بعد فرضه على بعض المحافظات.. ماذا تفعل عند وضع منطقتك تحت العزل بسبب كورونا؟

0
بعد فرضه على بعض المحافظات.. ماذا تفعل عند وضع منطقتك تحت العزل بسبب كورونا؟

العزل الجبري بسبب كورونا

كتبت – ندى سامي:

استشراء فيروس كورونا في رقع بعينها داخل الدول، إلى أن أصبحت بؤر انتشار للمرض، دفع بعض الحكومات إلى فرض العزل الجبري على القاطنين بها، كإجراء احترازي للسيطرة على الوضع، قبل أن يتفاقم وتزداد أعداد المصابين.

“المقال” يستعرض في التقرير التالي، التدابير الوقائية التي يجب اتباعها عند التواجد في منطقة موضوعة تحت العزل الجبري بسبب فيروس كورونا، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC.

منذ بداية ظهور فيروس كورونا، قامت الصين بعزل 8 مدن كاملة عن باقي الدولة، إذ أصبحوا مراكز لانتشار المرض، كما اتخذت إيطاليا نفس القرار، حيث قامت بعزل 11 مدينة، ومنذ زيادة أعداد المصابين في مصر، اتبعت الدولة ذلك الإجراء في عدد من القرى، وهي (المنيا، وبورسعيد، والمنوفية، وقرية المعتمدية التابعة لمحافظة الجيزة، وآخرها 1000 أسرة ببني سويف).

ويعتمد العزل الجبري على عدم الدخول أو الخروج من حدود منطقة العزل، مع مراعاة المكوث في المنزل، وتجنب الاختلاط ومارسة الأنشطة اليومية، مع توفير السلع الضرورية طوال فترة العزل، ومدتها 14 يومًا، على أن تراعي الجهة الصحية التابعة لها المنطقة إلى نشر قوافل طبية للتوعية.

وفي تلك الأثناء الحرجة، يتعين على المواطنين القاطنين بمنطقة العزل، الالتزام بعدد من الإجراءات، أهمها:

– عدم الخروج من المنزل والتواجد في أي تجمعات عائلية.

– غسل اليدين جيدًا بالماء الجاري والصابون بالطريقة الصحيحة المتبعة، لمدة لا تقل عن 20 ثانية.

– على أصحاب الأمراض المزمنة، الالتزام بالتباعد الاجتماعي، وتناول جرعات العلاج المحددة في أوقاتها.

– تغطية الأنف والفم أثناء العطس والسعال.

– عند الشعور بأي أعراض طارئة، يجب تبليغ الجهات المنوطة، والانعزال في غرفة بالمنزل، لحين وصول المساعدة الطبية المختصة.

– تجنب الخوف والذعر، والالتزام فقط بالجراءات الاحترازية والتعليمات التي تقرها وزارة الصحة.

– التواصل هاتفيًا مع الأهل والأصدقاء لتجنب الشعور بالعزلة الاجتماعية.

– على السيدات الحوامل اللاتي يقبعن في منطقة العزل، تجنب النزول نهائيًا من المنزل، والتواصل مع الطبيب المتابع لحالتهن هاتفيًا عند ظهور أي عرض طارئ.

– تجنب تناول أي أدوية دون استشارة طبيب في حال ظهور أي أعراض، لأن هناك أدوية لا تساعد في العلاج وتؤدي إلى تفاقم الحالة.

– التواصل مع طبيب نفسي مختص، لتقديم الدعم النفسي اللازم عن بعد إذا لزم الأمر

Source: elconsolto.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد