أهمية غسل الأيدي بعد استعمال مرحاض المنزل

0

أهمية غسل الأيدي بعد استعمال مرحاض المنزل

من الأمور البديهية التي نقوم بفعلها دون تفكير غسل الأيدي عند استخدام المرحاض خاصة إذا كان هذا المرحاض عاماً، لكن في الوقت ذاته قد يغفل العديد منا عن القيام بالأمر ذاته عند استعمال المرحاض الموجود بالمنزل.. فهل من الضروري غسل الأيدي عند استعمال مرحاض المنزل أيضا؟ ذلك ما سنجيب عنه في هذه المقالة.

إن السبب الشائع وراء عدم غسل الأيدي عند استعمال المرحاض بالمنزل هو الاعتقاد بأنه أكثر نظافة، خاصة في ما يتعلق بوجود الجراثيم والبكتيريا فيه، حيث يشيع الاعتقاد بأن الجراثيم والبكتيريا الموجودة بالمرحاض في المنزل مصدرها الرئيسي المقيمون بالمنزل أنفسهم، وبالتالي ليس هناك من داع لغسل الأيدي عند استعماله للتخلص من تلك الجراثيم أو البكتيريا، الأمر الذي لا يخلو من المنطق كما هو واضح.

يحتوي جسم الإنسان على عدد هائل من البكتيريا يربو على عدد خلايا الجسم ذاته؛ حيث يقدر عدد خلايا البكتيريا الموجودة بجسم الشخص البالغ بحوالي 39 ألف مليار، فيما يبلغ عدد خلايا الجسم بمختلف أنواعها قرابة 30 ألف مليار خلية، وبالطبع فإن الجهاز المناعي للجسم يعتبر تلك الجراثيم والبكتيريا الموجودة بالجسم جزءا منه ولا يقوم بمهاجمتها، والأمر ذاته ينطبق على الجراثيم والبكتيريا الموجودة بأجسام الآخرين الذين يتشاركون المنزل نفسه كالأزواج والأطفال وبقية أفراد العائلة، حيث لا يقوم الجهاز المناعي بمهاجمتها، إذ يمكن القول إنه تعوّد عليها نتيجة كثرة التعرض لها، وبالتالي قد يبدو بأنه لا ضرر من عدم غسل الأيدي عند استعمال المرحاض المنزلي.

لماذا يجب غسل الأيدي بعد استعمال المرحاض بالمنزل؟

برغم كل ذلك تظل هناك ضرورة ملحة لغسل الأيدي بعد استعمال المرحاض في المنزل، حيث إنه خلال ممارسة حياتنا بشكل طبيعي خارج المنزل نتعرض لكميات كبيرة من الجراثيم والبكتيريا الموجودة بالبيئة المحيطة، أو الجراثيم والبكتيريا الخاصة بأشخاص آخرين. فمن خلال المصافحة وملامسة الأيدي لمقابض الأبواب والعملات المعدنية والورقية، وأزرار المصعد والأسطح المختلفة التي تمت ملامستها من قبل الآخرين، تصبح الأيدي محملة بكمية هائلة من الجراثيم والبكتيريا الغريبة، والتي تنتقل بدورها إلى المنزل من قبل كل القاطنين فيه.

بناء على ذلك، فإن عدم غسل الأيدي عند استعمال المرحاض المنزلي يعني انتقال تلك البكتيريا والجراثيم الغريبة إلى المرحاض، الأمر الذي يعرض صحتنا وصحة كافة المقيمين بالمنزل إلى الخطر، حيث يمكن انتقال العديد من الأمراض من خلال التعرض لتلك الجراثيم والبكتيريا، لذلك فإن من الضروري للغاية غسل الأيدي عند استعمال المرحاض الموجود بالمنزل من قبل كافة القاطنين فيه.

 كيفية غسل الأيدي بطريقة صحيحة؟

قد يبدو للجميع أن غسل الأيدي من الأمور السهلة التي يفعلها الجميع بصورة صحيحة بشكل بديهي، إلا أنه في حقيقة الأمر فإن الغالبية العظمى تقوم بغسل اليدين بطريقة غير صحيحة، فوفقا لإحدى الدراسات التي نفذتها الحكومة الأميركية، فإن قرابة 97% من الأميركيين لا يقومون بغسل أيديهم بطريقة صحيحة.

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض الأميركي (CDC)، يمكن التقليل من خطر انتشار الجراثيم والبكتيريا وبالتالي الإصابة بالعديد من الأمراض، عند غسل الأيدي بطريقة صحيحة كالتالي:

1- يتم تبليل الأيدي بالماء النظيف.. ثم وضع قليل من صابون اليدين السائل.. ثم تفرك اليدين جيدا حتى الحصول على رغوة.
2- يتم الاستمرار في فرك اليدين بحيث تغطي الرغوة ظهر اليد وبين الأصابع وتحت الأظافر، وذلك لمدة 20 ثانية على الأقل.
3- يتم شطف اليدين بماء نظيف، ثم تجفيفهما باستعمال فوطة نظيفة لم تستعمل أكثر من ثلاث مرات.

 متى يجب غسل الأيدي؟

لا يتوقف الأمر على غسل الأيدي بالطريقة الصحيحة فقط، بل تجدر معرفة متى يجدر القيام بذلك أيضا، حيث يوصي مركز السيطرة على الأمراض الأميركي (CDC) بغسل الأيدي في الظروف التالية:

– عند استخدام المرحاض.
– قبل ملامسة الطعام وبعدها، خاصة اللحوم والبيض.
– قبل تناول الطعام وبعده.
– بعد العطس أو السعال أو التمخط.
– قبل التعامل مع شخص مريض وبعده.
– قبل تضميد الجروح وبعده.
– بعد تغيير حفاضات الأطفال.
– بعد ملامسة القمامة.
– بعد التعامل مع الحيوانات الأليفة.

وفي النهاية يظل غسل اليدين من العادات الصحية المحمودة التي يجب ألا نغفل عنها، إذ إن من شأنها حماية صحتنا من العديد من المخاطر والأمراض، طالما تم فعلها بطريقة صحيحة، وفي الظروف المطلوبة.

Source: Tamol.om
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد