة الدموية، إذ تُعدّ التغييرات في الدورة الدموية للذراع، التي يسببها انسداد في الأوعية الدموية، أو تجلّط الدم في الأوردة أو الشرايين، مسببة للألم أو الإحساس بالوخز، وتورم الذراع المصابة، وعادةً يشتبه في الإصابة بضعف الدورة الدموية عندما تصبح أطراف اليدين شاحبة للغاية أو أرجوانية، أو يوجد تورم في الذراع أو اليدين.[٤]
  • كسر في اليد اليمنى، إذ تسبب العظام المكسورة حدوث ألم حاد في الذراع، وقد يسمع المصاب صوت تكسّر العظام، ويرافقه ظهور أعراض أخرى؛ مثل: التورّم، والكدمات، والتشوّه الواضح في الذراع، وعدم القدرة على تحريك مفصل اليد.[١]
  • إصابة الكفة المدوّرة، تحدث هذه الحالة في معظم الأحيان لدى الأشخاص الذين يؤدون حركات الرقبة المفرطة في حياتهم اليومية؛ مثل: الرسامون، أو لاعبو البيسبول، وتشمل الأعراض الشعور بألم خفيف في الكتف، وضعف محتمل في الذراع.[١]
  • الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، تصاب الكتف أو مفاصل الذراع واليد بالتهاب المفاصل الروماتويدي؛ وهو اضطراب مزمن ناجم عن التهاب يصيب المفاصل بشكل أساسي، وتتضمن أعراضه الشّائعة الشعور بدفء منطقة المفصل المصابة، وتورم المفاصل أو تصلبها، والشعور بإعياء.[١]
  • أمراض الأوعية الدموية، والإصابة بأمراض؛ مثل: ضغط الأوردة الدموية أو التهابها، أو الإصابة بمتلازمة مخرج الصدر.[٦]
  • الإصابة بنوبة قلبية، تحدث عندما يتعذّر وصول الدم إلى القلب بسبب انسداد يقطع إمدادات الأكسجين في القلب، ويسبب ذلك موت أجزاء من عضلة القلب، خاصّةً إذا لم يَعُد الأكسجين بسرعة، وعند الإصابة بهذا المرض قد يعاني المصاب من أعراض أخرى؛ مثل: ضيق في التنفس، وألم في مكان آخر في الجزء العلوي من الجسم، والشّعور بالغثيان، والتعرق البارد، وألم في الصدر، والدوخة.[١]
  • الإصابة بالذبحة الصدرية، هي ألم في الصدر يحدث عندما لا يحصل القلب على كمية كافية من الأكسجين، ويسبب الألم في الذراع والكتف، والشعور بالضغط في الصدر والعنق والظهر، وغالبًا ما تشير الإصابة بالذبحة الصدرية إلى وجود مشكلة في القلب.[١]
  • التواء الذراع، حيث الالتواء أو تمزّق الأربطة أو الأوتار إصابات شائعة، وقد يرافقها ظهور بعض الأعراض الشائعة؛ مثل: التورم، وظهور الكدمات، وحركة المفاصل المحدودة وغير المستقرة.[١]
  • التهاب الأوتار، يحدث عادةً في الكتفين والمرفقين والمعصمين، ويصاحبه تورم خفيف وألم.[١]
  • ضغط على أعصاب الذراع، بسبب عضو محيط بها؛ مثل: العظام، أو العضلات، أو الغضاريف، أو الأوتار، مما يؤدي إلى تنميل الذراع وتخدرها، والشعور بألم حاد، وضعف في العضلات.[١]

علاج آلام الذراع اليمنى طبيًا

تتضمن طرق علاج هذه المشكلة المرضية ما يأتي:[٣]

  • الراحة، إذ ينبغي تجنّب الرفع أو الدفع أو السحب بالذراع اليمنى، وفي بعض الحالات يُفضّل ارتداء دعامة لها.
  • تطبيق الثلج على منطقة الكتف والذراع، الذي يساعد في تقليل الالتهاب، وتخفيف الألم، ويُعدّ الثلج مفيدًا في منع التورم في المنطقة المصابة.
  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات اللاستيرويدية، التي تُعدّ فعّالة في الحدّ من الالتهاب وتخفيف الألم، ولأنّ لها آثارًا جانبية محتملة؛ يجب أن تؤخذ تحت إشراف طبّي.
  • العلاج الطبيعي، العديد من الحالات التي تؤدي إلى الإصابة بآلام الذراع ناتجة من ضعف في حركة الكتف والطرف العلوي عامة، حتى الأشخاص الذين يؤدون نشاطًا بدنيًا بانتظام قد يصابون بآلام الذراع نتيجة حركة المفاصل غير الطبيعية، ويساعد العمل مع اختصاصي علاج طبيعي ماهر في تخفيف هذه المشكلات.
  • أخذ حُقن الكورتيزون، تُعدّ دواءً قويًا مضادًا للالتهابات يصل مباشرةً إلى موقع المشكلة.
  • إجراء عملية جراحة، ذلك عندما تفشل العلاجات البسيطة في توفير الراحة الكافية، ومع ذلك، تُنفّذ الجراحة لإصلاح تمزّق الكفة المدورة، وإزالة الالتهاب من أنحاء الكتف جميعها، وإصلاح الكسور في الذراع، وعلاج الحالات الأخرى التي تُعدّ مصدرًا مُحتملا لآلام الذراع اليمنى.

علاج آلام الذراع اليمنى طبيعيًا

يُنفّذ هذا العلاج في حالة عدم وجود مرض أو كسر في الذراع، ومن بعض هذه العلاجات الطبيعية ما يأتي:

  • الكركم، أحد العلاجات الطبيعيّة الغنية بالمواد المضادة للأكسدة والالتهابات، فقد يساعد في التقليل من التورم والآلام، ويُستخدَم الكركم من خلال صنع شاي منه عن طريق إضافة ملعقة صغيرة منه إلى 4 أكواب من الماء الساخن، ثم وضعها على نار خفيفة لمدة 10 دقائق، ثم تصفية الشاي قبل شربه، وإضافة توابل أو مواد تحلية أخرى؛ مثل: العسل، والقرفة، والزنجبيل، وعصير الليمون أو البرتقال، أو خلط ملعقة من الكركم بكوبين من الحليب وتحليته بالعسل أو القرفة،[٧] لكن من المهم تجنّب الإفراط في تناوله، خاصةً عند تناول أدوية خاصة بمنع تجلّط الدم، أو التخطيط لإجراء عملية جراحة.[٨]
  • خل التفاح، هو مضاد للالتهابات، ويساعد في التّقليل من الألم، ويُضاف كوب منه إلى ماء الاستحمام وتُنقَع الجسم أو اليد اليمنى بالماء لمدة 20-30 دقيقةً، أو شرب كوب من الماء مع القليل من خل التفاح، أو تطبيقه مباشرةً على المنطقة المصابة بعد تخفيفه بالقليل من زيت الزيتون أو زيت جوز الهند لمنع تهيّج الجلد.[٩]

المراجع

  1. ^أبتثجحخدذAna Gotter, “Possible Causes of Arm Pain”، www.healthline.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  2. Brian Joseph Miller, “What is Arm Pain?”، www.everydayhealth.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  3. ^أب Jonathan Cluett, MD, “Causes of Arm Pain and Treatment Options”، www.verywellhealth.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  4. ^أبتMarcelle Pinheiro Physiotherapist, “What can right arm pain indicate and how to treat”، www.tuasaude.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  5. Alan Mozes, “Is Your Smartphone Giving You Carpal Tunnel?”، www.webmd.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  6. Melissa Conrad Stöppler, MD, “Arm Pain: Symptoms & Signs”، www.medicinenet.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  7. Jennifer Berry, “10 healthful turmeric recipes for arthritis”، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  8. “TURMERIC”, www.webmd.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  9. Kiara Anthony, “Apple Cider Vinegar for Rheumatoid Arthritis”، www.healthline.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
Source: esteshary.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد