البدانة تهدد بارتفاع خطر الإصابة بخرف الشيخوخة

0

حذر باحثون من أن زيادة نسبة البدانة تهدد بارتفاع عدد الأشخاص المصابين بخرف الشيخوخة في المستقبل.

وكانت دراسات سابقة أظهرت أن زيادة الوزن لدى الأشخاص في منتصف العمر يزيد من خطر الإصابة بالاضطراب العقلي.

وخلال المؤتمر الأوروبي السنوي حول البدانة، كشفت بيانات أن التصدي للسمنة يقلل من الإصابة بخرف الشيخوخة.

وقالت مؤسسة الزهايمر البريطانية الخيرية إن ممارسة التمارين الرياضية والحفاظ على وزن صحي عاملان هامان لتقليل خطر الإصابة بهذا المرض.

وكان من المعروف أن الزيادة في الوزن تضر بجسم الإنسان ولكن الدراسة الجديدة كشفت أن الضرر يطال العقل أيضا.

ولا يعرف أحد حتى الآن أسباب الإصابة بمرض الزهايمر وخرف الشيخوخة ولكن زيادة الوزن تعد أحد العوامل التي تزيد خطر الإصابة بهما.

وأظهرت نتائج دراسة خضع لها 8500 توأم سويدي، بعد حساب مؤشر كتلة الجسم BMI، أن الأشخاص الذين صنفوا ضمن مجموعة البدناء (حيث مؤشر كتلة الجسم تخطى حاجز الثلاثين) تزيد لديهم نسبة خطر الإصابة بالخرف بنحو أربعة أضعاف عن الأشخاص العاديين.

ويعرف أن مؤشر كتلة الجسم هو مقياس لمعرفة مقدار الزيادة أو النقصان في الوزن المثالي للجسم ويحتسب عن طريق قسمة الوزن بالكيلوغرامات على الطول بالمتر المربع.

وكشفت الدراسة عن أن الأشخاص الذين انحسر مؤشر كتلة الجسم لديهم بين 25 و30 تصل نسبة خطر إصابتهم بالخرف إلى 71 في المئة.

Source: Annajah.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد