داء السكري

داء السكري

...هل تعلم أن مليون شخص يتم تشخيصهم بداء السكري سنويًا في الولايات المتحدة؟ اقرأ المزيد عن هذا المرض الشائع.

نظرة عامة يعتبر مرض السكري من الأمراض الوبائية في الولايات المتحدة، حيث يتم تشخيص حوالي مليون شخص فوق سن العشرين بالمرض كل عام. يعاني حوالي 17 مليون شخص، أو 6 في المئة من سكان الولايات المتحدة، من مرض السكري، وهو مرض يعجز فيه الجسم عن إنتاج الأنسولين أو استخدامه بشكل صحيح، وهو هرمون ينتج في البنكرياس ويحول السكر إلى طاقة.

يعد السكري سادس أكبر سبب للوفاة في الولايات المتحدة ويمكن أن يسبب مضاعفات صحية خطيرة مثل العمى وفشل الكلى وتلف الأعصاب والحاجة إلى بتر الأطراف السفلية. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر السكري عاملاً رئيسياً في خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مما يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

أنواع السكري

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من السكري:

  • النوع الأول: يشكل حوالي 5 إلى 10 في المئة من مرضى السكري. إنه مرض مناعي ذاتي، أي أن جهاز المناعة في الجسم يهاجم ويدمر الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس. يتطلب مرضى النوع الأول تناول الأنسولين يومياً. على الرغم من أن هذه الحالة يمكن أن تظهر في أي عمر، غالبًا ما يتم تشخيصها في الأطفال والشباب، ولذلك كانت تسمى سابقًا بالسكري الشبابي.
  • النوع الثاني: يشكل حوالي 90 إلى 95 في المئة من مرضى السكري، وهو الأكثر شيوعًا. عادةً ما يتم تشخيصه في البالغين فوق سن الأربعين ويعاني 80 في المئة من مرضى السكري من النوع الثاني من زيادة الوزن. نظرًا لزيادة حالات السمنة، يتم تشخيص مرض السكري من النوع الثاني في أعمار أصغر، بما في ذلك الأطفال. في البداية في مرض السكري من النوع الثاني، يتم إنتاج الأنسولين، ولكن لا يعمل بشكل صحيح، مما يؤدي إلى حالة تسمى مقاومة الأنسولين. في نهاية المطاف، يعاني معظم الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من السكري من نقص في إنتاج الأنسولين.
  • السكري الحملي: يتطور السكري الحملي أثناء الحمل. يحدث أكثر في الأمريكيين من أصول أفريقية والأمريكيين الأصليين واللاتينيين والأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بالسكري. عادةً ما يختفي بعد الولادة، على الرغم من أن الحالة مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بالسكري لاحقًا في الحياة.

العلامات والأعراض

إذا كنت تعتقد أنك مصاب بالسكري، قم بزيارة الطبيب فورًا للحصول على تشخيص دقيق. تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

  • التبول المتكرر
  • العطش الشديد
  • فقدان الوزن غير المبرر
  • الجوع الشديد
  • تغيرات مفاجئة في الرؤية
  • التنميل أو الخدر في اليدين أو القدمين
  • الشعور بالتعب بشكل متكرر
  • جفاف الجلد
  • بطء التئام الجروح
  • الإصابة بالعدوى أكثر من المعتاد

قد يعاني بعض الأشخاص من عدد قليل فقط من الأعراض المذكورة أعلاه. حوالي 50 في المئة من الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من السكري لا يعانون من أي أعراض ولا يعرفون أنهم مصابون بالمرض.

التشخيص

سيسأل الطبيب أولاً عن تاريخك الطبي ويجري فحصًا جسديًا للتحقق من أعراض السكري وارتفاع نسبة السكر في الدم. يتم تشخيص السكري عادةً بالاختبارات التالية التي تقيس مستويات الجلوكوز في دمك:

اختبار الجلوكوز في البلازما الصائمة. هذا هو الاختبار القياسي لتشخيص النوع الأول والثاني من السكري. يجب ألا تأكل أو تشرب أي شيء لمدة ثماني ساعات على الأقل قبل هذا الاختبار البسيط الذي يتم فيه سحب الدم لفحص مستويات السكر لديك. سيتم تشخيص الإصابة بالسكري إذا كان لديك مستوى سكر في الدم صائم يبلغ 126 ملليغرامًا لكل ديسيلتر أو أعلى في يوم اختبارات أخرى. يمكن أيضًا تشخيص السكري استنادًا إلى مستوى عالٍ عشوائي للجلوكوز يبلغ 200 ملغ/دل وأعراض المرض. قد يرغب طبيبك في إجراء اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم، وهو الاختبار التقليدي لمرض السكري.

علاجات

الهدف من إدارة مرض السكري هو الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم قريبة من الطبيعي قدر الإمكان. نظرًا لأن مرض السكري قد يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين الطرفية، فإن إجراءات التحكم في ضغط الدم ومستويات الكوليسترول تعتبر جزءًا أساسيًا من علاج السكري أيضًا.

يجب على مرضى السكري تحمل المسؤولية عن الرعاية اليومية لأنفسهم. يشمل ذلك مراقبة مستويات الجلوكوز في الدم، وإدارة النظام الغذائي، والحفاظ على النشاط البدني، والتحكم في الوزن والتوتر، ومراقبة الأدوية الفموية و، إذا لزم الأمر، استخدام الأنسولين عبر الحقن أو الضخ.

إدارة النظام الغذائي والنشاط البدني

عادةً ما يكون تعديل العادات الغذائية وزيادة النشاط البدني هي الخطوات الأولى نحو تقليل مستويات السكر في الدم.

علاج الأنسولين

يتطلب مرضى النوع الأول من السكري عدة حقن بالأنسولين كل يوم للحفاظ على مستويات آمنة من الأنسولين. كما قد يكون الأنسولين مطلوبًا أيضًا لعلاج النوع الثاني من السكري. استخدام مضخة الأنسولين هو بديل للحقن. تكون المضخة بحجم البيجر تقريبًا وعادة ما ترتديها على حزامك. يتم توصيل الأنسولين من خلال أنبوب صغير (قسطرة) يوضع تحت الجلد (عادةً في البطن).

هناك أربعة أنواع رئيسية من الأنسولين:

  • سريع المفعول
  • قصير المفعول
  • متوسط المفعول
  • طويل المفعول

سيحدد الطبيب جرعتك ومدى تكرار الحاجة لتناول الأنسولين. لا يوجد جرعة قياسية للأنسولين، حيث يعتمد ذلك على عوامل مثل وزن جسمك، ومواعيد تناول الطعام، ومدى التمرين وكمية الأنسولين التي ينتجها جسمك.

الأدوية الفموية

أحيانًا تظل مستويات السكر في الدم مرتفعة لدى الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من السكري حتى عند اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة. عندما يحدث ذلك، قد يتم وصف الأدوية التي تؤخذ على شكل حبوب. تعمل الأدوية بطرق مختلفة. تشمل هذه تحسين فعالية الأنسولين الطبيعي في الجسم، وتقليل إنتاج السكر في الدم، وزيادة إنتاج الأنسولين، وتثبيط امتصاص السكر في الدم. يتم أحيانًا تناول أدوية السكري الفموية بالتزامن مع الأنسولين.

الأسئلة الشائعة

Q: ما هو مرض السكري من النوع الثاني؟
R: مرض السكري من النوع الثاني هو حالة مزمنة، حيث لا يستطيع الجسم استخدام الأنسولين بشكل صحيح أو ينتج كميات غير كافية منه، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم.

Q: كم عدد الأشخاص المصابين بالسكري في الولايات المتحدة؟
R: يُعاني حوالي 17 مليون شخص، أو 6% من سكان الولايات المتحدة، من مرض السكري.

Q: عند أي عمر يشيع تشخيص النوع الثاني من السكري؟
R: يشيع تشخيص النوع الثاني من السكري في البالغين فوق سن الأربعين، ولكن بسبب زيادة حالات السمنة، يتم الآن تشخيصه أيضًا في أعمار أصغر.

Q: ما هي مضاعفات مرض السكري؟
R: قد يتسبب مرض السكري في مضاعفات خطيرة منها: العمى، فشل الكلى، تلف الأعصاب والحاجة إلى بتر الأطراف السفلية، بالإضافة إلى أمراض القلب والجلطات الدموية.

Q: ما العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني؟
R: العوامل التي تزيد من الخطر تشمل السمنة، سوء النظام الغذائي، قلة النشاط البدني، التاريخ العائلي للمرض، والعمر المتقدم.

Q: هل يمكن الوقاية من السكري من النوع الثاني؟
R: نعم، التغييرات في نمط الحياة مثل التحكم في الوزن، ممارسة النشاط البدني بانتظام، واتباع نظام غذائي صحي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالمرض.

شارك

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Stay informed and not overwhelmed, subscribe now!