بحث عن الفلسفة المثالية ومذاهبها

0
[wpcc-script async src=”https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js” type=”c7a9b55e9d4633d69317c5b5-text/javascript”] [wpcc-script type=”c7a9b55e9d4633d69317c5b5-text/javascript”]

تعتبر الفلسفة أحد المجالات المعرفية التي سادت لفترة طويلة في القرون الماضية وكان لها أكبر الأثر في كشف كثير من الغموض بالاعتماد على العقل والمنطق والتحليل والنقد والاستنباط والاستنتاج، وظلت الفلسفة إلى وقتنا هذا علما رفيعا يستهوي الكثيرين ويجذبهم بسبب أفكاره ومعتقداته البديعة التي تتفق مع العقل والمنطق بغض النظر عن أية أهواء وميول وتوجهات أخرى.

المقصود بالفلسفة المثالية
الفلسفة المثالية هي ما تعبر عن المذهب العقلي الذي يشير إلى أن حقيقة الكون عبارة عن أفكار وصور عقلية لا يمكن أن تخرج عن إطار الوعي والعقل البشري باعتبار أن العقل هو مصدر المعرفة الوحيد، وهذا التعريف قد يختلف مع الواقع الذي نرى فيها أمورًا غامضة وغير مقنعة على الاطلاق، لكن العقل قد يقتنع بأشياء ويتخيل أشياء يصعب إثبات صحتها في الواقع المادي المحسوس، وهذا هو ما نطلق عليه المثالية في التفكير.

وقد كان الفيلسوف العظيم “أفلاطون” رجلًا مثاليا يرى كل شيء في الوجود بعقله لا بعينيه، ويقتنع بما يقتنع به عقله لا بما تره عينيه، واعتبر أفلاطون أن العلم العقلي هو ما يتصور الحق وعلى الكائنات الموجودة في الطبيعة أن تصدق هذا التصور وتتفق معه، ويقول “جورج باركلي” أن حقيقة الأشياء تكمن في مدى إدراك العقل لها، وأن كل شيء لا يدركه العقل هو عدم لا أساس له من الصحة ولا الوجود، أما “إيمانويل” فيؤكد أن التصور العقلي هو أساس المعرفة وضمان مدى صحتها.

مذاهب الفلسفة المثالية
1- المثالية الواقعية: ويعتبر أفلاطون مؤسس هذا المذهب، والمذهب الواقعي للمثالية يتصور وجود عالم كبير مليء بالافكار الصحيحة المثالية للغاية، ولكن تلك الأفكار والمعتقدات موجودة خرج حدود الواقعية البشرية، وتترسخ فقط في العقل والذهن.

2- المثالية اللامادية: ويعتبر جورج بيركلي مؤسس هذا المذهب، والمذهب اللامادي للمثالية لا يعترف بوجود أية حقائق خارجية، ويتصور أن كل الوقائع والموجودات المادية الحسية التي نراها ونتعايشها لا وجود لها على أرض الواقع، ولكنها موجودة في التصورات الذهنية البشرية التي يستقبلها العقل البشري من الفكر الإلهي بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال الطبيعة.

3- المثالية النسبية: يطلق عليها أيضا اسم المثالية المتعالية، ويعتبر “إيمانويل كانت” مؤسس هذا المذهب، ومذهب المثالية النسبية يرى أن كل الاشياء المعروفة عن هو العالم سواء معتقدات أو مفاهيم معينة، هي مجرد نتاج فكري محض وليست من الواقع بشيء، وهناك عبارة شهيرة لإيمانويل يقول فيها “إن ما يسمى بالمثالية المتعالية للظواهر هو مذهب يعتبر أن هذه الظواهر مجرد تمثلات عقلية ذهنية وليست أشياء قائمة بذاتها؛ وذلك لأن معرفة الأشياء بذاتها أمر غير ممكن”.

4- المثالية الذاتية: ويعتبر “فيشتة” مؤسس هذا المذهب، ومذهب المثالية الذاتية يقوم على اعتبار أن المثالية الحق هي (الأنا)، وهذا لأن (الأنا) مثالية لأنها تفكر في شيء ثم تجعله مثاليًا عندما تطبقه على أرض الواقع، وقد سماها بالذاتية لأنها  تنقل العالم بكل موجوداته إلى الذات والتصورات الداخلية للفرد.

5- المثالية الموضوعية: ويعتبر “شيلنغ” هو مؤسس هذا المذهب، ومذهب المثالية الموضوعية ينتقل بكل الموجودات والظواهر التي يعيها الإنسان، إلى نظام فكري مطلق قديم الأزل موجود ومخلوق في الطبيعة من قبل الوجود الإنساني.

6- المثالية المطلقة: ويعتبر “جورج هيغل” هو مؤسس هذا المذهب، ومذهب المثالية المطلقة يقوم على التماثل والتشابه بين التصورات العقلية وبين الموجودات الحسية؛ أي أن كل ما هو واقعي عقلي، وكل ما هو عقلي واقعي، وعلى عكس باقي المذاهب التي ترى بأن لا واقع وأن كل ما نتحسسه هو في الأساس نتاج فكري بحت، نجد “هيجل” يرى بأن العقل يتطور بشكل دوري، وأن هذا التطور يعبر أيضا عن تطور الواقع.

Source: almrsal.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد