علاج تصبغات الوجه بالليزر

0

علاج تصبغات الوجه بالليزر

بواسطة:
كتّاب سطور
– آخر تحديث:
٠٧:١٧ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
علاج تصبغات الوجه بالليزر

‘);
}

تصبغات الوجه

تصبغات الجلد أو ما قد يُسمى أحيانًا بتلوّن الجلد، وهو مرض يحدث نتيجة خلل في الخلايا الصبغية والتي تفرز صبغة الميلانين، تُعد صبغة الميلانين هي الصبغة المسؤولة عن تلوّن الجلد وإعطائه اللون المناسب، وقد تحدث هذه التصبغات نتيجة لفرط إنتاج صبغة الميلانين والذي يؤدي إلى جلد أغمق من الجلد الطبيعي، أو قد يكون نتيجة نقص في صبغة الميلانين إذ يؤدي إلى ظهور الجلد بلون أفتح مقارنة مع باقي الجسم، وقد تؤثر هذه التصبغات على مناطق معينة من الجسم، أو قد تحدث في كامل أنحاء جسم الإنسان، وفي هذا المقال سيتم ذكر علاج تصبغات الوجه، وعلاج تصبغات الوجه بالليزر.[١]

علاج تصبغات الوجه

تختلف أسباب تصبغات الوجه، فمنها ما يكون نتيجة الاضطرابات الهرمونية خلال فترة الحمل، أو نتيجة بعض الأدوية مثل أدوية الكيماوي، أو نتيجة أمراض في الغدد الصُم مثل مرض أديسون، أو نتيجة مقاومة الجسم للإنسولين، أو كآثار للندب، [٢]أو نتيجة التعرض لأشعة الشمس بإفراط الذي يؤثر في صبغة الميلانين، تختلف طرق علاج تصبغات الوجه فقد يستخدم البعض خلطات طبيعية مثل جل الألوفيرا، أو عرق السوق، أو الشاي الأخضر، أو قد يستخدم بعض الأشخاص مستحضرات التجميل التي تحتوي على فيتامين C، وذلك لأنه مضاد أكسدة قويّ، أو الريتينويدات، أو حمض الأزيليك، وقد يلجأ البعض إلى إجراء العمليات التجميلية، والتي تضم التقشير الكيميائي، أو علاج تصبغات الوجه بالليزر، ومن المهم مناقشة هذه العلاجات مع طبيب الجلدية لمنع حدوث التأثيرات الجانبية.[٣]

‘);
}

علاج تصبغات الوجه بالليرز

يتم علاج تصبغات الوجه بالليزر عن طريق استخدام ضوء معين، ويُعمل على تدمير الخلايا الصبغية مما يؤدي إلى التقليل من إفراز الميلانين، ويُقسم إلى نوعين تبعًا لطبقات البشرة المستهدفة، فمنهُ ما يشمل إزالة جميع طبقات البشرة، ومنه ما يكون سطحيّ ويكون هدف هذا النوع زيادة إفراز الكولاجين وشد البشرة،[٤] يُعتبر علاج تصبغات الوجه بالليزر علاج فعّال وأقل ألمًا، ويمكن استخدامه لكافة الأعمار،[٥] ومن أهم النصائح الواجب اتباعها عند إجراء عملية الليزر ما يلي:[٦]

  • ينصح باستخدام واقي الشمس دائمًا، وذلك لأن إزالة التصبغات بالليزر يزيد من حساسية الجلد للشمس، فتزيد احتمالية التعرّض لحروق الشمس.
  • يُنصح بتنظيف البشرة بالغسول المناسب لكل نوع بشرة، وينصح بغسل الوجه بعد الليزر من مرتين إلى خمس مرات يوميًا للحفاظ على نظافة المسامات.
  • يُنصح بترطيب البشرة باستخدام المرطب المناسب لكل نوع بشرة.

ومن المضاعفات التي تظهر على المريض نتيجة استخدام الليزر لعلاج تصبغات الجلد نقص صبغة الميلانين في المنطقة المعرّضة لليزر مما يؤدي إلى نقص التصبغ، أو ظهور التهابات جلدية بعد عملية إزالة التصبغات بالليزر،[٧] وقد يزيد خطر الإصابة باحمرار وتهيّج البشرة بعد إجراء عملية الليزر، وفي بعض الأحيان قد يؤدي استخدام الليزر إلى انتفاخ وتورّم الجلد.[٨]

المراجع[+]

  1. “Skin Pigmentation Disorders”, www.medlineplus.gov, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  2. “How to Treat Skin Hyperpigmentation Naturally”, www.healthline.com, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  3. “What to know about hyperpigmentation”, www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  4. “8 Treatment Options for Hyperpigmentation”, www.healthline.com, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  5. “Does the laser treatment work permanently for pigmentation?”, www.quora.com, Retrieved 2-12-2019. Edited.
  6. “Everything You Need to Know About Laser Skin Resurfacing”, www.healthline.com, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  7. “The Complete Guide to Laser Resurfacing Treatments for Your Skin”, www.allure.com, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  8. “Laser resurfacing”, www.mayoclinic.org, Retrieved 10-12-2019. Edited.
Source: sotor.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد