الصحة

دخول الحليب إلى رئة الرضيع

Advertisement

دخول الحليب إلى رئة الرضيع

تُعد مشكلة دخول الحليب الى رئة الرضيع إحدى المشاكل المنتشرة بين الأطفال، ولكن ما سببها؟ وكيف يتم علاجها؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في المقال الآتي.

دخول الحليب إلى رئة الرضيع

من الممكن أن يدخل الحليب الى رئة الرضيع خلال عملية الإرضاع أو بعدها؛ بسبب دخول الحليب الى القصبة الهوائية بشكل مباشر أو بسبب ارتجاع الحليب من المعدة.

سنتعرف في المقال الاتي بشكل أكبر على مشكلة دخول الحليب الى رئة الرضيع.

دخول الحليب الى رئة الرضيع: الأسباب

هناك العديد من العوامل التي قد تزيد من احتمالية دخول الحليب الى رئة الرضيع، مثل:

  • وجود مشاكل تشريحية مثل الفلح الحنكي أو مشاكل في المريء.
  • مشاكل في النمو، مثل ولادة الطفل بشكل مبكر أو معاناة الطفل من أمراض تعيق النمو الطبيعي مثل متلازمة داون.
  • خلل في الجهاز العصبي مثل الشلل الدماغي أو تلف الدماغ.
  • صعوبة في البلع، مثل إصابة الأعصاب القحفية المسؤولة عن البلع.
  • أمراض عصبية عضلية مثل تعذر الارتخاء أو الضمور العضلي النخاعي.
  • وجود أمراض أخرى مثل الارتجاع المعدي المريئي أو أمراض القلب المزمنة.
  • خضوع الرضيع لبعض العمليات مثل فغر الرغامى أو تركيب أنبوب أنفي معدي.

دخول الحليب الى رئة الرضيع: الأعراض

إن معظم حالات دخول الحليب الى الرئة تكون بلا أعراض، ولكن في حال ظهورها عادةً ما تبدأ بالظهور في غضون ساعتين من دخول الحليب الى رئة الرضيع، ومن هذه الأعراض نذكر:

Advertisement

  • وجود ضعف في امتصاص الطفل للحليب.
  • السعال أو الاختناق خلال الرضاعة.
  • ازدياد في معدل تنفس الرضيع الطبيعي خلال الرضاعة.
  • ارتفاع بسيط في درجة حرارة الطفل بعد الرضاعة.
  • الاستفراغ خلال الاختناق.
  • ارتجاع الرضيع للحليب.
  • صعوبة في زيادة وزن الرضيع.
  • سيلان لعاب الرضيع بشكل مفرط.
  • ظهور أصوات عند التنفس مثل الصفير مع وجود بحة في الصوت.
  • بطء في نبضات القلب وظهور الزراق.
  • تكرر الإصابة بالالتهابات الصدرية ووجود بلغم يحتوي على قيح.
  • معاناة الرضيع من الحازوقة.

دخول الحليب الى رئة الرضيع: التشخيص

يتم تشخيص دخول الحليب الى رئة الرضيع عن طريق القيام ببعض أو جميع الفحوصات الاتية:

1. الفحص السريري

يتم في الفحص السريري السؤال عن التاريخ الطبي للرضيع والأعراض التي تظهر عليه والأوقات التي تظهر فيها، وغالبًا ما يقوم أخصائي أمراض النطق والكلام بهذا الفحص.

2. التنظير

يقوم طبيب الأنف والأذن والحنجرة باستخدام تنظير القصبات لفحص وجود أي مشاكل تشريحية في القصبات الهوائية أو دلائل على وجود مشكلة دخول الحليب الى الرئة، وقد يتم اللجوء الى تقييم عملية البلع من خلال استخدام الألياف البصرية والتنظير الداخلي.

3. الأشعة التشخيصية

يمكن استخدام التصوير المقطعي المحوسب أو الأشعة السينية في تشخيص مشكلة دخول الحليب الى الرئة، فقد يتم التصوير بالأشعة السينية مع ابتلاع مادة الباريوم التي تساعد الطبيب في مراقبة عملية البلع عند الرضيع مع ملاحظة تشريح الفم والبلعوم لديه.

دخول الحليب الى رئة الرضيع: العلاج

يتم علاج مشكلة دخول الحليب الى رئة الرضيع بنجاح من خلال تعاون أطباء الأذن والأنف والحنجرة وأخصائي النطق والكلام وأطباء الرئة وأطباء الجهاز الهضمي، ويتم اختيار العلاج المناسب اعتمادًا على شدة الحالة وسببها.

من طرق علاج دخول الحليب الى رئة الرضيع نذكر:

  • اتباع الوضعيات المناسبة خلال إطعام الطفل وما بين الوجبات.
  • زيادة كثافة الحليب إن أمكن.
  • تعديل موعد إطعام الرضيع، حيث يجب زيادة عدد مرات الإرضاع وتقليل الكمية في كل مرة.
  • استخدام بعض الأدوية لعلاج مسببات دخول الحليب الى الرئة، مثل علاج الارتجاع المعدي المريئي.
  • اللجوء الى الجراحة لعلاج بعض مسببات دخول الحليب الى الرئة، مثل إصلاح الفلح الحنكي أو الارتجاع المعدي المريئي.
Source: Webteb.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى