لعبة فيديو تقتنص لقب “أغلى لعبة يتم بيعها على الإطلاق”

0

وتم بيع نسخة مختومة (محكمة الغلق) من لعبة الفيديو “ذا ليجند أوف زيلدا” التابعة لنظام تشغيل “نينتندو” (NES) مقابل 870 ألف دولار، وذلك في أحد المزادات، لتتفوق بذلك على لعبة فيديو “سوبر ماريو براذرز” تم بيعها في شهر نيسان/ أبريل الماضي بـ660 ألف دولار، والتي كانت تحمل اللقب، بحسب موقع “ذا فيرج”.

وعن السر وراء بيع هذه اللعبة بهذا السعر الخيالي، فقد أكد دار مزادات “Heritage” أنها أقدم نسخة مختومة يمكن لأي شخص أن يأمل في الحصول عليها، فضلا عن أنها النسخة الوحيدة من واحدة من أولى عمليات إنتاج لعبة “ذا ليجند أوف زيلدا”، والتي تم إنتاجها لبضعة أشهر فقط في أواخر عام 1987.

وعن لعبة “سوبر ماريو براذرز” التي حازت في أبريل على لقب “أغلى لعبة يتم بيعها على الإطلاق”، قالت شركة المزادات ومقرها دالاس (الولايات المتحدة) إنه تم شرائها كهدية عيد الميلاد في عام 1986، ولم يمسها المشتري حتى يوم عثوره عليها في وقت سابق من هذا العام، وفقا لما ذكرته وكالة “أسوشيتد برس” للأنباء.

وقال: “بقيت في أسفل مكتبي طوال الوقت منذ اليوم الذي اشتريتها فيه، لم أفكر أبدا في أي شيء”.

وكانت نسخة من اللعبة تعود لعام 1985 بيعت مقابل 114 ألف دولار في يوليو/تموز 2020، وحصدت في ذلك الوقت أعلى سعر على الإطلاق مقابل لعبة فيديو.

كما بيعت نسخة مختومة من “سوبر ماريو بروس 3” وحطمت الرقم السابق في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بـ156 ألف دولار.

Source: sputniknews.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد