طبقة المينا التي تحمي الأسنان تتآكل بسبب بعض المشروبات

0

وعصائر الفاكهة يؤدي إلى غمر الأسنان بعدد من الأحماض التي تؤدي إلى تآكل في طبقة المينا التي تحمي السن، ثم تآكل كامل السن.

وقال الدكتور من جامعة تيمبل محمد بسيوني إننا “جميعنا ندرك تأثير السكر على الأسنان، لكن ما لا يدركه الكثيرون هو تأثير الحمض عليها، فعندما تمتلئ تجاويف الفم بالسكر يختلط السكر مع اللعاب ما يؤدي إلى تحلله، وهذا يؤدي إلى تفاعل المواد الكيميائية مع الأملاح داخل الفم مؤدية إلى تآكل في الأسنان”.

وأضاف بسيوني أن “تعرية الأسنان أكثر خطراً من تأكل السن، فالتعرية تحدث للأسنان كلها بسبب تغطية الأحماض لها، وهذا يسبب حساسية شديدة للأسنان، وتشققات تؤدي بالنهاية إلى تلف في الأسنان.” وكانت أبحاث نشرت في أوروبا ربطت بين تناول الأغذية التي تحتوي على أحماض وبين تآكل الأسنان، كما إن بعض الأمراض كتلك تتسبب بارتجاع الأحماض من المعدة إلى الفم قد تتسبب بتآكل الأسنان.

وقال الدكتور كلارك ستانفورد من كلية طب الأسنان في جامعة إيوا إن “مشروبات الطاقة في الغالب تكون حمضية، لأنها في الغالب تحتوي على حمض السيتريك، ولتجنب تأثير الحمض يجب النظر إلى مكونات المشروب، فإن احتوت على حمض السيتريك فلا داعي لشربه.” وحذر أطباء الأسنان من المشروبات الغازية وحتى الخالية من السكر ، لكن الكثيرين يعتقدون من أن خالية السكر لا تؤثر على الأسنان، لكن الدكتور بسيوني يؤكد أن إضافة الكربون لهذه المشروبات تجعل منها حمضية وبالتالي التأثير على الأسنان.

وأكد بسيوني على أن الشاي أثر على الأسنان وأدى إلى تآكلها بعد 16 أسبوعاً من غمس الأسنان فيه، وبين بسيوني أن الشاي الأسود أشد تأثيراً من الشاي الأخضر.

Source: Annajah.net
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد