الصحة

ما هو علاج تاخر الكلام عند الاطفال

Advertisement

ما هو علاج تاخر الكلام عند الاطفال

ما هو علاج تاخر الكلام عند الاطفال
‘);
}

تأخر الكلام عند الأطفال

يعدّ تأخر الكلام عند الأطفال أحد مشاكل تعذر الأداء النطقي والتي قد تتمثل في صعوبة قيام الطفل بحركات دقيقة أثناء الكلام أو نطق عدد محدود من الكلمات أو عدم القدرة على تكوين أصوات الحروف الساكنة أو المتحركة وعدم القدرة على جعل الشفاه والفك واللسان في الوضع الصحيح للنطق وحدوث مشاكل في اللغة كصعوبة ترتيب الكلمات ترتيبًا صحيحًا، عندما يواجه الدماغ صعوبة في توجيه الحركات أو تنسيقها يتسبب بجعل عضلات الكلام تعمل بشكل غير طبيعي، وعادةً ما تظهر هذه الأعراض في عمر سنة ونصف بينما يبدأ الطفل بنطق كلام أكثر في عمر سنتين إلى أربع سنوات، من الصعب تشخيص تعذر الأداء النطقي لدى الأطفال لكن يساعد ظهور بعض العلامات على تمييز تعذر الأداء النطقي ومن هذه العلامات:[١]

  • الفصل بين المقاطع كوضع فاصل بين المقاطع أثناء الحديث.
  • صعوبة تقليد الكلمات البسيطة.
  • صعوبة الانتقال من صوت أو كلمة لأخرى.
  • ارتكاب الأخطاء عند نطق نفس الكلمة مرتين.
  • صعوبة في فهم الكلام.
  • التأخر في النطق حتى عمر 12 إلى 18 شهرًا.
  • الثرثرة القليلة في عمر 7 إلى 12 شهرًا.
  • ارتكاب أخطاء لغوية.

‘);
}

علاج تأخر الكلام عند الأطفال

إنّ مراحل تطور الكلام واللغة هي نفسها لجميع الأطفال لكنّ العمر الذي يتطور فيه الطفل يختلف كثيرًا، يبدأ الأطفال في التعرف على الأشياء والانتباه إلى الأصوات وربطها معًا قبل عمر السنة ويمكن للأطفال أن يصبحوا قادرين على تقليد الأصوات والكلمات التي يسمعونها وأن يقولوا ما يقارب 20 كلمة أو أكثر وأن يكونوا قادرين على تحديد الأشياء شخصيًا وفي الصور بين عمر عامٍ إلى عامين، وفي عمر الثلاث سنوات يصبح الطفل قادرًا على التمييز بين الألوان وتزداد الكلمات التي يحفظها.

Advertisement

عادةً ما يقوم أخصائي النطق واللغة بتشخيص تأخر الكلام عند الأطفال عن طريق تقييم مهارات الطفل اللغوية وإجراء اختبار لتحديد مدى فهم الطفل وما يمكن للطفل أن يقوله وطرق التواصل وحركات الفم، استنادًا إلى نتائج التشخيص يُحدد العلاج والذي يتمثل في مراجعة الطبيب فوريًا عند ظهور أحد أعراض تأخر الكلام لدى الطفل لإجراء الفحوصات اللازمة وتسهيل العلاج في مراحل مبكرة من المرض إن وجد بالإضافة إلى التحدث مع الطفل باستمرار واستخدام الأسماء الحقيقية التي يستخدمها الطفل دون أي تغيير فيها وتكرارها على مسمعه وتشجيع الطفل على قراءة الكتب وخاصةً الكتب التي تحتوي صورًا للأطفال وإبعاد الطفل عن الانعزال ووضعه في حضانة يتواصل فيها مع الآخرين.[٢]

أسباب تأخر الكلام عند الأطفال

يوجد العديد من العوامل التي تتسبب بتأخر الكلام عند الأطفال، ومنها:[٣]

  • الإعاقات الجسدية: إنّ وجود فجوة صغيرة في الطيَّة التي تحمل اللسان في أسفل الفم وضعف في الحنك والفم يؤثر على قدرة الطفل على الكلام قد يتمكن الطبيب المختص من رؤية هذه الأعراض قبل بدأ الطفل بالكلام.
  • اضطرابات لفظية في الفم: قد يكون العامل المسبب لصعوبة الكلام لدى الطفل وجود مشاكل في المناطق المسؤولة عن الكلام في الدماغ أو مشاكل في العضلات وقدرتها.
  • التأخر التنموي العام: كالتحدث قليلًا أو عدم التحدث على الإطلاق وعدم فهم ما يقوله الآخرون.
  • مشاكل سمعية: من المهم جدًا أن يخضع الطفل لاختبارات السمع إذا تأخر الكلام لديه إذ إنّ مشكلات السمع ترتبط عادةً بالتأخر في كلام الطفل.
  • اضطرابات أذنية: تصيب عدوى الأذن، الأطفال كثيرًا لكنّ هذا لا يعني تأثر قدرة الطفل على الكلام عند حدوث العدوى إذ إنّ عدوى الأذن تزول بعد العلاج لكنّ الإصابات المزمنة كالتهابات الأذن الوسطى قد تؤثر على قدرة الطفل على الكلام.

المراجع

  1. Mayo Clinic staff (2018-5-16), “Childhood apraxia of speech”، mayoclinic, Retrieved 2018-12-12.
  2. Kelly L. Komisaruk (2017-6-1), ” Delayed Speech or Language Development”، kidshealth, Retrieved 2018-12-12.
  3. Maureen Ryan (2018-8-23), “Causes of Toddler Speech Delays”، verywellfamil, Retrieved 2018-12-12.
Source: esteshary.com

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق