مسؤول إيراني يكشف عن سلاح جديد للمقاومة الفلسطينية

0

وفي حوار لموقع “العهد” الإخباري، تحدث عبد اللهيان عن تطور نوعي آخر في الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، والمعروفة باسم “سيف القدس”، يتمثل في “ارتباط الشباب من فلسطينيي أراضي الـ 48 الذين خرجوا إلى الساحة كآبائهم لمواجهة العدو الصهیوني، ودعموا القدس الشریف”.

يحيى السنوار، رئيس حركة حماس في قطاع غزة، 24 مايو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 27.05.2021

السنوار متحديا إسرائيل: سأعود إلى منزلي مشيا على الأقدام.. فيديو وصور

وتابع عبد اللهيان:

خرج الفلسطینيون في المخیمات، وتحرك الناس في لبنان والأردن والعراق باتجاه حدود الأراضي المحتلة. هذه كانت أحداثا مهمة وحّدت الشعب الفلسطیني.

وبمناسبة ذكرى عید المقاومة والتحریر في لبنان، وهو الانسحاب الإسرائيلي الأحادي الجانب من الجنوب اللبناني، في الخامس والعشرين من مايو/آيار للعام 2000، ذكّر عبد اللهيان بـ”هروب الكیان الصهیوني من جنوب لبنان، الأمر الذي رفع إيمان اللبنانيين بمقاومتهم، وأنه یمكن بالمقاومة والصمود تحقيق النصر، وهذا النصر وجه رسالة مهمة أن العدو الصهیوني لا یفهم سوى لغة القوة والمقاومة”.

وشدد المسؤول الإيراني على أن “هذا النصر والانتصارات الأخرى التي حققتها المقاومة، وخاصة انتصار تموز/ يوليو 2006 تحققت في ظل وحدة اللبنانيين والمعادلة الذهبية في لبنان، التي تقول بثلاثية الجیش والشعب والمقاومة، وهذه المعادلة هي صورة عن الوحدة التي جاءت بنتائج وإنجازات جیدة للبنان، وأي بلد تكون فیه هذه الوحدة ستحصل فيه إنجازات”.

Source: sputniknews.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد