التداوي بالماء البارد

0

التداوي بالماء البارد

التداوي بالماء البارد

‘);
}

استخدام الماء البارد

يُفضل الكثيرون الاستحمام الدافئ عن الاستحمام بالماء الباردة، ومع ذلك، أظهرت بعض الدراسات أنّ استخدام الماء البارد، قد يكون مفيدًا للصحة البدنية والعقلية.[١]
والدش البارد؛هو استخدام الماء للاستحمام بدرجة حرارة أقلّ من 21 درجة مئوية، ويُستخدم العلاج المائي، المعروف بالمعالجة المائية، لعدة قرون للاستفادة من ميل الجسم إلى التكيف مع الظروف القاسية، نتيجة لذلك، تصبح أجسامنا أكثر مقاومة للإجهاد، ولا تُعد الاستحمام بالماء الباردة مصدرًا رئيسيًا لعلاج أي حالة، ولكنه قد يساعد في تحسين و تخفيف الأعراض والحالة العامة.[٢]

‘);
}

فوائد الاستحمام بالماء البارد

يوجد العديد من الفوائد و الآثار الإيجابية على الجسم من الاستحمام بالماء البارد، ومنها:

  • زيادة اليقظة والحيوية، ممّا قد يدفع الشخص إلى أن يكون أكثر نشاطًا بدنيًا، ويرجع ذلك إلى أنّ الاستحمام البارد له العديد من التأثيرات الفسيولوجية على الجسم، وتتضمن ما يلي:[١]
    • زيادة معدل ضربات القلب.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • ارتفاع معدل التنفس.
  • تبريد أسرع بعد الأنشطة الرياضية، وهو غمر الجسم بالجليد، أو الحمام البارد، وهي ممارسة شائعة في العديد من الأنشطة الرياضية؛ إذ يمكن أن يخفف سريعًا من الجهد المبذول، ويُقلل من الالتهابات، ويمكن أن يخفف من ارتفاع الحرارة الناتج عن الإجهاد مقارنة مع عدم وجود علاج على الإطلاق.[١]
  • تحسين الشفاء البدني، باستخدام الماء الساخن ثم البارد، ويمكن أن يُساعد في تعزيز الانتعاش وتقليل التعب.[١]
  • تقليل الألم، لأنّه يُؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية، ممّا قد يُساعد في تقليل أيّ تورم وانتفاخ يسبب الألم، ويمكن أن يبطئ الماء البارد السرعة التي تُؤدي بها إشارات الأعصاب إلى نبضات، وهذا يُمكن أن يُقلل من المعدل الذي تنقل به الأعصاب إشارات الألم إلى المخ، ممّا قد يُقلل من تصور الشخص للألم.[١]
  • تحسين المزاج وتقليل الاكتئاب؛ إذ تبين أنّ الاستحمام البارد مدة تصل إلى 5 دقائق، مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا، يُساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب؛ إذ يعمل نوعًا من العلاج بالصدمات الكهربائية اللطيفة، والماء البارد يُرسل العديد من النبضات الكهربائية إلى العقل، فيُطلق الإندورفين، الذي يسمى أحيانًا بهرمون السعادة، ممّا يُؤدي إلى الشعور بالسعادة والتفاؤل، ولا يُمكن أن يحل محل أدوية الاكتئاب.[٢]
  • تحسين الأيض؛ إذ إنّ الاستحمام البارد مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع، قد يُسهم في زيادة الأيض، ويُساعد في محاربة السمنة بمرور الوقت مع اتباع حمية غذائية؛ إذ يصل إلى مستويات هرمونية معينة، ويشفي الجهاز الهضمي، وهذه الآثار قد تزيد من قدرة الاستحمام البارد على فقدان الوزن.[٢]
  • يُحسن الدورة الدموية؛ لأنّ الماء البارد يجعل الجسم يعمل بجهد أكبر، للحفاظ على درجة حرارته الأساسية، وعندما يُعمل الحمام البارد بانتظام، يجعل الدورة الدموية أكثر كفاءة، ممّا قد يُؤدي إلى تحسين البشرة.[٢]
  • تقوية المناعة؛ إذ يُساعد في محاربة الأمراض الشائعة، مثل؛ نزلات البرد والإنفلونزا، لأنّه يُحفز كريات الدم البيضاء التي تعمل على مكافحة العدوى في الجسم، ويمكن أن يجعل الجسم أكثر مقاومة لأنواع معينة من السرطان.[٢]

طريقة الاستحمام البارد

لا يحتاج الفرد بالضرورة إلى البرودة طوال فترة الاستحمام حتى يشعر الشخص بتأثيرات إيجابية؛ إذ يُمكن البدء بأخذ حمام دافئ، ثم تحويل الماء إلى البرودة لفترة وجيزة، ويمكن أن يكون من 30 ثانية إلى 2 دقيقة، والبعض يفضلون أخذ حمام بارد قصير من 5 إلى 10 دقائق، وتكون درجة حرارة البرودة المستهدفة تبلغ حوالي 20 درجة مئوية، ويجب توخي الحذر عند أخذ الاستحمام البارد، لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي، وذوي الحالات القلبية الخطيرة، مثل؛ قصور القلب.[١]

شرب الماء البارد

من ممكن أن يُؤدي شرب الماء البارد، في جعل مخاط الأنف أكثر سمكًا، وأصعب من خلال الجهاز التنفسي؛ إذ إنّ حساء الدجاج والماء الساخن، يُساعدان على التنفس بسهولة أكبر، لذلك شرب الماء البارد قد يُؤدي إلى تفاقم علاج نزلات البرد أو الإنفلونزا، وممكن أن يُؤدي لإحداث الصداع النصفي لدى الأشخاص المصابين به، ويعمل على زيادة الألم المرتبط بالشلل، ويحد من قدرة الجسم على تحريك الطعام عبر المريء.[٣]
و من فوائد شرب الماء البارد أثناء التمرين، المساعدة في تهدئة الجسم من ارتفاع درجة الحرارة، وجعل جلسة التمرين أكثر نجاحًا، والقدرة على ممارسة الرياضة لفترة أطول دون الشعور بالإرهاق، والحفاظ على رطوبة الجسم.[٤]

المراجع

  1. ^أبتثجح Alana Biggers,Rachel Nall (2019-11-7),”Are there any health benefits to a cold shower?”، medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  2. ^أبتثجDebra Rose,Kathryn Watson (2017-4-11), “Cold Shower Benefits for Your Health”، healthline, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  3. Natalie Olsen, Kathryn Watson (2018-1-8), “What Are the Risks and Benefits of Drinking Cold Water?”، healthline, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  4. Bob Barnett, “Is It Better to Drink Cold Water While Exercising?”، webmd, Retrieved 2019-12-4. Edited.
Source: esteshary.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد