السفر

تقاليد مهرجان منتصف الخريف

Advertisement

تقاليد مهرجان منتصف الخريف

بواسطة:
كتّاب سطور
– آخر تحديث:
٠٧:١٥ ، ٢٦ فبراير ٢٠٢٠
تقاليد مهرجان منتصف الخريف

‘);
}

مهرجان منتصف الخريف

هو مهرجان احتفال بالحصاد في الصين وفيتنام، ويُقام بتاريخ الخامس عشر في الشهر الثامن من الأشهر القمرية مع اكتمال البدر ليلًا، وهو اليوم الموافق للانقلاب الخريفي بحسب التقويم الشمسي، وهو مشهور بصنع كعك القمر وأكله فيه، وهو من الحلويات الغنية، يتكون من قشرة من الدقيق وحشوة من الفاصولياء الحلوة أو معجون من بذور اللوتس، ويسمى أيضًا بمهرجان القمر ومهرجان المصابيح، وتختلف تقاليد الاحتفال به من بلد لآخر في شرق آسيا، ويعود تاريخ الاحتفال به لما يزيد عن ثلاثة آلاف سنة، حيث كانت عبادة القمر منتشرة في الصين، وهو العيد الثاني في الأهمية في االتقويم الصيني بعد عيد رأس السنة الصينية، وفي هذا المقال معلومات عن تقاليد مهرجان منتصف الخريف.[١]

تقاليد مهرجان منتصف الخريف

تبدأ الاحتفالات على نطاق واسع في ليلة المهرجان بإضاءة المنازل بالفوانيس، حيث في المعتقدات الصينية يرمز اكتمال البدر إلى اكتمال جمع شمل الأسرة، كما أن وقت المهرجان هو موعد للتجمعات العائلية للتمتع بمشاهدة القمر والفانوس المحمول، وتعمل الععديد من المنظمات المجتمعية على دعوة الأطفال والكبار لأكل حلويات كعك القمر الشهية، وكذلك المشي ليلًا تحت ضوء القمر المكتمل، ويتم إقامة العروض والحفلات الصينية التراثية، حيث تشتمل على الرقص الصيني، وكذلك عروض الأوبرا الصينية، وقصص تجسد في مسرح الدمى، ثم يتم تقديم ثلاثة عشر شكلًا من هذه العروض عن القمر، وترمز لعدد الأشهر في السنة القمرية في الصين، ويكثر وضع مستحضرات التجميل التقليدية، وخلال هذا المهرجان يقتني المحتفلون أيضًا زهور تدعى أوسمانثوس، لأنها تعد رمزًا للنقاء والبراءة التي تشبه القمر، ومن أهم التقاليد الأخرى المصاحبة للاحتفال:[٢]

‘);
}

  • وضع قشور فاكهة البوملي على الرأس.
  • حرق البخور وهو تقليد وثني قديم.
  • زراعة الأشجار في منتصف الخريف.
  • جمع بعض أوراق الهندباء البرية وتوزيعها على أفراد الأسرة بالتساوي.
  • أداء رقصة التنين الناري.

قصص حول مهرجان منتصف الخريف

تاريخيًا كان قد بدأت إقامة المهرجان منذ أكثر من ألفي سنة كطقوس دينية وثنية عقب موسم الحصاد، ويعتقد معظم المؤرخون أنه قد ظهر أول مرة خلال فترة حكم أسرة سونغ، وأنه مشتقٌ من طقوس عبادة القمر، حيث انتشرت الأساطير حول لقمر كجزء من هذا المهرجان، وفي فترة حكم الإمبراطور تاي، تقرر تحديد يوم الاحتفال وبقي كما هو حتى الآن، ومن أهم قصص هذا المهرجان:[٢]

Advertisement

  • قصة سيدة القمر: وهي القصة الأكثر شعبية بين جميع حكايات المهرجان، ويقال إن هذه الأسطورة نشأت من المؤرخين ورواة القصص في فترة سلالة تانغ.
  • هوى يي وتشانغ إي: هو ضابط في الحرس الإمبراطوري قديمًا، حيث تقول الأسطورة أنه أنقذ الأرض من الاحتراق عندما أطفأ تسعة من عشرة من الشموس كانت وقتها تدور حول الأرض، وكمكافأة فقد تم اختاره الشعب ليكون الإمبراطور، إلا أنه أصبح طاغية.
  • أرنب على القمر: حيث تنكر بوذا كعجوز جائع، وجاء لثلاثة حيوانات، ثعلب وقرد وأرنب، طالبًا أي مساعدة، فاصطاد الثعلب سمكة لأجله، وقطف القرد له بعض الفواكه، أما الأرنب فألقى نفسه في النار قربانًا له، فأحيا بوذا الأرنب ثم أرسله إلى القمر لتكريمه.
  • إسقاط المغول: تاريخيًا لعب هذا المهرجان وكعك القمر تحديدًا دورًا في المساعدة بتحرير الصين 1206-1341 م من المغول، فرغم حظر حكومة المغول للتجمعات الكبيرة، فقد استطاع زعيم الثوار تشو يوان تشانغ نشر الدعوة للثورة عن طريق وضع رسائل سرية داخل حبات كعك القمر.

المراجع[+]

  1. “Mid-Autumn Festival”, www.wikiwand.com, Retrieved 23-02-2020. Edited.
  2. ^أب“Mid-autumn Festival (Zhong Qiu Jie)”, eresources.nlb.gov.sg, Retrieved 23-02-2020. Edited.
Source: sotor.com

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق