مخاطر وتأثير الأطعمة المعلبة على الصحة

0

إن الأطعمة المعلبة التي يمكن الحصول عليها من البقالة أو المتاجر ربما تسبب الضرر بصحة  الإنسان ، فنجد في بعض الأحيان تنتقل المواد الكيمائية ، المرشحة من التعبئة والتغليب من الورق المقوى المعاد تدويره إلى الجسم ، حيث يؤثر على محتوى الطعام الذي نتناوله أكثر من الأطعمة منتهية الصلاحية .

تختلف جودة المنتجات المعلبة باختلاف  الظروف الكيميائية ، الفيزيائية ، الإنزيمية أو الميكروبيولوجية ، وتحدث هذه التغيرات عندما يكون هناك نقل جماعي للأطعمة وباختلاف البيئة ، فظروف التخزين تؤثر على مظهر ، ملمس ونكهة الأطعمة المعلبة .

فدرجة حرارة المخزن تعتبر أحد عوامل الحفاظ على الجودة ، وكذلك تمدد فترة الصلاحية ، أي تغيرات يمكن أن تحدث في البيئة يمكن أن تخلق مشاكل معينة على الأطعمة المعلبة ، لأن معدل التنفس يمكن أن يتأثر بالتغيرات في درجة الحرارة .

والمواد الكيميائية المستخدمة في هذه الأطعمة المعلبة يمكن أن تصبح ضارة ، مما يؤثر على الصحة على المدى الطويل ، حيث يمكن أن تلوث الطعام وتسبب مخاطر صحية ، مثل ارتفاع الكوليسترول أو الجفاف .

أضرار الأطعمة المعلبة على الصحة :
1- قصور الإنتباه وفرط الحركة : يعتبر الزجاج طريقة آمنة لحفظ هذه الأطعمة ، ويختار معظم المستهلكين الأطعمة أو المشروبات المعباة في الزجاج ، اعتقادا منهم أنها خالية من معدلات التفاعل الكيميائي ، ويمكنها الحفاظ على الرائحة والنكهة بدون أن تؤثر على الطعام .

ولكن هل تعلم أن هناك بعض أنواع الزجاجات التي تحتوي على الرصاص ، الذي يتضمن السمية العصبية ، التي يمكنها العبث بصحتك ، تطلق هذه الزجاجات محتوى كيميائي يسمى الفتالات ، ويشير الباحثون أن السبب وراء الإصابة بقصور الإنتباه وفرط الحركة .

ينبغي الحذر من استخدام أي مادة كيميائية ، في فئة الفتالات ، وخاصة المنتجات التي تحتوي على مواد غذائية للحوامل أو الأطفال .

2- السرطان : تصنع عبوات المواد الغذائية عادة من البلاستيك  ، والتي يمكن أن تجدها في طلاء علب المشروبات أو حتى أغطية الجرار الزجاجية ، وهناك سبب خطير يستدعي القلق لأن السم الذي يسمى formaldhyde ، يمكن أن يسبب سرطان البروستاتا او سرطان الثدي .

هذه المواد تستخدم غالبا في الحاويات ، والقليل منها قد يسبب التعرض المزمن ل FCMs  ، وحتى الزجاجات البلاستيكية التي تحتوي على المشروبات الغازية ربما يكون لديها معدلات معينة من formaldehyde .

3- الأمراض  العصبية والالتهابية : إن الكميات القليلة من المواد الكميائية ، يمكن أن تؤثر مباشرة على تغيير طرق التطور والإنتاجية ، وهناك العديد من الأمراض والمشاكل الصحية المتعلقة بها مثل الأمراض العثصبية والالتهابية وحتى الصداع المستمر .

4- الأستروجين : بعض المواد البلاستيكية المنزلية  الموجودة مثل اللفافات البلاستيكية او زجاجات الشرب يمكن أن تعمل بمثابة إستروجين خارجي ، وهذه المواد الكيميائية لديها القدرة على العبث بالهرمونات الطبيعية للجسم ، وتقوم بخلق خلل في توازنها .

5- أمراض القلب : إن المادة الكيميائية Bisphenol A ، الموجودة في حاويات البولي كربونات البلاستيكية ، زجاجات الأطفال أو العلب ترتبط بزيادة خطر أمراض القلب .

6- مشاكل الهضم : قد يكون من الصعب تقدير خطر عسر الهضم المزمن الناتج عن المواد البلاستيكية والمطاط ، ولكن في النهاية هذه المواد تلامس الطعام مما يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة .

7- السكري : تنمي الفاتلات إلى المواد الكيميائية الموجودة بشكل عام في البلاستيك ، كما يمكن إيجادها في المنظفات المنزلية ومستحضرات التجميل ، لذلك إذا كنت تريد حماية جسمك من الفاتلات ، إذن ينبغي التوقف عن تناول الأطعمة السريعة ، وهذه  أحد المواد الكيميائية التي تؤثر على الهرمونات في الجسم ويمكن أن تؤدي إلى سكري النوع الثاني والقلب .

8- الربو :  هناك مواد كيميائية تتسرب إلى الطعام من مواد التغليف ويمكن أن تتسبب في  تعزيز الربو. يسمى السم الذي تتعرض له بـ Bisphemol-A أو BPA. هذا موجود في الغالب في المنتجات المصنوعة من البلاستيك مثل الغلايات الكهربائية أو الحاويات. BPA  تشكل فرصة لتطوير الربو عند الأطفال (من 5 إلى 12 سنة) .

9- العقم : BPA قادر على العبث بالأنظمة الهرمونية ، وعلاوة على ذلك فإنه يحاول تقليد الهرمونات الحقيقية. ويرتبط أكثر من التعرض لهذا السم إلى العديد من الظروف التي تعتمد على هرمون مثل العقم وسرطان الثدي.

10- ارتفاع ضغط الدم : إن الإستخدام المنتظم أو تناول الأطعمة السريعة يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم نتيجة المواد البلاستيكية الصلبة المستخدم في عبواتها .

Source: almrsal.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد