شريكي يعاني من الضعف الجنسي، ماذا يمكننا أن نفعل كزوجين؟

0

شريكي يعاني من الضعف الجنسي، ماذا يمكننا أن نفعل كزوجين؟

أنتِ مستثارة وتريدين أن تنتقلا من التقبيل والمداعبة إلى الجماع، ولكن عضو شريكك غافل عن حميمية اللحظة. إذا كان شريككِ يعاني من الضعف الجنسي، فيمكن أن يقود هذا إلى الإحباط، والشعور بالذنب، وعلى المدى الطويل ربما حتى الفراق. على الرغم من هذا، يمكن حل هذه المشكلة إذا تم تنحية جميع أسباب عدم الأمان جانبًا.

لا يعاني الغالبية العظمى من الرجال من خلل بالانتصاب. ومع ذلك، إذا حدث هذا، فإنها تكون في أغلب الحالات حالة ضعف انتصاب.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن 15٪ من الرجال البالغين يعانون من مشاكل الضعف الجنسي. يزيد هذا الرقم إلى 40% بعد سن 40 وإلى 70% بعد سن 70. الشيء الأكثر إثارة للقلق هو أن نفس الدراسات تعتبر أن هذه المشكلة تزداد، وسوف تصل إلى 50٪ بحلول عام 2025. ومع ذلك، إذا كان شريككِ يعاني من الضعف الجنسي، فهناك العديد من الطرق للتعامل مع المشكلة وإيجاد حل سهل.

أسباب ضعف الانتصاب

بين 15% و20% من حالات ضعف الانتصاب ترجع لأسباب نفسية. وبعبارة أخرى، ليس هناك مشكلة حقيقية إلا افتقار الثقة العقلية. إذا كان شريككِ ضعيف جنسيًا، فإن الأسباب النفسية الرئيسية هي:

  • الضغط العصبي. تؤثر مشاكل العمل، أو المشاكل المالية، أو مشاكل العلاقة على القدرة على الانتصاب.
  • القلق. إذا لم يتمكن الرجل من الانتصاب مرة أو واجه تجربة سيئة، مثل سرعة القذف، فقد يكون قلقًا لأنه لا يريد أن تحدث مرة أخرى. وبالتالي سيمنعه هذا القلق من الوصول إلى الانتصاب السليم.
  • الشعور بالذنب وانخفاض تقدير الذات. على غرار القلق، فإن الرجل خائف أو يشعر بالذنب لعدم القدرة على إرضاء شريكته. وبالتالي، لا يسمح له القلق الوصول إلى الانتصاب.
  • الاكتئاب. هذا سبب شائع للعجز الجنسي. يفشل العقل في ابعاد نفسه عن مخاوفه ولا يستجيب للتحفيز الجنسي. كما تسبب في بعض الأحيان علاجات الاكتئاب الضعف الجنسي كذلك.
  • اللامبالاة. بعض الرجال غير مبالين بأي علاقة جنسية. يحدث هذا عادة مع تقدمهم في العمر ولكنه يحدث كذلك بين بعض الشباب.

هناك في كثير من الحالات مشكلة جسدية وراء ضعف الانتصاب، مثل:

  • مشاكل الشريان التاجي والأوعية الدموية
  • السمنة
  • ارتفاع ضغط الدم
  • التدخين، أو إدمان الكحول، أو إدمان المخدرات
  • مرض السكري
  • مشاكل البروستاتا
  • العلاجات الدوائية مثل الهرمونات، والمواد الأفيونية المفعول، ومدرات البول، ومضادات الاكتئاب من بين أدوية أخرى

ماذا يمكنك أن تفعلي إذا كان شريكك يعاني من الضعف الجنسي؟

المشاكل الجنسية في العلاقات

أول شيء عليكِ القيام به عندما يكون شريككِ ضعيف جنسيًا هو التعرف على المشكلة. إذا كان شريككِ لديه أي من المشاكل الجسدية المذكورة أعلاه، فمن الأفضل استشارة الطبيب لاكتشاف ما إذا كان ذلك هو سبب العجز الجنسي، تساعد العلاجات الموصوفة إلى حد كبير في تلك الحالات.

لكن إذا كانت المشكلة نفسية، فإن أفضل طريقة للحصول على انتصاب طبيعي والتمتع الكامل بالجنس هي استعادة السيطرة على الجسم.

تقول ليزا توماس، المتخصصة في العلاج الجنسي:” للحصول على الانتصاب، كل ما عليك فعله أن تكون مستثارًا ومسترخيًا.” لتحقيق ذلك، يمكنك اتباع العديد من النصائح والتقنيات التي ستساعد بالتأكيد:

تغيير نمط الحياة

لقد ثبت أن الرجال الذين يقلعون عن التدخين والكحوليات تزيد قدرتهم على تحقيق انتصاب كامل وطويل الأمد بنسبة 25٪.

في حالة الرجال الذين يعانون من السمنة المفرطة، فوفقًا للعديد من الدراسات، فإن تطبيق التغييرات الغذائية يمكن أن يحسن وظيفة الانتصاب بنسبة تصل إلى 50٪. كما أثبتت الوجبات الغذائية الصحية التي تحتوي على توازن جيد للبروتين والكربوهيدرات والدهون فعاليتها.

ممارسة الرياضة، مثل المشي اليومي، مفيدة أيضًا، لأنها لا تساعد فقط على تقليل السمنة ولكن تقوي كذلك عضلات الحوض.

تمارين كيجل

تمارين كيجل لمواجهة الضعف الجنسي

إنها تمارين مصممة لتقوية عضلات الحوض. على الرغم من أنها كانت تهدف في البداية إلى مساعدة النساء على التحكم بسلس البول بعد الولادة واسترخاء المهبل لزيادة الاستمتاع الجنسي، إلا أنه يمكن للرجال أيضًا ممارستها للتغلب على العجز الجنسي.

العضلات التي تمرنها تمارين كيجل هي نفس العضلات التي تستخدمها لوقف تدفق البول ومنع الغازات.

بمجرد أن تتعرف على هذه العضلات، اقبضها وابسطها دون استخدام عضلات أخرى مثل عضلات البطن، والفخذين، وعضلات المؤخرة. من المستحسن أن تؤدي 10 مجموعات من هذه التمارين ثلاث مرات يوميًا.

تساعد هذه التمارين بشكل فعال على السيطرة على القذف، بالإضافة إلى تحسين الانتصاب.

التحدث إلى شريككِ

التواصل ضروري في أي علاقة. إذا كان شريككِ يعاني من الضعف الجنسي، فيجب أن تخوضي مع محادثة صادقة ومفتوحة حول العلاقة الجنسية ولكن من دون ضغط لممارسة الجنس في الحال.

توصي دكتور توماس بأن يتحدث الأزواج عن توقعات كلا الشريكين، وما يرضيهم، وما يزعجهم. يمكنهما محاولة لمس ومداعبة بعضهما البعض أو يستمني الرجل حتى يشعر بمزيد من الثقة ويكون أقل قلقًا. “يجب أن يكون التركيز على متعة شريكك وردود أفعاله، وليس على انتصاب القضيب،” كما تخلص توماس.

تجريب العلاجات الطبيعية لمواجهة الضعف الجنسي

وفقًا للخبراء، فإن بعض العلاجات الطبيعية فعالة في مساعدة الرجال على محاربة الضعف الجنسي. بالإضافة إلى فوائدها الصحية الأخرى، فيمكن أن تساعد الرجال على الشعور بمزيد من الثقة لأنهم يعرفون أن تلك المنتجات ستعزز قدرتهم على الانتصاب.

  • الزنجبيل الأحمر. يحسن الدورة الدموية، مما يساعد على تحسين تدفق الدم إلى القضيب. أثبتت العديد من الدراسات تأثيره على الانتصاب.
  • الجذر الذهبي. أظهرت دراسة أجريت على 35 رجلًا كانوا يعانون من الضعف الجنسي، أنه بعد ثلاثة أشهر، أدى هذا النبات إلى تحسين قدرتهم الجنسية.
  • الوخز بالإبر. تشير بعض الدراسات إلى أن الوخز بالإبر قد يساعد كذلك في محاربة الضعف الجنسي.

التحدث إلى طبيب نفسي عن مشاكل الضعف الجنسي

رجل يتحدث إلى طبيب نفسي

يساعد الأطباء النفسيون الأزواج على التغلب على المشاكل الجنسية. يمكن أن يساعد المحترف المتخصص الذي يمكنك التحدث معه عن علاقاتك الجنسية دون خوف من أن يحكم عليك، في إطلاق التوتر وسيعطيكِ أفكارًا جديدة للتغلب على المشاكل إذا كان شريككِ يعاني من الضعف الجنسي.

Source: Lakalafya.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد