بعد حملة من “الذباب”.. السعودية تحجب مواقع تركية بينها الأناضول

0

وكالة الأناضول احتفلت الاثنين الماضي بمئويتها الأولى (الأناضول)

حجبت السلطات السعودية الموقع العربي لوكالة الأناضول التركية، فضلا عن عدد من مواقع الإنترنت الأخرى الخاصة ببعض المؤسسات الإعلامية التركية.

وقالت صحيفة المرصد الإلكترونية بالسعودية، نقلا عن مصدر سعودي، إن الحجب يأتي “بعدما دأبت هذه المواقع على الإساءة”، على حد تعبيرها.

كما أورد حساب أخبار السعودية خبرا عاجلا جاء فيه “حجب موقع وكالة الأناضول التركية الرسمية في المملكة بعد إساءاتها المتكررة”.

وأكد مغردون سعوديون في تويتر، بينهم إعلاميون وصحفيون ونخب معروفة، حجب موقع الوكالة باللغة العربية في السعودية بقرار من وزارة الإعلام، ونشر بعضهم صورا لرسالة إلكترونية من وزارة الإعلام السعودية تقول إن الموقع محجوب لمخالفته أنظمة الوزارة.

وبارك الإعلامي السعودي بندر عطيف خطوة الحجب قائلا “بداية الخير. تم حجب موقع التزييف والتحريض موقع وكالة الأناضول، وعقبال قطع العلاقات، ومنع السفر”.

أما الكاتب السعودي، سعود الريس فادعى في معرض تعليقه على حجب الأناضول أن “الشعب السعودي العظيم طالب بحجبها”.

ووفق وكالة الأناضول التي احتفلت الاثنين الماضي بمئويتها الأولى، فقد دشن عدد من المغردين التابعين لمن وصفتهم بالذباب الإلكتروني في السعودية هجوما على وكالة الأناضول في الأيام الماضية عبر وسم يطالب بحجب الوكالة، مبررين ذلك بادعاء التحريف والإساءة لبلادهم. وبدا هذا الهجوم لكثير من متابعي الشأن السعودي -وفق الوكالة- أنه تمهيد رسمي لقرار الحجب.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد