الصحة

خطوات علاج المغص .. ومتى يجب استشارة الطبيب؟

Advertisement

علاج المغص

تُعد آلام المعدة أو المغص حالة شائعة جدًا، حيث يختبرها الجميع في مرحلة أو أخرى، ولحسن الحظ معظم أسباب المغص ليست خطيرة والأعراض تمر بسرعة، ونحن نذكر لك في هذا المقال خطوات علاج المغص ومتى يجب استشارة الطبيب.

ما هو المغص؟

المغصأو ألم البطن هو أحد أعراض مجموعة متنوعة من الحالات أو الأمراض مثل: فيروس المعدة، أو تقلصات الدورة الشهرية، أو عسر الهضم، أو سوء الهضم أو عدم تحمل الطعام.

عادةً لايكون المغص أو آلام البطن خطير، وغالباً ما يمكنك علاجها بنفسك، ولكن انتبه؛ إذا استمر الألم لأكثر من يوم، أو إذا كان الألم شديدًا أو مصحوبًا بأعراض أخرى مثل ألم في الصدر أو الرقبة أو الكتف فيجب اسشارة الطبيب.

اقرأ أيضا: علاج الغازات في البطن .. وكيفية التخلص منها بطرق منزلية.. وطرق الوقاية

Advertisement

ما هي خطوات علاج المغص ؟

الخطوة 1

تجنب الأطعمة التي قد تهيج المعدة وتنتج المزيد من الألم، مثل الأطعمة الغنية بالتوابل أو المقلية، أو منتجات الطماطم، أو الكحول، أو ثمار الحمضيات.

الخطوة 2

انتظر عدة ساعات ثم قم بتجربة الأطعمة اللطيفة مثل الأرز أو رقائق البسكوت، واشرب الماء والشاي والزنجبيل.

الزنجبيل هو عنصر شائع في المنتجات التجارية لعلاج المغص، ويُستخدم في الطب الآسيوي لعلاج آلام المعدة والغثيان والإسهال.

اقرأ أيضا: فوائد الزنجبيل للصحة والبشرة والشعر والحياة الزوجية.. ملف شامل

الخطوه 3

يمكنك علاج المغص أو آلام البطن الناجمة عن الغازات الزائدة مع منتج دون وصفة طبية يحتوي على سيميثيكون simethicone، وهو الدواء الذي يجمع فقاعات الغاز معاً في المعدة والأمعاء لتسهيل مرورها، ويُنصح بتتناول الدواء بعد الوجبات، وفي وقت النوم.

الخطوة 4

اجلس في وضع مستقيم، خاصةً بعد الوجبات، فهذا يساعد في تقليل آلام البطن المرتبطة بسوء الهضم، وهي حالة تصيب حوالي واحد من كل أربعة أشخاص وتسبب الألم المتقطع أو الانزعاج في الجزء الأوسط من المعدة.

الخطوة 5

ركز على الاسترخاء وممارسة تقنيات الاسترخاء مثل التنفس العميق أو التأمل أو اليوجا للتخلص من المغص الناتج من الحيض وآلام البطن المرتبطة بالتوتر.

اقرأ أيضا: للنساء فقط .. أسباب حدوث مغص بعد الجماع وكيفية العلاج

متى يجب استشارة الطبيب؟

  • وجود ألم شديد في البطن أو ألم يستمر لعدة أيام.
  • وجود غثيان وحمى ولا يمكن الاحتفاظ بالطعام في البطن لعدة أيام.
  • في حالة وجود براز دموي.
  • صعوبة التبول.
  •  وجود دم في البول.
  • صعوبة التبرز، وخاصةً  إذا كان الشخص يتقيأ أيضًا.
  • إصابة البطن في الأيام التي سبقت بدء الألم.
  • وجود حرقة المعدة التي لا تتحسن مع الأدوية بدون وصفة طبية أو تدوم أكثر من أسبوعين.

وفي النهاية وبعد معرفتك المزيد من المعلومات حول خطوات علاج المغص بالتفصيل، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

Source: dailymedicalinfo.com

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق