نمو الانفاق الاستهلاكي في الولايات المتحدة رغم بلوغ التضخم مستوى تاريخي

0
في غضون ذلك، تسارع التضخم بشكل طفيف في أغسطس، ليبلغ عند 4.3% سنويا، مقارنة بـ4.2% في الشهر السابق ولا يزال أعلى معدل منذ ثلاثة عقود، وفقا للبيانات الصادرة من قبل مكتب التحليل الاقتصادي، حسبما نقل موقع “ماركت ووتش” الاقتصادي.
عملة الدولار - سبوتنيك عربي, 1920, 28.09.2021

أمريكا تواجه كارثة اقتصادية وشيكة وقد تتخلف عن سداد الديون لأول مرة في التاريخ
لكن التضخم الأساسي، الذي لا يتأثر بأسعار المواد الغذائية والطاقة المتقلبة، ظل مستقرا عند 3.6%، دون تغيير عن شهر يوليو/ تموز، وفقا لمؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي للمكتب.
كما أظهرت الأرقام الحكومية أن الإنفاق الاستهلاكي ارتفع بنسبة 0.8% في أغسطس وأن الدخل الشخصي ارتفع بنسبة 0.2%. أنفقت الأسر المدخرات المتراكمة أثناء الوباء – إلى جانب ارتفاع الأجور – مما سمح لها بمواصلة دعم التعافي.
على جانب آخر، ارتفعت القراءة النهائية – بعد التنقيح – لمؤشر جامعة ميشيجان الذي يقيس ثقة المستهلكين إلى 72.8 نقطة في سبتمبر من 70.3 نقطة في أغسطس، والذي شهد أدنى مستوى منذ ديسمبر/ كانون الأول عام 2011. كانت القراءة الأولية لشهر سبتمبر هي 71 نقطة.
يمكن أن تعزز البيانات الجديدة للإنفاق قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي بالبدء في التخلص التدريجي من خطة مشتريات الأصول قبل نهاية العام، حيث بدأ البنك المركزي برنامجا قيمته 120 مليار دولار شهريا للتأكد من عدم تعرض البلاد لأزمة مالية بالإضافة إلى الوباء.
أقرأ أيضا: التضخم الاقتصادي… ما أبرز أسبابه وطرق معالجته ومتى يكون مدمرا للدول؟
Source: sputniknews.com
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد